أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نصر الرقعي - الجزيرة. هل هي قناة اعلامية حرة ومستقلة ومحايدة!؟














المزيد.....

الجزيرة. هل هي قناة اعلامية حرة ومستقلة ومحايدة!؟


سليم نصر الرقعي
الحوار المتمدن-العدد: 6074 - 2018 / 12 / 5 - 19:17
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هل قناة الجزيرة قناة اعلامية مستقلة ومحايدة؟ هل مستقلة عن الاجندة السياسية للشيخ حمد وقطر!؟ أم أن ثورات الربيع العربي كشفت حقيقتها كما كشفت حقيقتنا جميعًا !!؟
*******************
علّق أحد الأصدقاء عن انتقادي لطريقة عرض قناة الجزيرة القطرية للأخبار والأحداث فقال: " لا شك أن الجزيرة اداة من أدوات السياسة القطرية، هذا صحيح ولكنها تتمتع بمهنية اكثر من بقية القنوات الإخبارية العربية و تعطى مساحة للأخرين فى برامجها".
***
فكان جوابي: "عندما تكون لك أجندة سياسية وغرض سياسي يصبح اعلامك مسيس وبالتالي يفقد للمهنية والحيدة ... أخلاق مهنة الاعلام تفترض المصداقية والحيدة في نقل الخبر والابتعاد عن التضخيم أو التهميش أو التجاهل وفق أغراض وحسابات سياسية أو عنصرية أو ...الخ ... وهذا غير متوفر في قناة الجزيرة التي كانت قبل ثورات الربيع العربي تجامل بعض الانظمة العربية وقادتها الشرسين أمثال القذافي ولا تجرؤ أن تقول عنه ما قالته بعد ثورة فبراير!.. أما فتح بعض الهوامش للرأي الآخر (المحدد والمحدود) فهو فقط من لزوم (الصورة) الشكلية (المزيفة) كحال ثري فاسق أو حاكم ظالم يقوم ببناء مسجد بإسمه لذر الرماد على العيون!!.. كحال ديموقراطية اسرائيل الدولة اليهودية التي تعطي الفلسطينيين (مسيحيين ومسلمين وملحدين وغيرهم) هامش (محدد) من الحريات الديموقراطية والمشاركة بقدر معلوم في البرلمان (الكنيست)!.. هو نوع من المكياج وتجميل الصورة وذر الرماد على العيون!؟.. دولة قائمة على أساس ديني كدولة الدواعش!.. فاليهودية دين وليست عرقًا أو قومية! ... صدقني - يا صديقي - أنه مجرد تكتيك خبيث من قناة الجزيرة لتحسين المظهر لا غير!.. للظهور بمظهر القناة الديموقراطية الموضوعية المهنية المحايدة!!.. مجرد (مكياج) لتجميل الصورة المراد ترسيخها في أذهان الآخرين أي للتغطية على حقيقة القبح العميق في قناة الجزيرة والتي لم أكتشفه شخصيًا إلا بعد انجلاء غبار ثورات الربيع العربي لأعرف حقيقة سبب انحيازها وقطر لهذه الثورات؟ ... للأسف الشديد مع خيبتنا في النخب السياسية المعارضة بعد فشل ثورات الربيع العربي خاب أملنا وظننا في قناة الجزيرة القطرية المتأخونة وسقط عنها القناع بل والله سقطت عنها كل ثيابها حتى ملابسها الداخلية خصوصًا بعد نشوب العداء بين قطر وجاراتها الخليجية بقيادة السعودية، فقد تعرت بالكامل وباتت لا تغطي عورتها إلا بأوراق من (البتروغاز) الذي تشتري به أصوات عربية وغربية تدعم مواقف وأجندة قطر السياسية!!.. وهنا لا نفع للمهنية الاحترافية بمعنى التفوق الفني والتقني الاعلامي والكادر الاعلامي المخضرم إذ أنها بالمحصلة ستخدم الاجندة السياسية لصاحب القناة الذي يختفي وراء الكواليس أو المعروف عُرفًا !!.. يجب أن نتحلى بالشجاعة ونصف الأمور كما هي فالجزيرة ليست قناة حرة بل تابعة لبلد ولجهة سياسية.. الجزيرة ليست محايدة ولا تتحلى بالمهنية الاعلامية الصحيحة .. بل خلفها أجندة سياسية بعضها واضح وبعضها غامض غريب غير مفهوم!.. للأسف الشديد حتى وسائل اعلام غربية عريقة بدأت تنغمس في الوحل والغرض والتحيز السياسي !!... فما بالك بقناة عربية تبث وتتبع بلد متخلف سياسيًا غير ديموقراطي انقلب فيه الابن العاق على أبيه يعتقد أنه بأمواله يمكن أن يشتري الجميع ولديه طموح سياسي اقليمي قيادي أكبر من حجمه وحجم بلاده معتمدًا عن قناة الجزيرة كلسان سليط عالي الصوت، وعلى جماعة الاخوان المسلمين وأخواتها كذراع سياسية متغلغلة في العالم العربي!!.. أي كما تفعل السعودية، لسانها (قناة العربية) وذراعها السلفيون الموالون للحكام على طول الخط!!؟؟؟ ... وكحال إيران الخمينية، لسانها في العالم العربي (قناة المنار) وذراعها السياسي الاحزاب والتنظيمات الاسلاماوية الشيعية مثل حزب الله في لبنان وحزب أنصار الله في اليمن أو التنظيمات الاسلاماوية الشيعية في العراق الموالية لنظام الملالي في طهران!.... هكذا حال الجزيرة فهي لسان قطر المتحالفة لسبب غير مفهوم مع جماعة الاخوان المسلمين!!.. تحياتي"
سليم الرقعي 2018
(*) ناقشت هذه العلاقة السرية الغامضة بين قطر والاخوان في مقالات سابقة، ورجحت أن قطر في اطار طموحها للعب دور قيادي في العالم العربي اختارت جماعة الاخوان لتكون ذراعها السياسي في العالم العربي كما أن السلفيين هم ذراع السعودية، هذا هو الراجح عندي وإلا تكون كما يقول البعض بحكم علاقة حكام قطر الجيدة بالمخابرات الامريكية يكون الغرض الخبيث هو الدفع بالاسلاميين نحو انتحارات جنونية كانتحار الدواعش العسكري وانتحار الاخوان السياسي في مصر!.. إنما أنا أرجح السبب الأول!.






