أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - الارض تحترق تحق أقدام الملالي الطغاة














المزيد.....

الارض تحترق تحق أقدام الملالي الطغاة


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 6062 - 2018 / 11 / 23 - 17:47
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


أوضاع بائسة ومزرية يعاني منها نظام الملالي على مختلف الاصعدة حيث يقف اليوم وبعد مسير 4 عقود من ممارسة الجرائم وتصدير التطرف والارهاب وقمع الشعب وتهديد أمن وإستقرار بلدان المنطقة والعالم، على حافة هاوية تشير معظم التقديرات إنه يترنح عليها ولايمکن له أبدا أن يستعيد توازنه ورباطة جأشه.
الشعب الايراني ومن خلال الاحتجاجات المتصاعدة التي يقوم بها ضد هذا النظام الرجعي المتخلف المعادي لکل ماهو إنساني والتي صارت تغطي رويدا رويدا معظم أنحاء إيران وتترادف معها النشاطات والفعاليات غير العادية لمعاقل الانتفاضة التي تشکل هي الاخرى مشکلة کبيرة للنظام حيث إن نشاطاتها والاحتجاجات الشعبية معا تساهمان بحرق الارض التي تحت أقدام الملالي الدمويين، ويظهر واضحا إن الملالي ومن جراء شعورهم بالرعب والذعر من هذا التنسيق والتعاون غير العادي بين مناضلي منظمة مجاهدي خلق وبين الشرائح المختلفة من أبناء الشعب الايراني، أن تتسم مواقفهم وتصريحاتهم بالتخبط والتناقض الواضحين، ولاسيما وإن إستمرار هذه الاحتجاجات والنشاطات الغاضبة تتجه للمزيد والمزيد من السخونة والاتساع وهو مايٶذن بدنو أجل هذا النظام وسقوطه في الهاوية السحيقة التي يقف على حافتها مترنحا.
الشعب الايراني يجد اليوم نفسه في بداية مرحلة جديدة تٶسس لعهد جديد، مرحلة يجد نفسه يدا بيد مع المقاومة الايرانية ومنظمة مجاهدي خلق ضد هذا النظام القمعي الذي ساهم بتدمير إيران من مختلف النواحي وساهم في تأخير تقدمها وتطورها ونهوضها، وإن المقاومة الايرانية ومنظمة مجاهدي خلق التي تعتبر قوة سياسية ـ إنسانية تقدمية حضارية منفتحة ومٶمنة بالآخر وتعتبر نفسها مسٶولة أمام معظم شرائح وطبقات وأطياف الشعب الايراني، وإن أربعة عقود من الظلام والظلم والتخلف والعيش في ظل قوانين وأنظمة قرووسطائية يکفي لإيران وشعبها، وإن المهمة المستعجلة والضرورية لجبهة الشعب والمقاومة الايرانية ومنظمة مجاهدي خلق حاليا هو إسقاط النظام بأي ثمن کان.
العالم صار اليوم على علم وإطلاع کاملين بمدى وحشية وبربرية النظام الايراني والى أي حد يتمادى في البطش بالشعب الايراني عموما وبمعارضيه من المقاومة الايرانية ومنظمة مجاهدي خلق خصوصا، صار يتفهم ويعي جيدا سبب إصرار الشعب والمقاومة الايرانية ومنظمة مجاهدي خلق على التمسك بشعار إسقاط النظام ومضاعفة العمل والنضال من أجل تحقيقه بأي ثمن کان، هذه الحقيقة بات النظام الرجعي يدرکها جيدا ولهذا فإنه يبادر الى تصعيد ممارساته القمعية ونشاطاته الارهابية ضد الشعب والمقاومة الايرانية ظنا منه بأن ذلك سيحول دون شروق شمس الحرية على إيران!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,092,078,588
- لاأمان أبدا لنظام الملالي
- آخر کأس سم بإنتظار ملالي إيران
- دعوة ملحة للإتحاد الاوربي لإتخاذ إجراءات عاجلة ضد إرهاب المل ...
- الاضرابات والاحتجاجات والتظاهرات تدك قلاع الفاشية الدينية
- المقاومة الايرانية نبراس الامل للشعب الايراني
- الاعتراف بحق شرعي وقانوني لامناص منه
- أکبر خطر يهدد نظام الملالي
- قد حان وقت إسقاط الملالي الدجالين في إيران
- نهاية نظام الملالي في تخليه عن التطرف والارهاب
- من أين للملالي وأبنائهم کل هذه الاموال والثروات؟
- ليس للشعب إلا القمع والفقر والجوع
- الاحتجاجات الشعبية ومعاقل الانتفاضة يد بيد حتى إسقاط الملالي
- شعب يصر على إسقاط النظام
- نظام الملالي نظام الجريمة المستمرة
- الكشف عن الشبكة الإرهابية لنظام الملالي في اوروبا وامريكا
- الفقر والبطالة تزداد في ظل نظام الملالي
- مجاهدي خلق ربيع ومستقبل إيران الزاهر
- العالم کله صار يعرف إرهاب نظام الملالي
- إرهابيون في کل الامور
- مريم رجوي القائد الوحيد الذي يخشاه نظام الملالي


المزيد.....




- الشعبية: عملية عوفر البطولية أثبتت أن المقاومة حاضرة وليست ع ...
- عن الحفلة المصرية بحُلوها ومرّها: يا «بهيّة»... ماذا فعلتِ ب ...
- نشطاء يعلنون عن تأسيس حملة -السترات الحمراء- لـ-إنقاذ تونس- ...
- بعد اصابة المستوطنين قرب عوفرا: الاحتلال يقتحم قرى رام الله ...
- المغرب: ندوة نسائية تخليداً لذكرى الشهيدة سعيدة المنبهي بطنج ...
- المواجهة: خيارٌ ثابتٌ وواحدٌ، وفي كل الساحات / افتتاحية مجلة ...
- افتتاحية: الهجرة نتيجة حتمية لفشل الاختيارات السياسية للدولة ...
- العدد 289 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
- عرض فيلم -واهب الحرية- في مركز معروف سعد
- يوم صحي لـ -الشيوعي- في علي النهري


المزيد.....

- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون
- حول مقولة الثورة / النقابيون الراديكاليون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - الارض تحترق تحق أقدام الملالي الطغاة