أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ابراهيم منصوري - الاقتصادي الأمريكي إرفينغ فيشر يتحدى زوجته السكيرة














المزيد.....

الاقتصادي الأمريكي إرفينغ فيشر يتحدى زوجته السكيرة


ابراهيم منصوري

الحوار المتمدن-العدد: 6067 - 2018 / 11 / 28 - 22:07
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كان إرفينغ فِيشر (Irving Fisher) عالم اقتصاد أمريكي مرموق. في يوم سبت من أيام سنة 1910، دخل فِيشر إلى شقته المتواضعة بمدينة نيويورك مُحَملاً بأكوام من الأوراق المليئة ببيانات إحصائية حول الاقتصاد الأمريكي. كما هي العادة كل سبت، وجد زوجته الأرجنتينية بَاتْرِيثْيَا (Patricia) تترنح من شدة السكر فقالت له بالانجليزية: "Come to bed, Irving !". عقب الاقتصادي اللامع وكان يكره الخمر: "Please, Patricia, let me work - I have to process some USA economic data".

في مطلع القرن العشرين، كانت الحاسبات الإلكترونية (Calculators) أقل تطوراً من التي نعرفها اليوم. ونظراً لهذا الوضع، كان على الأستاذ فيشر أن يتعب كثيرا حتى يتمكن من معالجة البيانات الإحصائية (Statistical Data) التي جمعها بشق الأنفس. وعلاوة على هذه العراقيل، كانت باتريثيا السكرانة تشاكسه من حين إلى آخر فتزيد الطينة بلة.

تحلى فِيشر بالصبر والجلد وبُعْد البصيرة طيلة تلك الليلة وهو يحاول أن يفك شفرة اقتصادية هامة. لقد بدأ تحليله تلك الليلة انطلاقا من فرضية مفادها أن الكتلة النقدية المُتداولة (Money Supply) داخل الاقتصاد الأمريكي في تلك الفترة لا بد أن تعادل الدخل القومي (Domestic Income) للبلاد ككل.

قام فِيشر بحساب الدخل القومي الأمريكي مرات عديدة حتى يتأكد أكثر ثم ضاعف جهوده لتدقيق حساب الكتلة النقدية إلا أن تقديراته كانت تعطي دائما نتيجة غريبة مؤداها أن الناتج الداخلي الخام (Gross Domestic Product) أصغر بكثير من قيمة الكتلة النقدية. مرت الساعات والدقائق والثواني وكل الحسابات تعطي نفس النتيجة الغريبة. كان فِيشر يعمق تفكيره عله يصل إلى حل مُرضي بينما كانت باتريثيا تترنح حوله وتنغص عليه حياته : "Come to bed, Irving, are your data more interesting than me ?".

كان فِيشر لا يبالي بتوسلات باتريثيا ولا بصخبها الليلي (Night Fuss). لقد كان هدفه الوحيد تلك الليلة هو الوصول إلى تفسير منطقي للمتراجحة (Inequation) العجيبة التي لاحظها بناء على المعطيات التي جمعها والتي تقول إن الناتج الداخلي الإجمالي أصغر من الكتلة النقدية. مر الوقت بسرعة فائقة فنامت باتريثيا نوما عميقا دون أن تتمكن حتى من خلع حدائها ذي الكعبين الطويلين. خلع فِيشر حداء زوجته ثم غطى جسدها المُترنح وعاد إلى معطياته الإحصائية يحللها تحليلا ويفككها تفكيكاً.

بعد طلوع الفجر على نيويورك، أُوحِيَتْ إلى فِيشر فكرة هامة جدا: "لا يمكن للكتلة النقدية أن تساوي الدخل القومي لأن الدولار الأمريكي كما أية عملة وطنية يُسْتَخْدَمُ أكثر من مرة في عمليات التداول داخل الاقتصاد الوطني !". فكر فِيشر ملياً ثم كتب: "لكي نتمكن من تحويل المتراجحة إلى معادلة، يجب أن نضرب الكتلة النقدية في سرعة تداول النقود (Money Velocity) أي عدد المرات التي تمر فيها النقود من يَدٍ إِلَى يَدٍ".

