أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - كمال آيت بن يوبا - الساعة المغربية بين الفرنسية و العربية














المزيد.....

الساعة المغربية بين الفرنسية و العربية


كمال آيت بن يوبا

الحوار المتمدن-العدد: 6060 - 2018 / 11 / 21 - 14:51
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


شعارنا : حرية – مساواة – أخوة

خلال الجدل الذي كان دائرا في المغرب حول التوقيت الجديد (توقيت غرينيتش+1) الشبيه بالتوقيت الفرنسي في هذه الفترة من السنة الذي فاجأت به "الحكومة الملتحية " الشعب المغربي و خاصة التلاميذ والطلبة و الموظفين المدنيين والعسكريين، سمعت الكثيرين يقولون "نريد العودة للساعة البيولوجية" وهم يقصدون توقيت غرينيتش الذي يحدده مرسوم قديم جدا يعود لفترة الستينات من القرن الماضي (1967)...و بما ان هذا التوقيت (توقيت غرينيتش) يحدده القانون فتسمى الساعة هذه "قانونية" ..بينما يسمى التوقيت الصيفي صيفيا (غرينيتش+1) ، رغم كونه يباشر في الربيع (نهاية مارس) ، لأنه مرحلي و ينتهي بنهاية الصيف التي صارت في المغرب تحدد بنهاية أكتوبر رغم كون نهاية الصيف هي 20 سبتمبر (لأن الإنقلاب الخريفي يقع في 21 سبتمبر من كل سنة ) ..

الساعة القانونية اذن يقصدون بها التوقيت القانوني أي توقيت غرينيتش .

في اللغة "العربية " نرى أن كلمة ساعة أو توقيت تستعمل بنفس المعنى هنا..

و كذلك عبارة الساعة البيولوجية التي قلنا اعلاه ان البعض استعملها للتعبير عن توقيت غرينيتش رغم كونها كمصطلح لا تعني توقيت غرينيتش...

الساعة البيولوجية تعني تلك التغيرات و الظواهر البيولوجية و العادات الدورية التي تلاحظ عند الانواع الحيوانية والنباتية طيلة فترة معينة من السنة او خلال هذه الاخيرة مع تغير الفصول و البيئة المحيطة و تأثير الكوسموس (الفضاء) في الحياة و العوامل البيئية المتغيرة بتغير الفصول ..

فإذا قلنا مثلا أن الدجاج في الاحوال العادية يذهب للمبيت مع غروب الشمس فمعنى ذلك أن ذهاب الدجاج للمبيت خلال الصيف والربيع حيث يطول النهار يكون في وقت متأخر بالنسبة لذهابه للمبيت خلال الشتاء حيث يقصر النهار و يطول الليل ...و اذن فالدجاج يغير من عاداته تلقائيا أو اوتوماتيكيا حسب فترة السنة التي يتعلق بها الامر ..نقول ان الدجاج له ساعة بيولوجية (اي حيوية) مضبوطة بطول النهار و الفصول .و اذن فعادات الدجاج مضبوطة بمتغيرات الوسط البيئي ..

هذه العادة (مبيت الدجاج ) قد تتعرض للاضطراب (في حالة غير عادية) كحلول مفاجئ لضيف غير مرغوب فيه على خم الدجاج كقط مثلا أو وشق معتديين (قط كبير بري يعيش في الغابة) يهدد الدجاج عند حلول الظلام ..في هذه الحالة يبدأ الدجاج بإطلاق صراخ و عويل ملفت للإنتباه ينذر الدجاج و يحاول إبعاد المعتدي عن خمه ...نقول اذن أن الساعة البيولوجية للدجاج قد تعرضت للإضطراب ..و للعودة للأحوال العادية يتطلب الأمر إبعاد المعتدين بأي طريقة ...


الساعة البيولوجية تتعرض للاضطراب ايضا خلال رمضان حيث تنقلب الامور فجأة. فيتغير النظام الغذائي و العادات التي كانت خلال الاحد عشر شهرا التي سبقتها فيصير استهلاك السكريات بكثرة طاغيا على موائد الصائمين ...و تنقص ساعات النوم . و يكون هذا سببا غالبا في الشجارات التي تكثر في رمضان و في حوادث السير و حوادث الشغل ناهيك عن نقص مردودية الاعمال و غيرها من الانشطة ...

المهم هنا و هو اننا بهذه اللغة العربية قد بيننا الفرق بين الساعة البيولوجية و ساعة غرينيتش .

لكن ماذا يحدث في اللغة الفرنسية ؟؟

الساعة (بمعنى مدة 60 دقيقة) هي L’heure

التوقيت هو L’horaire

توقيت غرينيتش : Horaire de Greenwich

الساعة البيولوجية هي L’horloge biologique

الساعة بمعنى التوقيت L’heure

الساعة (ساعة اليد ) Une montre

الساعة (الحائطية) L’horloge

الساعة بمعنى القيامة و فناء العالم le jour du jugement

نرى هنا ان كلمة "ساعة" العربية اذا كانت وحدها تحيل على معان كثيرة .زيادة على انها تستعمل مثل الجوكير للدلالة على اشياء مختلفة ...

بينما في الفرنسية هناك تحديد دقيق للمعاني المختلفة المقصودة بكلمات دالة مختلفة كلما توجهنا بها لشيء معين بحيث بمجرد سماعها تضعك بسرعة في الصورة و لا تتركك شاردا أو تطرح أي سؤال..

