أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - أصوات غناء أسمع














المزيد.....

أصوات غناء أسمع


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 6070 - 2018 / 12 / 1 - 02:45
المحور: الادب والفن
    


أصوات غناء أسمع
الإطلالة
1
القُبلة تلو القبلة طبع
تدهشني اللحظة أعراساً المح
أصوات غناء أسمع
وبشائر كلّ حدائق أيّامي
في غيب الغيب على أرض الأحلام تفّتح
أوراد العشق
ونسائم كالشَعر المتموّج تنشر عطر عروسة إلهامي
الإطلالة
2
أدخل من باب الأحلام
للدهليز المعتم امشي
لآخر ما في الأرض ظلام
أعياني العد
لثواني
دقائق
ساعات
أيّام
أتقدّم
صفّق من في الحفل
لضحيّة بعد ضحيّة
في ساحة رومانيّة
أم ساحة نحسٍ
كره
ذل
جوع
موت
قتل
تشريد
تحت عقارب ساعة قشلتنا
2
في أور
وبابل
والساحة بالتحديد عراقيّة
أحلم بالإقدام
هتاف يعلو يحيّ
بطلاً ضرغام
تتحور جلّ الأفلام
حين يكون المخرج ثعلب
تكفيك زجاجة خمر
ساعات هتافات للنصر
وطبول تقرع للتشجيع
في شهر شباط
البرد الأزرق صار ربيع
فإلام تبيع
دمك الدافئ لتطبيع
وإلام تضيع
بين ممجد ظهراً
ومساءً للتقريع
في الوحدة وحدك ساعة تمسي
ومذاق العسل السم لوحدك تحسو
الإطلالة
3
أشرح ما تغدو الأفكار غداة تلامس طين الملح
سيطول الشرح
ويكتب في شاهدة القبر
في العمق وتحت تراب كان الفتح
خارج دائرة الأفراح
والأشباح هي الأشباح
في الماء الضحل
يتربّص تمساح
ما قال لنا الشرّاح
أسماك تكبر
وتعيش لتأكل
أسماكاً أصغر
وكذلك ينمو الطفل فيرضع
من ثدي فاض حليباً أصفر
وخصوبة ينبوع المنبر
لا منبر فجر رسول الله ص
بل منبر سلطنة السرّاق
والأبواق
في الشارع تعزف ليل نهار
والأرقام
تتموضع قبلها أصفار
والفحم يغذّي النار
في عصر أغبر
كبّرت الله الأكبر
وصفوت لعترة بيت رسول الله ادور
حول الأقمار ببحر النور
فلنهزم ديجوراً
بعد الديجور
يا أرض النور
بعد الزلزال أصيح
في البركان أصيح
من أين لكم هذا
بليون يدفع بليوناً
مليار يدفع ملياراً
وعراقنا يشحذ في الحانات
وفي الطرقات
وفي الأسواق
والأبواق تكبّر
لذئاب تحت رداء الدين
أيّوب سأقسم
لو كنت هنا
لتفجّر صبرك قنبلة
في القمح وفي شجر اليقطي
من قبل سنين





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,387,732,288
- الفارس وصهيل الجواد
- ربحت جنوني
- ساعة تنهار التيجان
- مرّت قوافل أيامي
- في كرة الحلم درت
- محمّد ص مصباح ظلمات الوجود
- تركوا الأرض جرداء للمنجل
- من فجر جلجامش
- البحث
- الكهف
- عبور الحدود التي لم تحد
- فاتحة القاتل للقتيل
- غزا العراق الشيب
- حين يحزن نخل العراق
- الهمس وعيون الترقب
- وطني سجين
- على الجرح كنت تعض
- الإزميل والمطرقة
- الريشة والوتر
- ادبج في قلمي


المزيد.....




- لماذا استاء البعض من تكريم مؤسسة فلسطينية للفنانة الهام شاهي ...
- القبض على إيطالي انتحل شخصية الممثل الأمريكي جورج كلوني
- -من إن بلاك 4- يتصدر إيرادات السينما و-رجال إكس- و-علاء الدي ...
- وهبي واخشيشن يسابقان الزمن لعقد مؤتمر البام بدون بنشماس
- (من إن بلاك: انترناشيونال) يتصدر إيرادات السينما الأمريكية
- مهرجان السينما التونسية يمنح عشرين جائزة ويكرم الممثلة عائشة ...
- (من إن بلاك: انترناشيونال) يتصدر إيرادات السينما الأمريكية
- تكريم بطعم التأبين.. فلسطين والأردن يحتفيان بالشاعر أمجد ناص ...
- شاهد: 47 ألف مشاركا في مهرجان ببوليفيا للتذكير بحقبة العبيد ...
- مهرجان السينما التونسية يمنح عشرين جائزة ويكرم الممثلة عائشة ...


المزيد.....

- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - أصوات غناء أسمع