أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نصيرة أحمد - على أرضها الباردة














المزيد.....

على أرضها الباردة


نصيرة أحمد

الحوار المتمدن-العدد: 6073 - 2018 / 12 / 4 - 01:28
المحور: الادب والفن
    


لم تقلْ لي شيئا سوى انها نظرتْ بعمقٍ وفزع ، لم تكنْ تقوى على الألتفات أذ همستْ لقلبي ودمعتي ( انني أراكِ..) هكذا فهمتُ صراخ أوراقها الخضر الدافئة ..انكِ تمرّين قبالتي ..وحيدة ً...أين الصراخ العذب والرجفة اللاسعة عندما كنتما معاً ..تستظلان جنبي بحبّ خلاّب يخطفُ أبصار الرائح والغادي والحارس يهمسُ خلفنا ..( يكفيكماعبثا هذا النهار ..) وأنا أرتجفُ بالعشق الأول والخوف المزدحم بجنونك َ وتعاليكَ عن تصديق الوهم ...كتمتُ صرخة ً وألماً يشهقُ نحو السماء ....آه....ألتفتُ ..لا أحدَ يجرؤ أن يلمس الدمع البريّ الذي يسابقُ طيور الحديقة المبللّة ..والبكاء يُغرقها ...لستَ معي لتشهد انكسار غيمتنا وانتكاسة الاغصان التي ذبلتْ بسرعة البرق....وقفتُ أنتظرُ ظلّك قربها....كيف تنطقُ باليُتم والبلاء المبين هذه الشجرة الصامتة قُبالتي..... ألمسُ أثر القلب الذي يذوب دماً ..عند تثاؤب الأرصفة البخيلة ..كلّ شىء يبخلُ عليّ.. كيف تُغيثني اللّمسة الأولى ..؟ كيف تنقذني من اندحار الفرح البارد ..؟..كيف تجرؤ على الهمجية البارعة ، وتسطو على القلب المشتعل في وضح النهار ..؟ ..كيف تجرؤ على أغتيال العصافير المرصّعة بدفاتر الوطن المسجّى بين أصابعي ...؟..
لم أفعل شيئا قبالتها ...أضعت ُ ابتسامتي ودمعة عاهرة تأبى المثول في هذا اليوم الماطر ...البارد ..سأمضي وأترك ظلّي ..عند الساحل الصامت ......فلا تأتي ثانية...لاتأتي ...





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,279,723,586
- نهاية خاشوركية..(ليلة خطاب الغفران)
- دقيقة يأس
- خرافة
- متى يبكي القلب ؟
- مطرٌ من الذكرى
- صباحٌ بدون عينيها
- ثمن1
- عودة مهاجر
- ألوان السماء
- لحظات2
- إنها هي ..
- كم ...هو؟
- لقاء
- ألم..
- البغدادية والوجه الاسوأ للاعلام العراقي
- الضرب
- عاشق في بغداد..1
- بين الحضور والغياب
- الحمّى
- المجنون


المزيد.....




- أشرف زكي يفوز بمقعد نقيب المهن التمثيلية في مصر
- كولر يعتزم عقد مائدة مستديرة ثالثة بنفس الصيغة
- فوز روسيين بجائزة -برافو- الموسيقية الدولية
- الشرعي يكتب: الشباب .. والنخب السياسية
- صدر حديثا : الجدة ونعجتها - تأليف الكاتب العراقي ج ...
- كيف استلهم سفاح نيوزيلندا نظرية -الاستبدال الكبير-؟
- مترو دبي يتحوّل إلى قاعة للعروض الموسيقية
- النوروز.. أساطير مختلفة حول عيد يجمع ملايين المحتفلين
- شاهد: فنانون عرب وعالميون في ختام الأولمبياد الخاصة في أبوظب ...
- كيف أصبحت هذه الفنانة مهووسة بالنقط؟


المزيد.....

- المسرح الشعبي في الوطن العربي / فاضل خليل
- مدين للصدفة / جمال الموساوي
- جينوم الشعر العمودي و الحر / مصطفى عليوي كاظم
- الرواية العربية و تداخل الأجناس الأدبية / حسن ابراهيمي
- رواية -عواصم السماء- / عادل صوما
- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ليلة مومس / تامة / منير الكلداني
- رواية ليتنى لم أكن داياڨ-;-ورا / إيمى الأشقر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نصيرة أحمد - على أرضها الباردة