أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - اله التوراة - سياسي














المزيد.....

اله التوراة - سياسي


طلعت خيري

الحوار المتمدن-العدد: 6071 - 2018 / 12 / 2 - 00:44
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


اله التوراة - سياسي



لم يكن اله التوراة راضيا على تصرفات سبط افرايم بسبب عدم اهتمامهم بالجانب العقائدي ولا بالجانب القومي –فعدم المبالاة أضاعت حقوقهم وأسخطت الرب عليهم – متوعدا إياهم بعذاب اليم-- إما على يد أشور وإما على يد ملوك مصر – اله التوراة ليس إلها – إنما سياسي يتحايل على افرايم لإطاعته في التعاليم العقائدية والقومية – الإصحاح -- أنا افديهم وهم يكذبون علي -- لا يصرخون الي بقلوبهم حينما يولولون على مضاجعهم بل يتجمعون لأجل القمح والخمر ويرتدون عني -- وأنا أنذرتهم وشددت أذرعهم وهم يفكرون علي بالشر-- يرجعون ليس الى العلي فصاروا كقوس مخطئة اسقط رؤساؤهم بالسيف بسبب ألسنتهم هذا هزئهم في ارض مصر


الإهمال-- العقائدي

كنت اشفي إسرائيل وافضح أثم افرايم وشرور السامرة – لأنهما صنعا غشا للسارق من الدخل --والغزاة للنهب من الخارج -- ولا يذكروا في قلوبهم أني تذكرت شرهم وأحاطت بأفعالهم-- لقد صار شرهم أمام وجهي – يتفاخرون بكذبهم أمام الملك والرؤساء -- فاسقون كتنور محمى-- الخباز يقف الإيقاد الى حين يختمر العجين –وهم لا يقفون

الإهمال --القومي

أكل الغرباء ثروته وهو لا يعرف ورش عليه الشيب وهو لا يعرف-- فأذلت عظمة إسرائيل وهم لا يرجعون الى الرب إلههم ولا يطلبونه -- فصار افرايم كحمامة رعناء بلا قلب يدعون الى مصر يمضون الى أشور-- فعندما يمضون سأبسط عليهم شبكتي والقيهم كطيور السماء أؤدبهم بحسب خبر جماعتهم -- ويل لهم لأنهم هربوا عني-- تبا لهم لأنهم أذنبوا الي --


هوشع -- الإصحاح رقم 7



كنت اشفي إسرائيل وافضح أثم افرايم وشرور السامرة – لأنهما صنعا غشا للسارق من الدخل --والغزاة للنهب من الخارج -- ولا يذكروا في قلوبهم أني تذكرت شرهم وأحاطت بأفعالهم-- لقد صار شرهم أمام وجهي – يتفاخرون بكذبهم أمام الملك والرؤساء -- فاسقون كتنور محمى-- الخباز يقف الإيقاد الى حين يختمر العجين –وهم لا يقفون -- يوم يمرض ملكنا او رؤساء من سورة الخمر يبسط يده مع المستهزئين-- لأنهم يقربون قلوبهم للمكيدة كالتنور—في الليل ينام خبازهم وفي الصباح يكون محمى كنار ملتهبة -- كلهم حامون كالتنور-- ملوكهم سقطوا وليس من بينهم من يدعو الي افرايم—فمن يختلط بافرايم صار كخبز ملتهم-- أكل الغرباء ثروته وهو لا يعرف ورش عليه الشيب وهو لا يعرف-- فأذلت عظمة إسرائيل وهم لا يرجعون الى الرب إلههم ولا يطلبونه -- فصار افرايم كحمامة رعناء بلا قلب يدعون الى مصر يمضون الى أشور-- فعندما يمضون سأبسط عليهم شبكتي والقيهم كطيور السماء أؤدبهم بحسب خبر جماعتهم -- ويل لهم لأنهم هربوا عني-- تبا لهم لأنهم أذنبوا الي --أنا افديهم وهم يكذبون علي -- لا يصرخون الي بقلوبهم حينما يولولون على مضاجعهم بل يتجمعون لأجل القمح والخمر ويرتدون عني -- وأنا أنذرتهم وشددت أذرعهم وهم يفكرون علي بالشر-- يرجعون ليس الى العلي فصاروا كقوس مخطئة اسقط رؤساؤهم بالسيف بسبب ألسنتهم هذا هزئهم في ارض مصر





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,328,158,366
- دعوه أخروية مزيفة للانتقام من أسباط إسرائيل
- أساليب اله التوراة في إذلال بني إسرائيل
- اليهود العرب بين الفرس والصهاينة
- المرأة وارض الميعاد
- الزنا السياسي والأهداف القومية
- الزنا العقائدي والأهداف القومية
- الحياة الأبدية لبني صهيون
- التآمر الصليبي النصراني على سبي اليهود
- مواصفات اله العالم الجديد
- تحشيد الطاقات البشرية لأرض الميعاد
- استغلال عذاب الرب للأهداف القومية
- اليسار الإسرائيلي واليمين الصهيوني
- الطعن الصهيوني بمعتقدات بني إسرائيل العرب
- التحريف الصهيوني لعقائد بني إسرائيل العرب
- الطعن السياسي الصهيوني بأبناء يعقوب
- دور الاقتصاد السياسي في تمكين اليهود على ارض الميعاد
- جرائم اله التوراة وإسرائيل ورب الجنود في فلسطين والعراق
- الانتقام من العالم في يوم الرب العظيم
- جرائم اله التوراة وناحوم ورب الجنود في نينوى
- دعوة ناحوم الى سرقة اثأر نينوى ومقتنيات المتحف


المزيد.....




- وفاة عباسي مدني مؤسس الجبهة الإسلامية للإنقاذ الجزائرية
- شاهد: أب فقد زوجته وطفلته الوحيدة في تفجيرات سريلانكا يروي ت ...
- القطيف: هل تضعف عمليات الإعدام في السعودية ثقة العالم العربي ...
- وفاة عباسي مدني مؤسس الجبهة الإسلامية للإنقاذ الجزائرية
- وفاة عباسي مدني مؤسس -الجبهة الإسلامية للإنقاذ- في الجزائر
- معهد ديني يدرب الطلاب الأجانب على تعاليم الإسلام الوسطي في ا ...
- نيوزيلندا تمنح عائلات ضحايا مجزرة المسجدين إقامة دائمة
- معهد ديني يدرب الطلاب الأجانب على تعاليم الإسلام الوسطي في ا ...
- نيوزيلندا تمنح عائلات ضحايا مجزرة المسجدين إقامة دائمة
- البرادعي وشفيق وموسى والإخوان.. أيمن نور يدعو 100 شخصية لحوا ...


المزيد.....

- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - اله التوراة - سياسي