أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - محمد النعماني - المثقف بين خيارين اما الارتزاق او المقاومه والموت جوع














المزيد.....

المثقف بين خيارين اما الارتزاق او المقاومه والموت جوع


محمد النعماني

الحوار المتمدن-العدد: 6065 - 2018 / 11 / 26 - 05:54
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


هناك اشكاليه حول علاقه المثقف بالسلطة و المعارضة و المثقف لا يستطيع ان يكون لة موقف من السلطة خوفا منها ومن ارهابها و بالتالي يقع المثقف دايما في الخطاء ودايما افعال هولاء المثقفين تتعارض مع اقوالهم بل ان البعض منهم يسعي الي مسك العصا من الوسط في نهائيه الامر يفقدونك توازنهم بسبب عدم قدرتهم على تحديد موقف معين من السلطة في قضايا انتهاكات حقوق الانسان و حرية التعبير و الراي والصحافه و التغيير والانتخابات والحريات الديمقراطية والمشاركة الشعبية الواسعة في صنع قرار السلطه السياسي و الاقتصادي للبلاد
وهنا نلاحظ دائما ان المثقف دائما ما يكون هو ضحية الترهيب و ضحية الترغيب وبالتالي دائما من مانراة ان المثقفين هم من منظري ارهاب وقمع السلطة للشعب والمعارضة ومن المدافعين عن سلطة الدوله ضد شعوبهم
فالمثقف هو موقف مع قضايا الانسان وتطلعات الشعوب في الحرية والاستقلال والديمقراطية وتحسين مستواة حياتهم وحصولهم على حياة افضل
المثقف بين خيارين اما الارتزاق والاستسلام او الصمود والتحدي والمقاومة والموت جوعا





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,169,354
- الامارات و السعوديه هما وجهان لعملة واحده هم من يحتلون الجنو ...
- فشل الانتقالي الاماراتي في الجنوب
- حرب عالمية وشيكة شاملة
- سنرحل ذات يوم ولم يبقى الا الحب
- ساترك لكم قلبي..وارحل !!
- السعودية تقتل اطفال اليمن و تطرد السفير الكندي
- دعوة لتجنيب البحر الأحمر وباب المندب أي عمليات عسكرية
- الامارات خذلت ابناء الجنوب
- الامارات تعرقل صفقه تبادل الاسرى بين اليمنيين
- رساله الي امراة
- المبعوث الاممي الي اليمن وموشرات الدور الدولي القادم
- السلام في زمن الحرب يحتاج الي الشجاعة
- الجماعات الجهادية السلفية في الفخ
- الحديدة... وما أدراك ما الحديدة!
- الوحدة باقيه والانفصال في قلوب البشر
- سقطرى يمنية والإمارات عمانية
- الشهيد الرئيس الصماد والقضية الجنوبية
- المبعوث الأممي وملف القضية الجنوبية
- يا روحي آه لو تعرفي كم انا احبك
- انتي انتي انتي؟


المزيد.....




- مظاهرات لبنان.. سبب استباق باسيل خطاب الحريري وما قاله يثير ...
- صحف بريطانية تناقش -مزاعم استخدام تركيا الكيماوي بسوريا- وتش ...
- برنامج -ما خفي أعظم- يكشف خبايا قائمة -ورلد تشيك- للإرهاب
- محادثات تركية إيرانية حول -نبع السلام-
- الشفق القطبي في الامبراطورية الآشورية
- قبل الاتفاق على الهدنة.. هذه كانت نقطة الخلاف بين بنس وأردوغ ...
- للحصول على مساعدات أمريكية… إيفانكا ترامب: على الدول النامية ...
- مقتل وإصابة العشرات جراء انهيار سد قرب مدينة كراسنويارسك الر ...
- الديموقراطيون يسعون لمنع نادي غولف يملكه ترامب من استضافة قم ...
- ثورة السودان وتحديات المرحلة القادمة


المزيد.....

- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب
- قضايا فكرية - 2- / الحزب الشيوعي السوداني
- المنظمات غير الحكومية في خدمة الامبريالية / عالية محمد الروسان
- صعود وسقوط التنمية العربية..قراءة في أطروحات علي القادري / مجدى عبد الهادى
- أهمية مفهوم الكونية في فكر اليسار - فيفيك شِبير ترجمة حنان ق ... / حنان قصبي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - محمد النعماني - المثقف بين خيارين اما الارتزاق او المقاومه والموت جوع