أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - اكرم حسين - هل من حاجة لإطلاق حوار جديد حول الحقوق القومية الكردية في سوريا!














المزيد.....

هل من حاجة لإطلاق حوار جديد حول الحقوق القومية الكردية في سوريا!


اكرم حسين
الحوار المتمدن-العدد: 6074 - 2018 / 12 / 5 - 04:19
المحور: القضية الكردية
    


تعاني الاحزاب الكردية السورية من اشكالات تنظيمية وسياسية ، وخاصة على صعيد الرؤية والخطاب ، ومن تخشب في الفكر والممارسة ، بسبب المحركات الايديولوجية التي تستند اليها في نظرتها وتحليلها ، فالترهل التنظيمي واضح في اكثرها ، وبعضها عبارة عن احزاب عائلية او شخصية ، تنتهي بموت الشخص او تركه العمل الحزبي ، وتكتفي في عملها واليات فعلها ببيانات الادانة والاستنكار كما كانت تفعله في مرحلة " الامن والاستقرار" رغم ان الفارق كبير بين المرحلتين ، فلازالت آليات عملها وأولوياتها بعيدة عن تحولات الواقع ، وافاق المرحلة المتدحرجة نحو مناخات اكثر انفتاحا وضرورة ، باتجاه العمل الجماهيري والخدمي !
قد يعتقد الكثيرون ، وخاصة النخبة السياسية والثقافية الكردية ،بان مناقشة الحقوق القومية في هذه المرحلة هي عبارة عن ترف فكري ، ولم تعد بحاجة الى فتح حوار حولها او تنظيم لقاءات ونقاشات جدية بخصوصها ، لان الصيغ التي تبنتها الاحزاب الكردية منذ تأسيها وحتى الان ، اصبحت في وجدان كل كردي ينتمي الى قضية شعبه ويدافع عن ارضه ! لكني اعتقد بان الصيغ العمومية التي تبنتها الاحزاب ورددها اعضائها (حل القضية الكردية حلا ديمقراطيا عادلا- حل القضية الكردية وفق العهود والمواثيق الدولية ) لم تعد تجدي نفعا الان ، لان هذه الحقوق قد انتقلت من الطرح السياسي المفاهيمي الى الجانب العملي الممارساتي ، وتحتاج الى مزيد من الشرح والتوضيح بعد 2011 لان الواقع الموضوعي قد فرض ايقاعه الداخلي على وقائع الامور، وبات الطريق معبدا لانتزاع هذه الحقوق عبر الدخول في حوارات او تحالفات ، كما حصل في دخول المجلس الوطني الكردي في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة ، عبر الاتفاق على برنامج الحد الادنى ، والسؤال كيف تحل هذه القضية عيانيا في ظل كل هذه الوقائع العنيدة وشوفينية الانظمة والشعوب التي يتشارك معها الكرد ، والتعقيدات التي تواجهها الجغرافيا الكردية السورية ، من انقطاعات وتشارك في بعض المناطق ، فلكل منطقة شكل من الحل يختلف في خصائصه وطبيعته عن المناطق الاخرى ، فعفرين وكوباني التي تقريبا جميع سكانها من الكرد ، قد يكون الحكم الذاتي يناسبهما ، اما الادارة الذاتية فقد تكون حلا في مناطق الاغلبية الكردية من سري كانيه حتى ديريك ، وفي حي الاكراد وزورافا بدمشق والاشرفية بحلب ايضا ، من الممكن تطبيق نظام الادارة الذاتية ، وعلى الصعيد السوري العام يكون الاعتراف الدستوري بالكرد واعتبار لغتهم لغة اساسية تدرس الى جانب العربية ، وممارسة ثقافتهم وتقاليدهم يرضي طموح الكرد السوريين في المرحلة الحالية ، وهي مجرد افكار شخصية قد لا تلاقي القبول او المناقشة في الوسط الكردي .
لا شك بان الاحزاب الكردية تتحمل بالطبع المسؤولية الاولى بصيغتها المباشرة ، لكن النخب الكردية تتحمل هي الاخرى ايضا بثقافتها ورؤاها وزر الصيغة الاستراتيجية او غير المباشرة ، ومما زاد الطين بلة ، هو رفع هذه الاحزاب لشعارات بعد عام 2011 ورفع سقوفها ثم التراجع عنها او تعديلها ، مما ادى الى التشويش وتدني سقف المطالب النهائية !
فقد تبنى المجلس الوطني الكردي في مؤتمره الاول 26-10-2011 شعار حق تقرير المصير ليستقر في الوقت الراهن على شعار الاعتراف الدستوري بالشعب الكردي كقومية رئيسية ، رغم انه لم يستطع حتى الان اقناع المعارضة التي يتشارك مها في ائتلاف واحد بشرعية هذا المطلب وتثبيته في أي دستور قادم !
اما مجلس غرب كردستان والذي تأسس في 16-12-2011 والذي حاول كما يقول ان يؤطر الجماهير بروح تفي بما تفرضه من تحديات استقر في النهاية على شعار اللامركزية الديمقراطية – ولا ندري ماذا يعني بذلك - ورفض الدولة القومية التي لم يذق الكرد ثمارها سلبا او ايجابا !
ان كثرة الحديث عن الحقوق القومية الكردية ، والتغني بها بعيدا عن العمل الدؤوب والرصين والعقلاني لا يعني الايمان العميق بها ، لأنها قد تكون شكلا من اشكال او عملية من عمليات التجميل للبرامج السياسية العفنة ، او ضرورة عملية للاستقطاب الحزبي والجماهيري .
بهذه المعاني والدلالات يكتسب اعادة الحوار حول الحقوق القومية الكردية في سوريا واجراء نقاش جديّ وغير مفتعل، عن كيفية ممارسة هذه الحقوق بعد 2011 بأهمية كبرى ، وهي حاجة ملحة للعمل ضمن الوطنية السورية والتأقلم مع مفهوم الدولة الوطنية الحديثة، والتي تبنى على أساس المواطنة وحقوق الإنسان، وتعترف بحقوق الجميع ، و تضمن المشاركة السياسية لجميع القوى ، والتي باعتقادي لا تمنعنا من ان نحلم بكردستان بالمعنى الاستراتيجي ، تبعا للظروف والوقائع، التي قد تفسح المجال لتأسيس هذا الكيان !





