أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سليم نزال - من اى وطن انت؟














المزيد.....

من اى وطن انت؟


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 6067 - 2018 / 11 / 28 - 02:25
المحور: الادب والفن
    


التقيت امس شابا رومانيا و صديقته و لما عرفت انهما من رومانيا قلت انتما من وطن يوجين اونيسكو؟فرحا لسماع ذلك ثم تحدثنا عن يوجين اونيسكو و عن رومانيا.

من خلال خبرتى فى الحياة فان اسهل طريقة تتحدث بها للبشر عادة عندما تكون قد قرات عن كاتب او فنان او موسيقيين مشهورين لديهم.و الشعوب عادة تعتز جدا بكتاب او شعراء او فنانين او موسيقيين , و هم عادة عنوان ثقافة و حضارة البلد.و اتذكر عندما كنا طلابا كان لنا زميل يغازل طالبة ايرلندية و يومها قدمت له نصيحة .قلت له اذهب الى المكتبة (و لم يكن هناك انتر نت يومها) و اقرا يييتس و هو شاعر ارلندى معروف جدا خاصة قصيدته (فصح 1916) التى تتحدث عن النضال الارلندى ضد الهيمنة الانكليزية.ضحك صديقى و ذهب الى المكتبة يبحث عن الشعر الارلندى!

بالفعل تاريخ الشعوب يقاس احيانا بالعصر الذى يعيش فيه الكاتب مثل القول انه عصر شكسبير! و على ذكر شكسبير قرات مرة ان تشرشل قال انه ان كان عليه ان يختار بين الامبراطورية الانكليزية و شكسبير فانه يتخلى عن الامبراطوريه !
الثقافة هى بلا شك خط الدفاع الاول عن الوطن حتى عندما يهزم كل شىء .و عندما حصلت كارثة 1948 انبرى ما تبقى من مثقفين من امثال اميل توما و توفيق طوبى للدفاع عن ما تبقى من الوجود الفلسطينى.

و لذا لا تستغروا ان الصهاية حاولوا ترويج ان ادوارد سعيد مصرى و ليس فلسطينى كونه قضى طفولته فى مصر و الهدف واضح جدا!
قرات مرة عن سيدة لبنانية كانت تقود سيارتها فى الاتجاه الخطا فى احدى مدن المغرب .و لما اوقفها البوليس سالها من اين انت فقالت من لبنان .فقال, انت من بلد جبران خليل جبران و لذا نسامحك على المخالفة.

تجد اراء متعددة بل متضاربة حول السياسات او الايديولوجيا و لكن لا تجد الامر ذاته حين نتحدث عن كتاب و فنانين.فقد غيروا فى روسيا اسماء المدن التى تحمل اسماء زعماء مثل ليننغراد او ستالينغراد لكن لا احد يستطيع تغيير حرف واحد مما كتبه تولوستوى او مكسيم غوركى.
و لذا ليس من المستغرب انه اثناء الاجتياح الالمانى لللاتحاد السوفياتى خاطب ستالين الشعب هبوا للدفاع عن وطن بوشكين!
تخيلوا معى لو وصل البرابرة الجدد من الدواعش الى دمشق و بغداد .تخيلوا المجازر التى ستحصل لحضارتنا و لثقافتنا, ساعتها سنترحم على هولاكو!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,388,969,948
- فى زمن الصمت !
- بعض من السيرة الذاتية
- محاولة لفهم الوضع الراهن فى فلسطين و الاقليم
- لماذا انتشرت ثقافة التعصب الدينى بين ابناء المهاجرين العرب ف ...
- لا تثقوا بهذا الرجل !
- المطلوب التفكير لمعرفه الى اين نحن ذاهبون !
- خبط عشواء !
- لماذا اختفى صوت لجان حق العوده فى اوروبا؟
- عن عالم الكثرة !
- عن سينيكا الفيلسوف الرومانى فى مسرحية الطرواديات !
- عندما تتهاوى الاساطير !
- نحو مستقبل مشرق لبلادنا !
- جمهوريات الايتام و الارامل و المشردين
- ! رغم انه لا داعى للتهويل لا شك فيه ان المنطقة تقع الان فى ع ...
- عن كتاب الصحافة اليومية!
- حل الشتاء الابيض!
- بطاطا حلوة!
- اشعار تمرد نسائيه من افغانستان
- فى ذكرى ولاده البير كامو!
- اشخاص يستحقون كل احترام !


المزيد.....




- وفاة مرسي -رئيس الإخوان- : مرثية لموت سابق !
- يتيم يتباحث مع عدد من الوزراء المشاركين في مؤتمر العمل الدول ...
- بيلا حديد تعتذر عن صورة أثارت جدلا في السعودية والإمارات
- فنان كويتي يهاجم وزير الصحة في بلاده
- مزاد في باريس يطرح للبيع المسدس الذي انتحر به فان غوخ
- ضمير المسرح المصرى
- فنانون ومثقفون ينعون مرسي من مصر وخارجها
- أفلام تكتسح شبابيك التذاكر في دور السينما
- عمر هلال يكشف زيف -دور المراقب- الذي تدعيه الجزائر في قضية ا ...
- خروشوف وذوبان الجليد ومسابقة تشايكوفسكي الأولى (صور+فيديو)


المزيد.....

- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سليم نزال - من اى وطن انت؟