أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد الذهبي - (اتفضل الحس)














المزيد.....

(اتفضل الحس)


محمد الذهبي

الحوار المتمدن-العدد: 6063 - 2018 / 11 / 24 - 12:19
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


(اتفضل الحس)
محمد الذهبي
دخل احد المعلمين الى الصف وهو يحك صلعته بقوة، فانبرى له احد الطلاب وقال: أستاذ يقولون ان علاج الصلع هو أنْ تجعلَ بقرةً تلحسُ رأسك، فانحنى المعلم ليقدم صلعته له وهو يقول: (اتفضل الحس)، كثيرة هي المشاكسات التي يتلقاها المعلم من الطلاب، خصوصاً بعد أن أمنوا العقاب في الخمس عشرة سنة الماضية، المعلم انسان سيىء الحظ فهو دخل مدخلاً صعباً، وكيف لا وهو يريد أن يؤدب المصر على المشاكسة ويعدل اعوجاج من تربى على العوج وحده بلا مساعد او معين لا من أسرة الطالب ولا من دوائر التربية المتخصصة، بل على العكس جميع من يتسلم منصباً في وزارة التربية او في مديرياتها ينسى انه كان معلماً في يوم من الأيام ويبدأ بصب جام غضبه على هذا المكتوي بنار المجتمع الجاهل، وآخر ما تفتقت عنه عقليات العباقرة في وزارة التربية تجربة بريطانية رصد لمثيلتها في العراق اكثر من 16 مليون دولار، وهذه التجربة تسمى بتجربة تقييم اللجان الخارجية، حيث يتقاضى من يعمل فيها أجور النقل وربما يتقاضون عن فترة بقائهم في المدرسة ما يتقاضاه الموفد خارج العراق، هؤلاء يعرفون الخلل في تلكؤ وفشل العملية التربوية، ويعلمون ان القرارات التي تصب في مصلحة الطالب وتعتمدها الوزارة هي ليست في مصلحة الطالب، نظام الكورسات والدور الثالث ونظام الاستضافة وإلغاء العقوبة، والركض وراء المتغيبين عن الامتحانات والذهاب الى بيوتهم وامتحان من تخلف منهم، والتساهل مع من يتجاوز على المعلم بكلمة نابية، وأخيرا نعت المعلمين بالمطايا، هذه حصيلة كبيرة لم يكن المعلم سبباً من أسبابها، ولم يكن من واضعي أسسها، وهذه اللجان هي لجان روتينية تبحث عن زلات المعلم، ومن ثم الكتابة عنه لتأخير الترفيع الذي لم يره منذ سبع او ثماني سنوات، او توجيه عقوبة او نقل الى الأطراف، كل الإشراف والتفتيش والتدقيق هو على المعلم والطالب يبقى بلا مراقبة او تدقيق.
اليوم قرأت بيتين من الشعر هما بمثابة اختصار لكل مشكلات التعليم في العراق، وكذلك فهي اختصار لتدني أداء وزارة الصحة، حيث يقول الشاعر:
إنَّ المعلم والطبيب كلاهما...........لا ينصحان إذا هما لم يكرما
فاصبرْ لدائك إنْ أهنتَ طبيبهُ.... واصبرْ لجهلكَ إنْ جفوتَ معلما
هذا هو أساس المشكلة وليس دفتر المتابعة ولا الخطة اليومية او الخطة السنوية التي أتعبت المشرفين وجعلتهم لا يعرفون سوى الخطط التي لا تغني عن جوع، الحمامات ودفاتر الخطة، هذا ما يشغل بال المسؤولين في وزارة التربية ، أما المشكلة الرئيسة فهم يصمون سمعهم ويغلقون عيونهم عنها والتي يلخصها الجاحظ بالآتي:
قال الجاحظ: مررت بمعلم ويهو يقرىء صبياً: ( وإذ قال لقمان لابنه وهو يعظه يا بني لا تقصص رؤياك على إخوتك فيكيدوا لك كيدا، وأكيد كيدا)، فقلت: ويحك أدخلت سورة في سورة، فقال: نعم عافاك الله، إذا كان أبوه يدخل شهراً في شهر، فأنا ادخل سورة في سورة، فلا آخذ شيئاً، ولا ابنه يتعلم شيئاً.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,390,940,773
- سبعة مليارات ثمن الحديد الذي أكلته الجرذان
- ( لا نوافق... داوموا على أكل الدجاج)
- حمار وحصان يجران عربة واحدة
- قرج
- وهذا أيضاً جيّد، لئلا تنفلت أخرى
- ( ايموت العزيز ويكبر ......)
- شنشنة اعرفها من أخرمِ
- احتمالات
- ثقافة التظاهر وخراب البصرة
- يا بصرةُ الخير
- هلب هلب... بيدمن الطلب
- ( اكلان التبن بالمدرسهْ)
- الأرض ستنجبنا ثانية
- تقحَّمْ فتحتارُ ايَّ الدروبِ... ستقحمُ في حظك العاثرِ
- إنَّ أبي موجود
- كلُّ يومٍ يقتلونهُ ويعود الى الحياة
- ( عبود اجه امن النجف... شايل مكنزيّه)
- هيّا اقتلوني دمي يبغي خناجِرَكُمْ
- خطة وزارة التربية وبيع الاسئلة
- قصيدة الى العالم الآخر


المزيد.....




- مجلس الشيوخ الأمريكي يتبنى قرارات تمنع بيع الأسلحة للسعودية ...
- شاهد: مسلسل "جن".. الشارع الأردني بين حالة الإنكار ...
- شاهد: مسلسل "جن".. الشارع الأردني بين حالة الإنكار ...
- الحكومة اليمنية تشيد بالموقف الأمريكي الداعم للشرعية
- التحالف العربي: الحوثيون أطلقوا صاروخاً من حرم جامعة صنعاء
- مبيعات الأسلحة للسعودية.. بريطانيا تعلق التراخيص وتلجأ للقضا ...
- تطورات متسارعة.. أهم عشرة تصريحات عن الحرب بين أميركا وإيران ...
- لاعبو منتخب زيمبابوي يتمردون ويرفضون مواجهة مصر
- الحوثيون يعلنون عن هجمات واسعة استهدفت مطارا جديدا في السعود ...
- بالفيديو... لحظة إسقاط إيران الطائرة الأمريكية


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد الذهبي - (اتفضل الحس)