أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - موسى فرج - خندق واحد أم خندقان.. النتيجه واحده...














المزيد.....

خندق واحد أم خندقان.. النتيجه واحده...


موسى فرج

الحوار المتمدن-العدد: 6070 - 2018 / 12 / 1 - 19:37
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


طيلة السنوات الماضية ورغم انهم جميعاً فاسدون لكنهم كانوا مثل جارات السوء كل تنشر غسيلها الوسخ على حبل جارتها وتعيرها به... وبات الفساد اختصاص حصري لساسة الشيعه والإرهاب اختصاص حصري لأنفسهم من ساسة السنّه وكل منهم تعامل مع اختصاصه بأريحيه فساسة الشيعة لا يضيرهم وصفهم بالفاسدين مادام "المال مجهول المصدر" ومادام "كلشي يهون لعيون المذهب" ومادام حبلهم أصلاً طويل وجبر ويتحمل المزيد وغسيلهم الوسخ ضاقت به الأسطح والفناءات الخلفية فتمدد على الساحات والشوارع و"ياسته سويت الستين" و"المبلل ما يخاف من المطر" ...في حين كان أنفسهم السنّه يوظفون سمعة الإرهاب لمصلحتهم باعتبارها مقاومه شريفه للغزو الفارسي المجوسي ويستحقون بسببها كل أنواع الدعم المثقل بالدولار الخليجي....
هذه المره وبعد ان تكشفت فضائع الإرهاب في الموصل تضعضعت سمعة المقاومه الشريفه وفي نفس الوقت تضعضع معسكر العداء للغزو الفارسي المجوسي بافتراق تميم وابن سلمان فكان لابد ان يجد ذلك صداه عند جماعتنا وربعنا فوجدوا ان الخندق الواحد خير من الخندقين وأعلنوا خروجهم على التخصص فظهر من بين ساسة الشيعة من يمعن بقتل القوارير بمسحة ارهابيه وظهر من ساسة السنة من يجاهر بالفساد ويصرخ بمنطق "المهم مالاتنا والوطن بفلسين "....
مقولة نحن وأنفسنا ما زالت صحيحه لكنها تصلح لوصف الفاسدين من كل الفئات على حده، وغير الفاسدين من كل الفئات العراقية على حده ولا يجوز التعامل معها على اطلاقها ....





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,390,967,728
- مصرف الرافدين الحكومي انت ترتكب الفاحشه..ردها إليَّ إن استطع ...
- ضياع المنهاج في زحمة المناصب....
- ملاحظات حول المنهاج الوزاري لحكومة السيد عادل عبد المهدي:
- فرص الإصلاح فيما لو ....
- كل العراقيين الرافضين للفساد مندسون وإن لم يعلموا...
- تقارير منظمة الشفافية الدولية.. كيف يتم التعامل معها عراقياً ...
- . من أين تبدأ المعركة ضد الفساد في العراق ...؟ مثلما لا يمكن ...
- اذا كانت حملة العبادي على الفساد مثل موقفه من خصخصة جباية ال ...
- كلام في الحكم الصالح : . العراق دولة فاشله ..لماذا...؟ ...
- هل أن العبادي غير قادر على مواجهة الفساد ام انه غير جاد في ذ ...
- محاولات تخريب ما تحقق ..
- للأصوات الداعية للتعقل وعدم الانجرار للحرب ..
- ليست شوفينية ولا خيانه...
- الموقف المبدئي خير من التلجلج والترجرج حيال الاستفتاء ...
- جذور الاستفتاء...
- دور المغتربين العراقيين في ملاحقة سارقي أموال الشعب ..
- لمناهضي الفساد في العراق أشخاص ومنظمات..في العراق والخارج:دع ...
- في العراق. حكم البطانات بدلاً من حكم المكوّنات ...
- الفساد وعلاقته بتصنيف العراق كدولة فاشلة ..
- نحو دراسة علمية للفساد السياسي في العراق (ح:2): الفساد..مفهو ...


المزيد.....




- رجل دين عربي يزور الجيش الإسرائيلي ويتمنى له النصر!
- بغداد توجه دعوة رسمية لبابا الفاتيكان لزيارة العراق
- بالفيديو... رجل دين من دولة عربية يعانق جنودا إسرائيليين ويد ...
- دار الإفتاء المصرية تصدر بيانا بشأن منتخب مصر
- أين يلتقي الإسلاميون والعلمانيون؟
- حكومة نيوزيلندا تطلق خطة لإعادة شراء الأسلحة بعد مجزرة المسج ...
- وزير الخارجية : تصريحات أردوغان حول محمد مرسي تعكس إرتباطه ...
- نيوزيلندا تشتري الأسلحة من السكان بعد مذبحة المسجدين
- نيوزيلندا تشتري الأسلحة من السكان بعد مذبحة المسجدين
- -تكشف ارتباطه بالإخوان-... مصر ترد على تصريحات أردوغان بشأن ...


المزيد.....

- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - موسى فرج - خندق واحد أم خندقان.. النتيجه واحده...