أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سليم نزال - حول المسالة الفلسطينية














المزيد.....

حول المسالة الفلسطينية


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 6075 - 2018 / 12 / 6 - 08:56
المحور: القضية الفلسطينية
    



يمكن تعريف النشاط السياسى الى مستويات اساسيية الاول المستوى الوطنى و الثاني المستوى الدولى و المستوى الثاالث هو التداخل بين المستويين . فى مراحل سابقة كان هناك هامش اوسع من الاستقلالية للمستوى الوطنى لكن الامور تغيرت كثيرا فى زمن العولمة حيث بات النشاط السياسى الوطنى اضعف بكثير مما كان عليه الامر .
اما فى الزمن الحاضر تدخل المسالة الفلسطينية مرحلة اكثر تعقيدا من قبل رغم ان المسالة الفلسطينية كانت معولمة من بدايات الصراع . و لذا يمكن القول ان المسالة الفلسطينية من اكثر الصراعات المعاصرة المعولمة منذ بدايتها .فقد بدات فى زمن عصبة الامم التى قضت عليها الحرب العالمية الثانية و استمرت الى الوقت الحاضر .

و على الرغم اننا شاهدنا فى مراحل سابقة صراعات كبيرة لعل اهمها حرب التحرير الجزائرية و الحرب الفيتنامية فى العدوان الامريكى و قبله الفرنسى على فيتنام و الصراع ضد نظام التمييز العنصرى فى جنوبى افريقيا .
و كل هذه الصراعات قد انتهت و بقى الصراع فى المسالة الفلسطينية بل باتت تزداد تعقيدا مع الوقت .

فمذ البداية وضع الصهاينة انفسهم فى خدمة المشروع الامبريالى فى اطار عولمة الحرب الباردة كونه الداعم لهم لتحقيق اهدافهم و قد حققوا انتصارات مهمة انطلاقا من هذه التحالفات التى اقاموها .مثلما لعب العالم الشيوعى فى اطار الحرب الباردة دورا داعما ساند النضال الفلسطينى و العرب لبعض الوقت الى حين انهيار الكتلة الاشتراكية حيث بات الفلسطينيون بلا حلفاء على المستوى الدولى.

لقد ادت العولمة و اسباب اخرى الى انهيار الثقافة السياسية القديمة فى المنطقة العربية لصالح انبعاث هوياتى على حساب الانتماء للوطن فى ظل صراعات حادة هددت و لم تزل وحدات الدول العربية و قد ترافق هذا فى ظل قيادة السعودية للمنطقة العربية لاول مرة فى التاريخ .
و على الرغم من كل هذا نجح الفلسطييون فى التمسك باهدافهم فى التحرر الوطنى و الاستقلال رغم الكوارث التى حلت بهم و لاحقا حلت بالاقليم كله .لم نزل الان فى مرحلة التحولات الكبرى فى المنطقة العربية .و اعتقد انها تحولات لن تنتهي قبل نهاية لقرن و قد ضعف كثيرا الاهتمام بالمسالة الفلسطينية على المستوى العربى لاسباب عدة بل ظهرت ظواهر اكثر خطورة لناحية الاعتراف باسرائيل .و لا بد للفلسطيين من التكيف مع واقع التغيرات هذه لاجل ان يظل لهم حضور وطنى و دولى .الامر الذى يتطلب جهدا اكبر لفهم واقع التغيرات العالمية لاجل متابعة مسيرة الكفاح لاجل التحرر .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,363,729,838
- بيت برناردا اخر مسرحيه كتبها غارسيا لوركا فى مقاومه طغيان ال ...
- من اى وطن انت؟
- فى زمن الصمت !
- بعض من السيرة الذاتية
- محاولة لفهم الوضع الراهن فى فلسطين و الاقليم
- لماذا انتشرت ثقافة التعصب الدينى بين ابناء المهاجرين العرب ف ...
- لا تثقوا بهذا الرجل !
- المطلوب التفكير لمعرفه الى اين نحن ذاهبون !
- خبط عشواء !
- لماذا اختفى صوت لجان حق العوده فى اوروبا؟
- عن عالم الكثرة !
- عن سينيكا الفيلسوف الرومانى فى مسرحية الطرواديات !
- عندما تتهاوى الاساطير !
- نحو مستقبل مشرق لبلادنا !
- جمهوريات الايتام و الارامل و المشردين
- ! رغم انه لا داعى للتهويل لا شك فيه ان المنطقة تقع الان فى ع ...
- عن كتاب الصحافة اليومية!
- حل الشتاء الابيض!
- بطاطا حلوة!
- اشعار تمرد نسائيه من افغانستان


المزيد.....




- عمر العبدلات ينجو من الفخ.. الأزمة الخليجية نجمة برامج رمضان ...
- السباق يحتدم بين الساعين لخلافة ماي في بريطانيا...وجونسون يم ...
- الجزائر تغلق باب الترشح لرئاستها دون مرشحين.. والمجلس الدستو ...
- تلاميذ يعتدون على مراقبة وسط الشارع في الجزائر
- روسيا تدشن كاسحة جليد ذرية من جيل جديد
- مادورو يشكر الحكومة النرويجية لتشجيعها للحوار مع المعارضة
- -أنصار الله- تعلن مقتل 5 عسكريين وإصابة 16 بقصف في تعز
- ترامب: صواريخ كيم الأخيرة لم تقلقني بل أقلقت رجالي
- أردوغان يشيد بقوة تركية ناعمة غزت 156 دولة
- ياسر عرمان يعود للسودان


المزيد.....

- كتاب - أزمة المشروع الوطني الفلسطيني / نايف حواتمة
- كتاب -اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام- / غازي الصوراني
- حركة حماس والكيانية الفلسطينية المستقلة / فهد سليمان
- في راهنية الفكر السياسي للجبهة الديمقراطية.. / فهد سليمان
- فلسفة المواجهة وراء القضبان / محمودفنون
- مخيم شاتيلا - الجراح والكفاح / محمود عبدالله كلّم
- فلسفة المواجهة وراء القضبان / محمود فنون
- المملكة المنسية: تاريخ مملكة إسرئيل في ضوء علم الآثار(1) / محمود الصباغ
- قطاع غزة.. التغيرات الاجتماعية الاقتصادية / غازي الصوراني
- الفاتيكان و الحركة الصهيونية: الصراع على فلسطين / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سليم نزال - حول المسالة الفلسطينية