أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عمّار المطّلبي - گصبه ابمهبْ ريحْ !














المزيد.....

گصبه ابمهبْ ريحْ !


عمّار المطّلبي

الحوار المتمدن-العدد: 6062 - 2018 / 11 / 23 - 03:18
المحور: الادب والفن
    


___________________

خلّيتني يا صاح
گِصْبَه ابْمَهَبْ رِيحْ
لا تسكت امْنِ الهزّ
لا هيّه اطّيحْ !
**
خلّيتني يا صاح
دانگ على اتْرابْ
النّهر عنّه ابعيد
و الرّاچِبِ اغْرابْ
**
خلّيتنِي يا صاح
أمشي ويَ ظِلِّي
أتعثَّر بمَمشايْ
أعثَر ابْرِجلِيْ
**
خلّيتني يا صاح
طير بلَه جِنحانْ
السِمَه صارتْ گاعْ
والنَسمَه حِيطان !
**
خلّيتني يا صاحْ
باب ابْخَرابَةْ دارْ
لا سِنَدْ ظَهرِ ازْغِير
لا دَگَه خِطّار !
**
خلّيتْني يا صاح
موگَدْ بلا نار
بارِدْ رُمادِ البيهْ
أُو جَمْرَه إحجَارْ !
**
خلّيتْنِي يا حيفْ
غيمَه ابْوَكِتْ صيف
يا دَمِعْ يِعصي الگَلُبْ
يا طيف يبْچِي طَيف !!

..........................

قصبة في مهبّ ريح !
_____________

تركتَني يا صاحبي
قصبةً في مهبِّ ريح
لا هي تهوي
و لا هي تكفّ عن ارتجاف !
..
تركتني يا صاحبي
زورقاً على تُرابْ
النهرُ عنهُ بعيد
و الراكبُ غُرابْ !
..
تركتني يا صاحبي
أمشي معَ ظِلّي
أعثرُ في مشيتي
أعثرُ بِقدمي !
..
تركتني يا صاحبي
طائراً بلا جَناحَين
السماءُ قاعٌ
و النَسمةُ جُدران !
..
تركتني يا صاحبي
باباً ببيتٍ مهجور
لا سنَدَ ظَهرَ صغيرٍ يوماً
و لا طرقَهُ ضيف !
..
تركتني يا صاحبي
موقداً بلا نار
جمرُهُ حجارةٌ
و رمادُهُ بارد !
...
تركتني وا أسفا
غيمةً في وقتِ صيف
يا دمعاً يعصي القلب
يا طيفاً يبكيه طيف !!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,363,883,035
- جوادٌّ دُكْن !
- إبَّغدادْ عيب اندل حرِثتَه !!*
- عليّ
- الإيقاع الدّاخلي في القرآن (1)
- القصر
- بليخانوف
- برزخ أحمد صبحي منصور ! ( 2)
- برزخ أحمد صبحي منصور ! (1)
- بئرُ الفراق !!
- أَمُدُّ يَداً مِنْ وراءِ الحُجُبْ !
- البرقيّة
- زينب
- إلى شُويعرة !!
- سَلُوا تِكريت
- حين خرجتُ ذاتَ مساء للشاعر د. ه. أودن
- أهلي تُفَجَّرُ منهم الأجسادُ !! ( قصيدة عتاب)
- أكبر شارع في بغداد باسم طاغية و قاتل إمام !!
- بائِعو البيض في باب المُعظَّم
- تمسكُ ألبومَنا في الأعالي
- د. قاسم حسين صالح: ان العراقيين في الخارج..قد طلّقوا العراق!


المزيد.....




- فيلم فلسطيني يحقق فوزا كبيرا في مهرجان كان
- المغرب... من يفوز في صراع الثقافة والتطرف؟
- السودان... ثورة الفن والأدب والتكافل
- فيلم -الطفيلي- للمخرج الكوري الجنوبي يفوز بسعفة -كان- الذهبي ...
- الخوض في العرض ممنوع.. خالد يوسف يهدد -شيخ الحارة-
- إيقاف مقدمة -شيخ الحارة- بسمة وهبة لمخالفتها ميثاق الشرف وال ...
- المخرج خالد يوسف: سأقاضي ياسمين الخطيب والمذيعة التي استضافت ...
- مهرجان كان.. جائزة -نظرة خاصة- لفيلم فلسطيني والسعفة لكوري ج ...
- بريطانيا تحظر الحيوانات البرية في السيرك
- الفيلم الكوري الجنوبي "باراسايت" يفوز بجائزة السعف ...


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عمّار المطّلبي - گصبه ابمهبْ ريحْ !