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,099,845,501
- قراءة نقدية في واقع -الادارة -..!
- صك «الاستسلام» في ادلب؟
- في الذكرى السابعة لاغتيال سنديانة الثورة السورية مشعل التمو
- في الذكرى الاولى....انا اؤيد الاستفتاء..!
- الهروب!
- تراتيل الدم
- يابني.....
- دعوة.....
- وصايا ...
- صرخة
- قوة الكرد في اتحادهم ..!
- مرايا -دهام حسن- في الفكر والثقافة والسياسة..!
- في الذكرى السنوية الاولى لرحيله .. فرهاد عجمو توأم الروح وعب ...
- الدولة الكردية بين الحلم والواقع
- مؤتمر قومي لكرد روجافا هل هو فخ ام تمرير للوقت ..!


المزيد.....




- عودة 5703 لاجئا سوريا إلى ديارهم من الأردن
- فرانس24 تلتقي عددا من المهاجرين أثناء مغادرتهم الأراضي الليب ...
- المندوب الفلسطيني يشكو إسرائيل لدى الأمم المتحدة
- منظمة تونسية تنتقد سياسات الإيقاف والترحيل الأوروبية للمهاجر ...
- الصليب الأحمر: مستعدون لنقل الأسرى والمعتقلين اليمنيين جوا
- في مصر فقط.. العقاب أيضا لأهالي المعتقلين السياسيين
- اعتقال مهاجر وابنه فور عبورهما إلى الولايات المتحدة
- كلمة مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة أثناء جلسة مجلس ال ...
- الإعلام الأمني العراقي يعلن اعتقال مطلوبين اثنين بتهمة الإره ...
- بشهادة اليونيسف.. -أسبوع حزين- على أطفال وعائلات الركبان


المزيد.....

- كردستان مستعمرة أم مستعبدة دولية؟ / بير رستم
- الكرد وخارطة الصراعات الإقليمية / بير رستم
- الأحزاب الكردية والصراعات القبلية / بير رستم
- المسألة الكردية ومشروع الأمة الديمقراطية / بير رستم
- الكرد في المعادلات السياسية / بير رستم
- الحركة الكردية؛ آفاق وأزمات / بير رستم
- دفاعاً عن مطلب أستقلال كردستان العراق - طرح أولي للبحث / منصور حكمت
- المجتمع المسيّس في كردستان يواجه نظاماً سلطانياً / كاوه حسن
- الحزب الشيوعي الكوردستاني - رعب الاصلاح (جزء اول) / كاميران كريم احمد
- المشكلة الكردية في الشرق الأوسط / شيرين الضاني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - اكرم حسين - هل من حاجة لإطلاق حوار جديد حول الحقوق القومية الكردية في سوريا!