أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - محمد السعدي - فيتنام ... رحلتي الى فيتنام .2














المزيد.....

فيتنام ... رحلتي الى فيتنام .2


محمد السعدي
الحوار المتمدن-العدد: 6074 - 2018 / 12 / 5 - 14:52
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


قد تكون شبيهه الصورة أي السيناريو الذي أعد , لكن النهاية تختلف تماماً . عندما أنسحب الامريكان من جنوب الارض الفيتنامية مدينة ( سايغون ) وأطرافها , والتي تعتبر من أكبر المدن الفيتنامية , والتي سميت بعد التحرير مدينة ( هوشي منه ) . تيمنناً بالقائد الشيوعي ( هوشي منه ) . الذي دخلها محرراً عام 1976 .
مدينة ( هوشي منه ) . يعيش بها أربعة ملايين نسمة , في الوقت الذي في العاصمة الفيتنامية ( هانوي ) . يعيش بها ثلاثة ملايين . وتعبر مدينة ( هوشي منه ) . عصب الاقتصاد الفيتنامي بما تتمتع به من تنمية أقتصادية وصناعية وزراعية جعلت منها ملتقى للتبادل التجاري والاستثمارات التي تعد بطيئة جداً تناسباً مع الطفرة السكانية الكبيرة جداً .
أين تكمن شبه الصورة . وكيف النتيجة أختلفت ؟. في موضوعة العراق .
أنسحب الامريكان من الركن الشمالي الفيتنامي تماماً عام 1973, لحفظ ماء جبينهم وللتغطية على هزيمتهم النكراء باتفاقات دولية عبر مفاوضات قادها السوفيت والصينيين . بعد أن شكلوا حكومة محلية عميلة تابعة لهم وكبلوها بعقود وقروض وأتفاقات والتزامات طويلة الامد . تماماً مثلما أنسحب الامريكان من أرض العراق 2011 . وتركوا البلد ممزقاً بالفساد وحصدوا بذرة الطائفية بعد أن بذروها بعناية .
في فيتنام قام الحزب الشيوعي الفيتنامي بتعبئة الناس على أسس وطنية حول مأسي الاحتلال وأضرارة ونتائجة مستقبلاً على سمعة البلد وبنائه , وقدموا خيرة شباب البلد لسنوات عصيبة لحين هزيمة كاملة لعملائهم عام 1976 , لتكن فيتنام واحدة موحدة تحت لواء قيادة الشيوعيين .
ترى في المدن الفيتنامية كثافة البشر وأزدحام الشوارع بالمارة والبائعين وراكبي ( الماطورات ) من باكر الصباح الى المساء حركة دائمة وديناميكية . الاحياء والازقة متداخلة بين شارع نظيف ومشجر ومرتب ومحلات ماركات يخترقه شارع بائس وباعه على الرصيف بين أكوام النفايات .
لم يصادفنا طيلة تجوالنا ورحلتنا ناس ( كدوه ) في الشوارع يطلبون الرحمة رغم علائم الفقر على سنحات الناس . يبدو لي موضوع العمل والعطاء والكد أساسيات العيش والتواصل مع الحياة .
اليوم .. بالصدفة دخلنا دائرة بريد مركزي كبير في مدينة هوشي منه .. لفت أنتباهي حالاً صورة كبيرة معلقة في واجهة مدخل البناية للقائد الشيوعي ( هوشي منه ) . ورأيت أيضاً أندهاش السواح من خلال وقوفهم بأنتظام أمام الصور ويلتقطون له صور . وهاي للمرة الاولى , التي أشاهد بها هذه الصورة .
في أغلب المدن الفيتنامية التي زرناه من هوشي منه صعوداً الى دلات مروراً بفانيت و منيه . تجد البساطة والتواضع والابتسامة على الوجوه مرسومه بمستقبل قادم . الناس في الشوارع والفنادق والمطاعم وسيارة التاكسي يتعاملون معك بكل ود وأحترام . وضع الأمان عالي جداً تشعر به من خلال التفاصيل اليومية والحياتية للفيتناميين .
محمد السعدي
هوشي منه 2018 .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,095,680,681
- فيتنام ... رحلتي الى فيتنام .
- شيء عن الشهيدة أم ذكرى .
- العراق ... الى أين ؟ .
- حسقيل قوجمان .. يهودي وشيوعي عراقي .
- أنا ليند .. وقصة قاتلها .
- الزعيم عبد الكريم قاسم .. حياة قصيرة .
- قبلة الموت .
- أسطورة شيوعي عراقي .
- شبكة بيدر .
- ألكساندر بوشكين .
- ساحة التحرير .. رمزأ للتحرير .
- كتابي أيضا قد أصبح سلاحأ .
- قبور العراقيين في السويد .
- ومضات .. الشهيد شيروان .
- ومضات ... الشهيد ستار غانم .
- أمنية ثالثة . من شيوعي عراقي .
- أمنية ثانية .
- شيوعي من العراق .
- بين لافرينتي بيريا وناظم كزار ؟
- مأساة الكتاب الروس .


المزيد.....




- هذا الكافيار سيكلفّك 100 ألف دولار
- بعيداً عن ناطحات السحاب.. صور تُظهر زوايا مخبأة في الإمارات ...
- رعب في مدينة ستراسبورغ
- إيران وسوريا في حقيبة وفد إسرائيلي بموسكو
- ترامب يقدم التماسا للمحكمة العليا
- جدل الميراث في تونس: -حصتي حقي- وثائقي جديد لبي بي سي
- تيريزا ماي: سأتصدى بكل قوة لاقتراع سحب الثقة
- الحرب في اليمن: صحف عربية تتساءل هل هناك أمل في محادثات السل ...
- تتساقط كأحجار الدومينو.. الأرقام لا تصمد أمام صلاح
- تألقه لم يشفع.. عقوبة قاسية بحق ديمبلي


المزيد.....

- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان
- تحليل الواقع السياسي والإجتماعي والثقافي في العراق ضمن إطار ... / كامل كاظم العضاض
- الأزمة العراقية الراهنة: الطائفية، الأقاليم، الدولة / عبد الحسين شعبان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - محمد السعدي - فيتنام ... رحلتي الى فيتنام .2