أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - حنان محمد السعيد - زيارة المنشار عار














المزيد.....

زيارة المنشار عار


حنان محمد السعيد

الحوار المتمدن-العدد: 6063 - 2018 / 11 / 24 - 12:22
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    


تتعمد الحكومات العربية المتصهينة الضرب برغبات الشعوب عرض الحائط وحرمانهم من كل ما يشعرهم بالشرف والكرامة والعزة، ولذا يتم الاعلان بكل صفاقة عن زيارة ولي العهد السعودي لهذه البلدان العربية في الوقت الذي يتحدث فيه الغرب عن عقوبات تطاله واتهامات بالقتل لا يصدق عاقل انه بريء منها.
وان كان بن سلمان يمكنه التملص بشكل أو باخر من دماء خاشقجي التي يتواطآ عليها الكثير من القوى السياسية في العالم والتي تقدم المصلحة الاقتصادية على العدل والحق، فكيف له أن يتملص من دماء الشعب اليمني المهدرة التي حفرت جداول وأخاديد في اراضي اليمن.
كيف ينجو من دماء 85 الف طفل قتلتهم حرب اليمن التي تضمنت كل الجرائم من حصار لتجويع لقصف منشآت مدنية، مدارس، جامعات، مصانع، محطات مياه ... الخ
كيف ينجو بن سلمان من تواطآه مع النظام المصري على اقتطاع جزء غالي من الارض المصرية ارض تيران وصنافير التي حارب من اجلها المصريون ودفعوا ارواحهم فداء لها ليقدمها له السيسي الذي وصفه ايلي كوهين بأنه متصهين أكثر منه شخصيا رخيصة لتحقيق احلامها وطموحاته وارضاء شخصيته المتضخمة!
كيف ننسى ما يتعرض له المصريون في المملكة من مهانة واذلال حتى ان حالهم اصبح هناك لا يسر احد فلا هم يجدون قوانين تحميهم هناك ولا هم لديهم نظام يدافع عن حقوقهم هنا!
كيف ننسى تواطؤ النظام السعودي على احلام الشعب المصري في العدل والحرية والديمقراطية والكرامة والانتاج وكلها ضاعت بدعم النظام السعودي للنظام القمعي الحاكم والذي يدفع مليارات المليارات لابقاء اوضاع المنطقة على ما هي عليه من انهيار وبوار فلولاه لكانت اسرائيل في ورطة كبيرة بحسب ما قال السيد ترامب!
انه لمن المثير للسخرية ان أشد الأنظمة العربية تصهينا وخدمة للمشروع الصهيوني في المنطقة كانت تأمر الاعلام في تلك الدول بغسيل رؤوس المشاهدين من محدودي الوعي والثقافة بوصف الثورات العربية بأنها ثورات الربيع العبري وبأن اسرائيل هي التي تدفع بالمتظاهرين لاسقاط انظمتهم الممانعة التي تحمي العروبة .. الأن سقط القناع وظهرت الحقيقة جلية فليست الثورة في مصر أو البحرين أو تونس هي التي تحركها الصهيونية أو تخدم مصالح اسرائيل وانما الأنظمة التي تركع وتسجد في كل يوم امام الهتها في البيت الأبيض وفي تل ابيب.
هذه النظمة التي اصبحت تصحو وتنام على تحقيق احلام اسرائيل وعلى خدمة مشروعهم في المنطقة ولولاهم ولولا من هم على شاكلتها لما وصل بنا الحال الى ما نحن عليه من خزي وعار وانهيار.
لا مرحبا بك يا سارق الجزر المصرية .. لا مرحبا بك يا قاتل اطفال اليمن .. لا مرحبا بك يا منشار .. #زيارة_المنشار_عار .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,652,653,613
- حسنين ومحمدين
- التنوع البيئي والتنوع السياسي
- الجسد المريض
- غزة الصغيرة الكبيرة
- ميزان الديمقراطية
- طويل العمر
- دعم الاستقرار
- الثمن الباهظ
- مؤتمر الشباب ودعم الخبز
- صفعة القرن
- القهر
- ادعموا القتلة والخارجين عن القانون
- لماذا تكرهوننا؟
- المواطن المخبر
- المجرم الخائب
- على شفا الهاوية
- أعداء الثورة
- الكفيل
- طريقة اللواءات في حل المشكلات
- التطور الطبيعي للفساد


المزيد.....




- جيسون الديان يتحدث عن مجزرة إطلاق النار 2017 في لاس فيغاس
- ليبيا.. العبور إلى الجحيم
- نائب في البرلمان الليبي لـ RT: آن الأوان لسحب الاعتراف بحكوم ...
- تشاووش أوغلو للولايات المتحدة: لغة التهديد لا تجدي مع تركيا ...
- دوقة يورك تخرج عن صمتها لأول مرة بعد فضائح الأمير أندرو
- شاهد كيف احتفل أنصار الرئيس المنتخب الجديد للجزائر عبد المجي ...
- ابن شقيقة رئيس وزراء باكستان -هارب من الشرطة-
- علماء المناخ: ذوبان القطب الجنوبي قد يؤدي إلى ارتفاع سطح الب ...
- مظاهرة لأنصار "عصائب أهل الحق" رفضاً للعقوبات الأم ...
- في ميادين الأحتجاجات فعاليات فنية وثقافية وحملات طوعية


المزيد.....

- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي المصري
- الفلاحون في ثورة 1919 / إلهامي الميرغني
- برنامج الحزب الاشتراكى المصرى يناير 2019 / الحزب الاشتراكى المصري
- القطاع العام في مصر الى اين؟ / إلهامي الميرغني
- أسعار البترول وانعكاساتها علي ميزان المدفوعات والموازنة العا ... / إلهامي الميرغني
- ثروات مصر بين الفقراء والأغنياء / إلهامي الميرغني
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني
- السودان : 61 عاما من التخلف والتدهور / تاج السر عثمان
- عودة صندوق الدين والمندوب السامي إلي مصر / إلهامي الميرغني
- الناصرية فى الثورة المضادة / عادل العمرى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - حنان محمد السعيد - زيارة المنشار عار