أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مختار سعد شحاته - بضع أشياء














المزيد.....

بضع أشياء


مختار سعد شحاته
الحوار المتمدن-العدد: 6057 - 2018 / 11 / 18 - 11:20
المحور: الادب والفن
    


بضع أشياء سأحكيها حين أرتاح؛ سأعطي كل الأشياء مسمياتها الحقيقية، وأعترف بكل التفاصيل مطمئنا، أنا لحظتها سأكون معصومًا من الأخطاء، سأكون نبي الأرض الجديدة،
وربما أكون آدم، لكن خالصًا من الغواية، سأذهب إلى التفاحة أقطفها لها، وسأعيد معبد كليوباترا الغارق في الخليج، وحتمًا ستأخذني الشجاعة وأهدم الأبنية على طول الكورنيش حتى يراها البحر كلما تمشي، أو تغني أو تأخذ صورا بهاتف ذكي...
بضع أشياء منها أنها مثلي؛ تحفظ الشعر وتحب فرشاة الأسنان والجنس المحموم في الصباح قبل أن يصحو النهار، ومقلاة البيض، والقهوة والسجائر المحشوة بالمخدرات، وأنها لا تنام قبل أن ننهي زجاجة براندي أمريكية، ونبيذًا يشبهُ دمَّ غزالٍ ظهر في معجزة في غابات غرب فرنسا...
أعرف أنني سأنجب معها طفلاً جميلاً، ربما سنسميه ماركيز أو كافكا، وأنها لن تقبل باسم إدجر ألن بو؛ إذ تكره الأسماء المركبة مثلي، وسوف تشتري للطفل قلنسوةً وقلمًا وكوفية تشبه حطة فلسطينية، وستحكي له عن ثورة المصريين...
بضع أشياء سأخبر بها القارئين الوحيدين اللذين يظنان الخير في كتاباتي، وسأضع لهما "منشن" على جدار "فيس بوك" للتعبير عن امتناني لهما، وأنهما يتشاركان سري معها، وسأبتسم حين يكبسان زر التفاعل بالقلب الأحمر، ويترك لي أحدهما هذا الوجه الكرتوني غامز العين، وسأتخيلهما يدعوان لي بالسلامة معها والطفل الجميل، أظنه سيكون "كافكا"...
بضع أشياء سأكتبها في رسالة ورقية بخط مرتبك وأتركها إلى جوار مرآة زينتها الصباحية تخبرها بأسباب ادعائي أن الله كان رحيمًا إلى أقصى درجة، حين منح إصبع "الروج" فضيلة لمس لماها كل صباح، قبل أن تعصره بحركة عفوية بين مسام الشفتين...
بضع أشياء أخرى عن دخولنا إلى لحظات النشوة وهوامش المحبة من التقبيل والتثني، وتغيير أوضاعنا الجنسية كلما جرفتنا المحبة...
بضع أشياء؛ غير أني لم أقلها،
سهراتنا...
والبيرة والنبيذ...
وقراءة الروايات...
وحكايات أمي عنها...
وقبلة ابن الجيران، وبعض الصور لن أصفها...
بضع أشياء... فقُلها!!
سالفادور/ البرازيل.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,092,081,436
- نسيتُ
- أنا قاتل
- للبحر مدينة اسمها الإسكندرية
- إسكندرية
- رأيت الله
- أنا بخير
- جميلة أنتِ
- استرنجيرو
- أن تحطم صنمًا... (محفوظ وأدونيس؛ الصنم النبيل)
- الشعب الأزوادي المُفترى عليه
- الطريق إلى براءة او إدانة طارق رمضان
- رسالة إلى أمي
- لحظة التجلي... -من كتابات المساطيل-
- حدث في سانتوس
- عيد ميلادنا الأول
- يا دُفعة... قصة قصيرة.
- كذبة إبريل
- مرايا -قصة قصيرة-
- تهنئة عيد ميلاد... إلى Man Mikha (عبد الرحمن مختار)
- صورة أبي


المزيد.....




- مهرجان أفلام الهجرة الدولي يسلط الضوء على المهاجرين في السين ...
- مهرجان أفلام الهجرة الدولي يسلط الضوء على المهاجرين في السين ...
- الشارقة: انطلاق فعاليات وأنشطة أسبوع التراث الإماراتي
- جبل طارق.. الهوية التائهة بين أوروبا والتاج البريطاني
- مغربي ينقذ طبيبة إيطالية من الموت
- عدد مستخدمي المكتبة الإلكترونية في مترو موسكو بلغ 100 ألف شخ ...
- أول فنان عربي يشارك بحفل -أعياد الميلاد- في الفاتيكان
- رحيل الشاعر اللبناني مرشح -جائزة نوبل- موريس عواد
- المحقق كونان.. يعود من جديد في السينما
- متاحف الكرملين تستعد للانتقال إلى مبنى جديد


المزيد.....

- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين
- رجل من الشمال / مراد سليمان علو
- تمارين العزلة / محمد عبيدو
- المرأة بين المقدمة والظل، عقب أخيل الرجل والرجولة / رياض كامل
- الرجل الخراب / عبدالعزيز بركة ساكن
- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم
- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مختار سعد شحاته - بضع أشياء