أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جواد ابو رغيف - حرز مؤسسة الشهداء














المزيد.....

حرز مؤسسة الشهداء


جواد ابو رغيف

الحوار المتمدن-العدد: 6067 - 2018 / 11 / 28 - 22:43
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


"حرز" مؤسسة الشهداء!
جواد أبو رغيف
بينما أتابع عناوين الإخبار قرأت خبراً مفاده دعوة مؤسسة الشهداء ذوي الشهداء إلى مراجعة مديرياتها المنتشرة على مساحة "نزف الوطن"،لغرض منحهم هويات تعريفية.
توجهت الى مؤسسة "شهداء الرصافة" قرب "نصب الشهيد"، بحسب الرقعة الجغرافية لمنطقة سكناي،شاهدت أشبه بقطعة ظلام لمجموعة كبيرة رجال ونساء واقفين بطابور،وقفت معهم انتظر دوري لاستلام استمارة تدون فيها بعض البيانات صلة القرابة بالشهيد واسم طالب الهوية وعدد الهويات المطلوبة،ثم انتقلت إلى موظف آخر،مهر الاستمارة، ووجهني بعدها لدفع الرسم،انتقلت الى كرفان ،وجدت موظف وحيد يصطف أمامه طابور للنساء ومثله للرجال يدخن "سكائر"،رغم وجود قطعه خلفه تمنع التدخين!.
بينما أنا واقف بانتظار دفع الرسم سرح خيالي بتلك الوجوه المفجوعه من نساء ورجال،حيث تحدثك العيون،بما تختزنه القلوب من لوعة وحسرة وألم لفقدان قريب عزيز (ابن أو زوج أو والد أو أخ ).
برغم قاسم الحزن المشترك بتلك الوجوه التي تطلعت فيها،بيد أن وجهاً سومرياً غيرت سمرته سياسات الحالمون بـ "نبتة الخلود" بين زمنين صدام والديمقراطية ،فحولته اصفر شاحب لا يقوى على الوقوف بطابور الموظف المنتشي بدخان سكارته، فصفار وجهها يكشف أنها مصابه بمرض السكري قرأت في عينها المنزوية تجاه دخان سكارة الموظف نشيج داخل حسن في مرثيته(........يخالي البال وين انته وناوين ....فرق بين ألسمه وبين ألوطية).
جاء دوري طلب مني الموظف مبلغ (خمسة عشر ألف دينار)!،هذا يعني أن عائلة الشهيد التي تروج معاملة لخمس هويات تدفع (خمس وسبعون ألف دينار).دفعني فضولي الصحفي لمعرفة إلى أين تذهب تلك الإيرادات الطائلة؟!.
سيما وان آخر إحصائية ذكرت على لسان رئيسة المؤسسة كانت (750 ) ألف شهيد بين ضحايا الإرهاب وشهداء الحشد الشعبي المقدس،و (63 ) ألف ضحايا النظام السابق!.
لا احد يجيب على أسئلتك بوضوح خشية العقوبة!،خرجت من الدائرة،استوقف عجلتي احد رجال الشرطة،وطلب مني أن أوصل امرأة كبيرة بطريقي للشارع العام فالمسافة بعيدة بين الدائرة والشارع العام.
ما أن جلست على المقعد حتى أخذت تتحدث بحزن عن شقيقها (نجم) الذي استشهد بالحرب العراقية ـ الإيرانية سنة (1985 )،وعن والدها الذي قال لهم: (أني ما اخذ ثمن دم نجم)،عندها لم يراجع احد.
قبل الأربعين زارنا وفد من الدولة وابلغنا بموعد التكريم ذهبنا نحن أخوته وعددنا ( 13 ) فرد منحونا تكريمنا باليد،بعدها خيرونا بين استلام سيارة والمبلغ المالي،فتم منحنا بذاك الوقت (23 ) ألف دينار مع قطعة الأرض!
تقول : جميع تلك الامتيازات أعطيت قبل أن تمر ذكرى وفاته السنوية الأولى!.
aburkeif@yahoo.com





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,388,663,928
- الخاشقجي يصرع هنتجون
- ثورة الاشباح
- تطهير الجامعات
- الارتداد
- الفخ
- الشرقية والبزاز
- كرة الثواني
- حديث الاولمبية
- معالي وزير التعليم ماذا
- العبادي يطفى كرة النار
- خيط الواقعية
- جريمة وزير التعليم العالي
- صديقي في -المتنبي-
- ظرف النار
- رئيس الوزراء القادم
- العراق بين الملكية وولاية الفقيه
- الدرس الايراني الامريكي
- لماذا استبدلتم الفدرالية بالتقسيم
- العراقات بين الحلم الكردي والجحود السني وصمت المرجعية
- الاتحاد وسيل المعارضين


المزيد.....




- حكايات -مفاجئة- لفتيات أذربيجانيات يحكمهن مصير واحد
- مهاجرون أفارقة في طريقهم إلى إيطاليا... وجدوا أنفسهم في قبرص ...
- نفايات إلكترونية.. غانا المحطة الأخيرة
- أمير الكويت يزور بغداد الأربعاء للمرة الثانية منذ الغزو العر ...
- ذوبان الثلوج في غرينلاند يسجّل معدلاً قياسياً والعلماء يحذرو ...
- ما تقييمكم لتجربة الرئيس الراحل محمد مرسي في حكم مصر؟
- شاهد: إنقاذ طفلة ذات ثلاث سنوات من الغرق في نهر جنوب غرب الص ...
- أونروا تواجه محاولات تصفيتها بتقليص عجزها المالي
- ما هي رسائل المعلم إلى تركيا من بكين
- أول اختبار لإطلاق صاروخ أمريكي أسرع من الصوت (فيديو)


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جواد ابو رغيف - حرز مؤسسة الشهداء