تملك الفرحُ فِيشر إلى حد الهذيان فدمعت عيناه ثم صرخ بأعلى صوته على طريقة أرْخِيمِدِيس: "وَجَدْتُهَا، وَجَدْتُهَا Eurêka, Eurêka !!". استفاقت باتريثيا مذعورة ورائحة الخمر تفوح منها فقالت: "لقد سمعتك يا إرفينغ تهذي كالسكران مدعياً أنك وجدت شيأً هاما جداً؛ أَوَجَدْتَ كنزاً يُغْنِينُا من العوز؟ أسنصبح أغنياء؟". ضحك فِيشر حتى بَدَتْ نواجذه فعقب قائلاَ: "الآن عرفت لماذا تكون الكتلة النقدية أصغر من الناتج الداخلي الخام، كما عرفت كيف أحول هذه المتراجحة إلى معادلة مفيدة جداً بالاعتماد على مفهوم سرعة تداول النقود". أجابت باتريثيا ساخرة: "كم أنت سخيف يا حبيبي يا إرفينغ، الرأسماليون يجمعون الأموال ويتداولونها بينهم وأنت تحسب سرعة تداولها دون أن تحصل حتى على سِنْتٍ وَاحِدٍ !". فكر "فِيشر" طويلاً ثم عقب: "تفكيرك يا حبيبتي لا يكاد يتعدى ما هو أقرب من رِجْلَيْكِ ! ربما يُفِيد اكتشافي هذا في تحسين توزيع المداخيل بين فئات المجتمع الأمريكي !".

في فترة لاحقة، نزلت الأزمة المالية الحادة لسنة 1929 بكل ثقلها على الاقتصاد الأمريكي، فبدأ فيشر يشرح جذورها فقال : "إن السبب الرئيسي للأزمة يتمثل أساساً في تعاطي الأمريكيين للخمر بكل أصنافه لأنه يشجع على الكسل وضعف الإنتاج، وأرى أن الحل يكمن في منع صنعه وتوزيعه (Prohibition) !".

حرمت الحكومة الفدرالية الخمر على الأمريكيين طِبْقاً لآراء فِيشر إلا أن الأزمة استفحلت أكثر وزاد معدل البطالة. قبل وفاة فيشر سنه 1964، أدلى بتصريح شهير قال بموجبه: "لقد كنت مخطئاً عندما دعوت إلى تحريم الخمر؛ الآن عرفت أن الاقتصاديين يجب أن يفتشوا على أسباب أخرى أعمق !!".





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,132,242
- الانزلاقات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية للرئيس التركي را ...
- مُدَكْتَرُ سيَاحَة وَمَاءُ حَنَفيَة: قصة واقعية
- مقاطعة السلع والجهل الاقتصادي في المغرب
- رابط السروال الأحمر ولويس الرابع عشر
- ربما سيحدث: فوز المغرب بكأس العالم 2018 ونيل شرف تنظيم كأس ا ...
- لاَ تَذْكُرُواْ أَمْوَاتَكُمْ بِالْكُمَيْتِ: قِصةٌ وَاقِعِية ...
- من وحي عبد الواحد حبابو: الإدارة تأكل أبناءها
- أُس صِفْر
- شِعْرٌ فِي اللحميةِ والنبَاتِي
- شعر في النباتي
- النباتي والكهرباء والماء وأنا
- في رثاء الفنان موحى اٌلحُسيْن أَشِيبَان
- الرافعة الواقعة: حِوار بين شَيْخ ومُرِيد
- هيثم يبكي
- الزايدي وباها بين اللجة والسكة
- عن فاجعتي أحمد الزايدي وعبد الله باها


المزيد.....




- مظاهرات لبنان.. جنبلاط يدعو أنصاره للتحرك السلمي: في مناطقنا ...
- اكتشاف بروتين يساعد في إبطاء الشيخوخة ويطيل العمر!
- محكمة نمساوية تسجن إمام مسجد بعد إدانته بتجنيد شبان للحاق بت ...
- بيلوسي تتهم ترامب بتعريض الجنود الأمريكيين للخطر لأجل المال ...
- القمّة الأوروبية تناقش اليوم الميزانية لما بعد "بريكست& ...
- ما فحوى الاتفاق التركي-الأمريكي بخصوص شمال شرق سوريا؟
- جونسون في سباق مع الزمن للحصول على تأييد البرلمان البريطاني ...
- محكمة نمساوية تسجن إمام مسجد بعد إدانته بتجنيد شبان للحاق بت ...
- بيلوسي تتهم ترامب بتعريض الجنود الأمريكيين للخطر لأجل المال ...
- القمّة الأوروبية تناقش اليوم الميزانية لما بعد "بريكست& ...


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ابراهيم منصوري - الاقتصادي الأمريكي إرفينغ فيشر يتحدى زوجته السكيرة