أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ابو الحق البكري - الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..29















المزيد.....

الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..29


ابو الحق البكري
الحوار المتمدن-العدد: 6074 - 2018 / 12 / 5 - 23:44
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


افضل مايمكن ان يفعله الفاشلون هو ان يصنعو من انفسهم رجال دين .
مونتيسيكيو -- فيلسوف فرنسي

مَّا جَعَلَ اللَّهُ لِرَجُلٍ مِّن قَلْبَيْنِ فِي جَوْفِهِ ۚ وَمَا جَعَلَ أَزْوَاجَكُمُ اللَّائِي تُظَاهِرُونَ مِنْهُنَّ أُمَّهَاتِكُمْ ۚ وَمَا جَعَلَ أَدْعِيَاءَكُمْ أَبْنَاءَكُمْ ۚ ذَٰلِكُمْ قَوْلُكُم بِأَفْوَاهِكُمْ ۖ وَاللَّهُ يَقُولُ الْحَقَّ وَهُوَ يَهْدِي السَّبِيلَ.
الايه 4 من سورة الاحزاب .
ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِندَ اللَّهِ ۚ فَإِن لَّمْ تَعْلَمُوا آبَاءَهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ ۚ وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُم بِهِ وَلَٰكِن مَّا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ ۚ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا .
الايه 5 من سورة الاحزاب .
وقوله : ( وما جعل أدعياءكم أبناءكم ) : هذا هو المقصود بالنفي نفى إنها نزلت في شأن زيد بن حارثة مولى محمد، كان النبي قد تبناه قبل النبوة ، وكان يقال له : " زيد بن محمد " فأراد الله تعالى أن يقطع هذا الإلحاق وهذه النسبة بقوله : ( وما جعل أدعياءكم أبناءكم ) كما قال في أثناء السورة : ( ما كان محمد أبا أحد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبيين وكان الله بكل شيء عليما ) [ الأحزاب : 40 ] وقال هاهنا : ( ذلكم قولكم بأفواهكم ) يعني : تبنيكم لهم قول لا يقتضي أن يكون ابنا حقيقيا ، فإنه مخلوق من صلب رجل آخر ، فما يمكن أن يكون له أبوان ، كما لا يمكن أن يكون للبشر الواحد قلبان .
تفسير ابن كثير للابه 4 الاحزاب
ادعوهم لاباهم ، وماجعل ادعيائكم ابنائكم ، الم تكن نعرف ايها الخالق العليم الحكيم في لوحك المثقوب بان زيدا سيكون معضله ومشكله حقيقيه لك ولمحمدك وللاسلام والمسلمين ، مشكله لايمكن التملص والتخلص والتخربص منها ، لقد اوقعتكم الجسيمة الجميله البيضاء في ماوق كبير .
ايها الرب .. كيف ارتضيت لعبدك ومولى نبيك ان ينكح امنا ام المؤمنين لنكون نحن المسلمين ابناء مناكحة زيد كونه ياشرها ووطاها وتلاعب بها ، ثم تنكحها لرسولك واخر انبياءك ، بعد ان يغفو محمد قليلا ويستيقظ ويعلن عن تبليغه من قبل جبريل عن قبول الملك القدوس بنكاحه لزينب فيرسل زيد لخطبتها دون ادنى خجل واستحياء وبمنتهى العبوديه ليبلغها بتلقي ايات الموافقه على النكاح السماوي مع محمد يواسطة جبريل .. اي قوادة واي عهر واي رذيلة واي سفالة سماوية هذه ، كل هذا الذي حدث من اجل الغاء التبني وشطبه ..؟ (ماتلغيه ياعم دون وجع الفلب ده ) وان لاتدعو الا لاباءكم (ادعوهم لابائهم هو اقسط عند الله ) الله يقول الحق وهو يهدي للسبيل .
اي حق واي هدايه واي سبيل هذا الذي تتحدث عنه ايها الاله العاجز المريض ، (بيني وبينك لم هذه الاكاذيب ) ..، ان السبب الرئيس لالغاء التبني لم يكن زيد كما يدعي مفسري كلماتك غير المقنعه بل هي نظرة التلصص المحمديه لزينب الحاسره .
يؤكد ابن كثير والقرطبي في تفاسيرهما للايتين 4و5 انهما نزلتا يخصوص زيد بن محمد الذي تحول الى زيد بن حارثه بعد ان طلق زينب ونكحها محمد ليلغي بذلك رب السماوات والارض التبتي . وهو القادر على الغاء التبني باي شكل كان ودون هذا اللف والدوران كونه القادر على ان يقول للشيء كن فيكون ..، لقد حرم ملايين الاطفال مما كان سائدا ومعمولا به من اجل نظرة محمد وشهوته ، هل هذا هو الحق وهل هذا هو السبيل ..؟
في تفسير القرطبي للايه 5 من الاحزاب ، قوله تعالى : ادعوهم لآبائهم نزلت في زيد بن حارثة ، وفي قول ابن عمر : ما كنا ندعو زيد بن حارثة إلا زيد بن محمد ، دليل على أن التبني كان معمولا به في الجاهلية والإسلام ، يتوارث به ويتناصر ، إلى أن نسخ الله ذلك بقوله . ادعوهم لآبائهم هو أقسط عند الله أي أعدل . فرفع الله حكم التبني ومنع من إطلاق لفظه ، وأرشد بقوله إلى أن الأولى والأعدل أن ينسب الرجل إلى أبيه نسبا .
وقال النحاس : هذه الآية ناسخة لما كانوا عليه من التبني ، وهو من نسخ السنة بالقرآن فأمر أن يدعوا من دعوا إلى أبيه المعروف ، فإن لم يكن له أب معروف نسبوه إلى ولائه ، فإن لم يكن له ولاء معروف قال له يا أخي يعني في الدين ، قال الله تعالى : إنما المؤمنون إخوة .
ماذا فعلت يازينب لقد اوصلتيهم الى الطريق المغلق حتى بدأو يتلاعبون بايات الله بحجة الناسخ والمنسوخ فنسخو السنة بالقران كما يقول مفسريهم ..، كل هذا من اجل عينيك وحلاوتك يازينب فلقد خضع الرب وقرانه ونبيه وزيد والتبني وسائر المؤمنين الى جمالك وعذوبتك وانت حاسره
الايه 40وادناه نصها وتفسيرها من ابن كثير
مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَٰكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ ۗ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا .
وقوله : ( ما كان محمد أبا أحد من رجالكم ) ، نهى [ تعالى ] أن يقال بعد هذا : " زيد بن محمد " أي : لم يكن أباه وإن كان قد تبناه ، فإنه لم يعش له ولد ذكر حتى بلغ الحلم فإنه ولد له القاسم ، والطيب ، والطاهر ، من خديجة فماتوا صغارا ، وولد له إبراهيم من مارية القبطية ، فمات أيضا رضيعا ..
هذه الايات اضافة لايات اخرى كالايه 36 و37من سورة الاحزاب ذاتها تتعلق بتزويج زينب لزيد ومن ثم تطليقها وزواجها من محمد وكأن هذا الكون الفسيح وهذه الاعداد البشريه الهائله التي تتجاوز المليارات والتي تنتشر في كل بقاع الارض ليس لديها مشكله سوى مشكلة مذاكير محمد وكيف ينام وكيف يباشر وكيف يبول، هذه الايات وايات اخرى سطرت في الكتاب العزيز الحكيم وكما يقول الرحمن متشابهات .
سورة الاحزاب نزلت لتتحدث عن غدر اليهود و خيانتهم وخرقهم للعهود واكاذيب اخرى عنهم من اجل تطويقهم والخلاص منهم ، لكن قضية زينب حشرت في السورة حشرا حتى اخذت مساحة واسعة من السورة الى الحد الذي تشتت فيها السوره وهذا ديدن اغلب سور القران .
وكي لانطيل وكما ذكرنا ان الحديث عن زينب لذيذ ولطيف ارتئينا ان نتمم في المقالات اللاحقه لنريكم كيف تمكنت زينب من بعثرة القران ولخبطته وفضحت اكاذيبه .
https://www.youtube.com/watch?v=-7D8LF-IYBY
الرياضه الايمانيه والشيخ الشعراوي وغباء السامعين
للحديث بقيه .. التناقضات والولي والشهود والناسخ والمنسوخ ولخبطات القران موضوعنا القادم .
تحية وسلاما للعقل
ابو الحق البكري





