أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سليم نزال - لا تثقوا بهذا الرجل !














المزيد.....

لا تثقوا بهذا الرجل !


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 6060 - 2018 / 11 / 21 - 08:50
المحور: الادب والفن
    



تعطلت سماعة الكمبيوتر منذ بعض الوقت و كان ذلك مساء السبت و المحلات مقفلة الاحد فاسقط الامر فى يدى .
قلت فى نفسى كيف يمكن لى ان امضى يوم و ليلة بلا موسيقى .اتصلت بصديق انقذنى عدة مرات فى مواقف كومبيوتورية مشابه .ضحك كثيرا عندما اخبرته بالامر و قال هل انت جاد انت لا تستطيع الانتظار حتى الاثنين لتشترى واحدة جديدة قلت كلا .و لللاسف لم يستطيع مساعدتى فما كان امامى سوى قبول الامر الواقع و الاكتفاء بالاستماع الى الموسيقى من الهاتف و هو امر لا احبه .

لكنى كنت مجبرا على ذلك .و لو ان وليم شكسبير يقرانى فلا بد انه يتفهم الامر و يتعاطف معى ..
من اروع ما قاله فى هذا الصدد كلام ورد فى حوار مسرحى يقول فيه

الرجل الذي ليس لديه موسيقى في نفسه ، ولا يتحرك بانسجام مع الأصوات الجميلة ، هو شخص يصلح للخيانة .لا تثقوا بهذا الرجل !
و قد كتبت مقالا منذ اعوام اقترح ان تستعمل الموسيقى لعلاج جماعات التطرف الدينى .

لكن رغم حبى للموسيقى فانى لللاسف لا اتقن العزف على الة واحدة و هو نقص لطالما كان يزعجنى و محاولاتى التعلم على العزف على العود لم تعطى نتيجة كما كنت اتمنى و لذا ظل العود عندى زينة للبيت ليس الا رغم انى احاول ان ادندن عليه على قدر استطاعتى..
و من الامور التى اتذكرها انى قدمت كاسيت هدية و كانت عباره عن سيمفونية بحيره البجع لاول بنت عرفتها فى بدايات الشباب و كانت لا تعرف شيئا عن الموسيقى الكلاسيكية فاصابنى بعض الاحباط .

سماع الموسيقى بالنسبة لى ليس دوما بقصد الفهم لكن اكثر بقصد العيش فى الفضاء الروحى للانى استماع احيانا لموسيقى لا افهمها .المهم هو الجو الرائع الذى تخلقه من حولى و تبعث فى الروح نوع من الفرح .
الكاتب الفرنسى هيغو اعتبر ان الموسيقى تعبر عما ما لا يمكن التعبير عنه و عن ما لا يمكن السكوت عنه !
لكنى احب اكثر تعبير الروائى الانكليزى توماس كارليل الذى اعتبر الموسيقى لغة الملائكه و هى فى ظنى كذلك!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,364,056,957
- المطلوب التفكير لمعرفه الى اين نحن ذاهبون !
- خبط عشواء !
- لماذا اختفى صوت لجان حق العوده فى اوروبا؟
- عن عالم الكثرة !
- عن سينيكا الفيلسوف الرومانى فى مسرحية الطرواديات !
- عندما تتهاوى الاساطير !
- نحو مستقبل مشرق لبلادنا !
- جمهوريات الايتام و الارامل و المشردين
- ! رغم انه لا داعى للتهويل لا شك فيه ان المنطقة تقع الان فى ع ...
- عن كتاب الصحافة اليومية!
- حل الشتاء الابيض!
- بطاطا حلوة!
- اشعار تمرد نسائيه من افغانستان
- فى ذكرى ولاده البير كامو!
- اشخاص يستحقون كل احترام !
- يا ليتنى كنت كذلك!
- ديوالى و زمن انتصار النور على الظلام!
- عندما اكل المتظاهرون رئيس وزراء هولندا !
- فى ذكرى وفاة صاحب( الخبز الحاف).
- بعدنا مطولين يا صديقى!


المزيد.....




- رئيس أوكرانيا يستعيد دور الممثل الكوميدي للحظات
- نزار بركة من بيت الصحافة: -المغاربة ماعرفينش فين ماشين مع هذ ...
- ولد سلمي : المجتمع الدولي في المراحل النهائية لاذابة البوليس ...
- بسمة وهبة تؤدي العمرة بعد ساعات من طلاقها -شيخ الحارة-
- منظمة تاماينوت تستنكر استمرار العبث التشريعي في حق الامازيغي ...
- شاهد.. نشر مقطع فيديو من جزء ثان لفيلم -الجاذبية- الروسي
- -لعنة- زواج ياسمين الخطيب تقصم ظهر-شيخ الحارة-
- فيلم فلسطيني يحقق فوزا كبيرا في مهرجان كان
- المغرب... من يفوز في صراع الثقافة والتطرف؟
- السودان... ثورة الفن والأدب والتكافل


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سليم نزال - لا تثقوا بهذا الرجل !