إذن في العربية حينما تسمع كلمة "ساعة" وحدها تبقى شارد الذهن لا تعرف اي ساعة هي المقصودة فتطرح السؤال حول المقصود..ربما الذين اصطنعوا هذه اللغة العربية (بتعبير الدكتور طه حسين) يقصدون حصول هذا الشرود في اذهان المتلقين لأسباب تكمن في التفاصيل التي يسكنها الشيطان ..

هؤلاء ليسوا مغاربة بكل تاكيد و إنما لا احد يدري من هم في واقع الامر حتى لو قيل أنهم عرب .لأن هذا حدث في مكان بعيد عن المغرب جغرافيا و زمنيا بقرون عديدة في شبه الجزيرة العربية و تم نقله للاسف لشمال افريقيا كلها بما في ذلك المغرب عن طريق الغزو والاحتلال العربي القديم ..

الغموض والالتباس العربي في المصطلحات العلمية التي لا تقبل ذلك هو مثال آخر من الاسباب التي جعلتنا في مقالات كثيرة وسابقة و درءا للتخلف ، نقترح تفضيل العودة للغة الفرنسية في تدريس العلوم الحديثة بالمغرب كما كانت قبل سنة1987 لكي يتقدم البلد للامام في مجال هذه العلوم .. و قد عاد ...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,425,173,821
- الدارجة المغربية و السعودية أي علاقة ؟؟ تنقيب خفيف في اللغة ...
- تذاكر قطار البراق المغربي الأرخص عالميا
- وإنطلق أول قطار مغربي فائق السرعة بل افريقي أيضا أمس
- على ذِكر اليابان العظيمة بأخلاقها
- توضيح بخصوص دعوة التلاميذ المغاربة للإستمرار في الدراسة
- أيها النسيم هب علينا ، فطريق الحرية قريب في ذكرى رحيل لونس م ...
- أدعو تلاميذ و طلبة المغرب لمواصلة دراستهم
- اللاعنف كطريقة لإحداث التغيير الإجتماعي
- لا مجال للمقارنة بين عملاق و مستشار سعودي سابق
- اليسار الراديكالي اليوناني يحقق النجاحات
- لا مقارنة بين المغرب والسعودية أو إيران في قضية القنصلية الس ...
- تركيا تتراجع عن تدريس التطور البيولوجي في المدارس
- خواطرفي اليوم الاممي للمدرس 5 اكتوبر
- ترجمة للرسالة التي وجهتها للولايات المتحدة الأمريكية بمناسبة ...
- المغرب يضع قطار العلوم على السكة الفرنسية
- ما حقيقة مقتل الطالبة المغربية حياة في ساحل الشمال؟
- أيها المغاربة علموا أبناءكم عزف الكمان
- تأهيل أساتذة العلوم بالفرنسية خطوة هامة في المغرب
- الفرنسية و أشياء أخرى لتعليم مغربي أفضل
- نظرة سريعة على الدارجة المغربية


المزيد.....




- تيلغراف: بريطانيا تخطط لاستهداف النظام الإيراني بعقوبات بعد ...
- الولايات المتحدة: ارتفاع درجات الحرارة بشكل مذهل في بعض المن ...
- الولايات المتحدة: ارتفاع درجات الحرارة بشكل مذهل في بعض المن ...
- خيرت الشاطر شخصية الأسبوع واتفاق السودان حدثه الأبرز
- -أنصار الله-: السيطرة على موقع في جيزان وقنص جندي سعودي
- بريطانيا تحذر رعاياها في مصر من -هجمات إرهابية محتملة-
- سلطات كردستان العراق تلقي القبض على متهمين باغتيال الدبلوماس ...
- الخطوط الجوية الألمانية -لوفتهانزا- تعلن وقفا فوريا لرحلاتها ...
- تعرف على Mi A3 المنافس وقدرات تصويره الفائقة!
- بعد أن حاربت في صفوف -داعش-.. بريطانية تنشط في مكافحة التطرف ...


المزيد.....

- التعليم والسلام -الدور الأساسي للنظام التربوي في احلال السلا ... / أمين اسكندر
- استراتيجيات التعلم النشط وتنمية عمليات العلم الأهمية والمعوق ... / ثناء محمد أحمد بن ياسين
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في السياقات العربية ، إشكا ... / زياد بوزيان
- احذر من الكفر الخفي / حسني البشبيشي
- دليل مواصفات المدققين وضوابط تسمية وإعداد وتكوين فرق التدقيق / حسين سالم مرجين
- خبرات شخصية بشأن ديمقراطية العملية التعليمية فى الجامعة / محمد رؤوف حامد
- تدريس الفلسفة بالمغرب، دراسة مقارنة بين المغرب وفرنسا / وديع جعواني
- المدرسة العمومية... أي واقع؟... وأية آفاق؟ / محمد الحنفي
- تقرير الزيارات الاستطلاعية للجامعات الليبية الحكومية 2013 / حسبن سالم مرجين ، عادل محمد الشركسي، أحمد محمد أبونوارة، فرج جمعة أبوسته،
- جودة والاعتماد في الجامعات الليبية الواقع والرهانات 2017م / حسين سالم مرجين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - كمال آيت بن يوبا - الساعة المغربية بين الفرنسية و العربية