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,099,787,737
- العراق ... الدين والسياسه
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..28
- تخاريف معممه
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس .27
- المسلمون وتشويه التاريخ
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..26
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس .25
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..24
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..23
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..22
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..21
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..20
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..19
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..18
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..17
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..16
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..15
- التنوير .. الاسلام .. محمد .. البدداوه
- المسلمون وهدر الثروات
- الشيوعيون وتحالفات السقوط


المزيد.....




- عاصمة القرار - الحرية الدينية في الشرق الأوسط
- بالفيديو... حسين الجسمي في ضيافة بابا الفاتيكان
- أردوغان: المسلمون لن يخرجوا فائزين من الصراعات بين الشيعة وا ...
- من خارج الإخوان.. أبرز المشاهير بسجون مصر في عام 2018
- لماذا استهدف تنظيم -الدولة الإسلامية- سوق الميلاد في مدينة س ...
- مسؤول يكشف عن ابرز اسباب عزوف الاسر المسيحية من العودة لتلكي ...
- خارجية أمريكا تعلّق على وفاة ناشط إيراني اتهم بـ-إهانة المرش ...
- بين سام وعمار - الأقباط: مواطنون وغرباء في الشرق الأوسط
- احتفالات أعياد الميلاد بالبصرة في غياب المسيحيين
- بعد انسحابها من تحالف -الشرعية-.. هل تنجو الجماعة الإسلامية ...


المزيد.....

- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي
- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر
- الإصلاح في الفكر الإسلامي وعوامل الفشل / الحجاري عادل
- سورة الفيل والتّفسير المستحيل! / ناصر بن رجب
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(2) / ناصر بن رجب
- في صيرورة العلمانية... محاولة في الفهم / هاشم نعمة
- البروتستانتية في الغرب والإسلام في الشرق.. كيف يؤثران على ق ... / مولود مدي
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(1) / ناصر بن رجب
- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ابو الحق البكري - الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..29