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,092,430,336
- طريقة قناة الجزيرة القطرية في عرض الأخبار!؟
- هل سيتحقق حلم الشيوعيين بالمساواة التامة بين البشر؟ متى وكيف ...
- حينما تتحطم قوقعة الحلزون!!
- ما هو مصير (بن سلمان)؟ العزل أم إعادة التأهيل!؟
- الملكية الدستورية هي الحل! لماذا؟
- الحكم الاماراتي على الجاسوس البريطاني مؤشر لتغيير طريقة اللع ...
- ذكريات طريفة في اليوم العالمي للمرحاض!؟
- لغز ذهاب الخاشقجي وحده برجليه للمقصلة لا يزال يُحيرني!؟
- ما سر انقلاب المخابرات الامريكية على آل سعود!؟
- هل الاسلام ضد الرأسمالية من حيث المبدأ!؟
- هل فيتنام مازالت شيوعية بالفعل!؟
- هل الصين لازالت شيوعية أم باتت رأسمالية!؟
- عبد الناصر والخميني وخيبة أملي الكبيرة!؟
- إيران ودورها الأساسي في التقارب العربي الاسرائيلي!؟
- عندما يستعملك ارباب الاعلام لأغراضهم الخاصة!؟
- صراع معتقدات أم صراع اقتصادات!؟
- محاولة أخيرة لهدم عقيدة ونظرية المؤامرة!؟
- من وراء العمل الارهابي بتونس؟ ولماذا المنفذ امرأة؟
- هل نجم الديموقراطية أخذ في الافول في العالم!؟
- جريمة قتل الخاشقجي واللعبة السياسية القذرة(2)


المزيد.....




- هذه الأرض تغني فيها الحجارة..هل تعرف أين تقع؟
- ماهي أهم مضامين الميثاق العالمي للهجرة المعتمد بمراكش؟
- وزير الخارجية اليمني يرفض أي مهمة أممية لحفظ السلام في الحدي ...
- سي.إن.إن: كلمات خاشقجي الأخيرة "لا أستطيع التنفس" ...
- -المشهد- مع ممثّل -حماس- في لبنان علي بركة
- 150 دولة توقع على اتفاقية دولية لتنظيم الهجرة عالميا في مؤتم ...
- سي.إن.إن: كلمات خاشقجي الأخيرة "لا أستطيع التنفس" ...
- بالأرقام.. تركيا قوة عسكرية دولية صاعدة
- مقبرة الغرباء.. عندما تدفن الأحلام على شواطئ تونس
- مبيدات حشرية تسبب إعاقة ذهنية للأطفال


المزيد.....

- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب
- اللامركزية المالية / أحمد إبريهي علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نصر الرقعي - الجزيرة. هل هي قناة اعلامية حرة ومستقلة ومحايدة!؟