أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - أوراق كتبت في وعن السجن - عبدالرزاق دحنون - شيوعيون يزرعون عبَّاد الشمس














المزيد.....

شيوعيون يزرعون عبَّاد الشمس


عبدالرزاق دحنون

الحوار المتمدن-العدد: 6056 - 2018 / 11 / 17 - 21:44
المحور: أوراق كتبت في وعن السجن
    


يقول الشاعر الفلسطيني ابن غزة هاشم معين بسيسو في دفاتره الشيوعيَّة التي كتبها عن رفاقه في السجون المصرية : في صيف عام 1961عرضنا مشروعنا الزراعي على المأمور في سجن الواحات الخارجة المشهور المرمي في قلب الصحراء المصرية فضحك هو وضباطه:
-مزرعة هنا في الصحراء, كيف؟
لم يكن يتصوَّر أن:
مُعين بسيسو, فخري لبيب, لويس اسحق, حلمي ياسين, ,محمود أمين العالم, الدكتور فوزي منصور, الدكتور فؤاد مرسي, ميشيل كامل, زكي مراد, أديب ديمتري, أحمد صادق سعد, ريمون دويك, الفرد فرج, داوود عزيز, طاهر عبد الحكيم, عدلي جرجس, الدكتور عبدالعظيم أنيس, الدكتور كمال الدين حسين, شوقي عبدالحكيم, شعبان حافظ, عبدالمجيد كحيل, عبدالقادر ياسين, عبدالرحمن عوض الله, الدكتور إسماعيل صبري عبدالله.
نعم يا سادتي هذه الأسماء الكبيرة من رجال العلم و المعرفة من مفكرين وعلماء وكتاب ومسرحيين و موسيقيين و غيرهم من رفاق وأصدقاء في سجن الواحات الخارجة من يظن بأن هؤلاء من الممكن أن تحمل أكتافهم الزنابيل المليئة بالسماد البشري الطازج وتمضي بها مسافة كيلومتراً, ليتمَّ تفريغها فوق الرمال المُلتهبة. نعم, يا سيادة المأمور ها قد فُـتحت جور التفتيش التي تحوى مخلفات دورات مياه السجن, نزل إليها الرفاق, امتدت الأيدي لتحمل تلك الزنابيل المليئة بالسماد البشري حيث تذهبُ بها إلى قطعة الأرض المُحددة لإقامة المزرعة الشيوعيَّة.
كانت الرائحة كريهة, ولكن هذه هي رائحة حسن المصيلحي المستشار الأول لمكافحة الاشتراكية والشيوعيَّة والديمقراطية والذي رمى بالرفاق في سجن الواحات الخارجة ذلك المكان القصي البعيد عن الحياة الطبيعية للبشر. نُزحت "جور السماد" في ثلاثة أيام وسط دهشة مأمور السجن وضباطه وسجانيه. خُلط السماد بالتراب الرملي, أعطاهم مأمور السجن ثوراً للفلاحة. بعد أيام من العمل الممض سقط الثور على ركبتيه, صدر القرار بذبحه, أكل المعتقلون لأول مرة, لحماً له رائحة العشب الخارج لتوه من البحر.
جاءت البذور من القاهرة في جيوب السجانين مرة ومع البريد مرة أخرى. والماء جُرَّ من نبع قريب في أنابيب إلى المزرعة. خرج خبراء الزراعة من بين المسجونين مارسوا دكتاتوريتهم كي يخضرّ الرفاق. يقول معين بسيسو: عشرات الرفاق المصريين تطوعوا كي تكون لرفاق فلسطين مزرعتهم الخاصة, يزرعونها كما يشاؤون. قدموا لنا البذور والماء بلا شروط. أطلقنا على المزرعة اسم "غزة" وكان يُشرف عليها الرفيق عبدالمجيد كحيل.
ثمَّ بعد حين ظهرت صغار البطيخ وعلت شتلات البامية والملوخية وعبَّاد الشمس والذرة الصفراء والباذنجان والبندورة والفليفلة وامتدت على الأرض "سلوخ" الخيار والعجور والقرع واللوبياء. نجحت مزرعة المعتقلين الفلسطينيين والمصريين. وفي كل مساء كان دخان الطبيخ يتصاعد في الفضاء وتفوح رائحة الخضرة من الزنزانات. الرفيق عبدالمجيد كحيل يجلس مثل امبراطور متوج بالعشب أمام الموقد الفلسطيني وهو عبارة عن علبة مربى البندورة مثقوبة, في جوفها خرقة مبلَّلة بالبترول يصعد منها اللهب الأزرق بين حجرين فوقهما الطنجرة يطبخُ ما تيسَّر للرفاق. انتصروا على حسن المصيلحي وعلى الجوع وعلى رمل الصحراء ولكنهم فقدوا رفيقاً قديماً.
ذات صباح كفَّ قلب الرفيق شعبان حافظ عن الخفقان وهو آخر الأعضاء الأحياء في الحزب الشيوعي المصري الأول الذي تأسس في حياة لينين عام 1921. يقول معين بسيسو:
كنتُ مع فخري لبيب وبعض الرفاق إلى جانب فراشه لحظة احتضاره تجاوز الرجل الستين عاماً من عمره وكان حسن المصيلحي يعرف ذلك, فأرسله إلى سجن الواحات الصحراوي ليموت هُناك كي يكون موته أرهاباً لنا. ولكنه مات كما يجب أن يموت هذا الجذر من السنديانة الحمراء. كانت أول جنازة شيوعيَّة في سجن الواحات في 14 مارس 1962. وانطلق النعش ملفوفاً في بطانية حمراء محمولاً على أكتاف أعضاء اللجنة المركزية للحزب الشيوعي المصري.
كنتُ مع فخري لبيب في مقدمة النعش ووراءه مشى كل الرفاق في المعتقل. تصعد الأصوات المُنشدة مبلَّلة بالدمع وحينما تصل إلى مقطع" على قبرك في مهب الريح, حمراء تخفق راياتنا" تصعد دمعة حمراء من القلب. يوضع النعش في سيارة السجن إلى محطة أسيوط ومنها إلى الاسكندرية ليدفن هُناك...وأحد الرفاق يُصرِّح: مات شعبان حافظ, عاشت الشيوعيَّة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,558,546,960
- اللَّحظةُ الشُّقيريَّة
- لماذا خلق الله الذباب؟
- أنا مش كافر بس الجوع كافر
- أهلاً لينين
- عن ذلك الحصير في القصر الجمهوري
- كيف أصبحتُ شيوعياً
- الصورة الأكثر شهرة في العالم
- هل يجلبُ الطَّاغية شوكولاتة إلى أولاده؟
- حَكَمَ فَعَدَلَ
- طائر سوريَّة السَّكران
- هُناك مكان لمن يُصلي
- غسَّان كنفاني ماركسياً
- كلمة حق عند سلطان جائر
- خطابٌ مفتوح إلى الأمين العام لهيئة الأمم المتحدة
- قناديل ماركس
- قضية الجورنالجي الشيخ علي يوسف يوم 25 تموز 1904
- كنز الأموال بين الانجيل و القرآن
- رحم الله إيفان شيرفاكوف
- كيف تعرف أن السمك سعيد؟
- الدين النصيحة


المزيد.....




- أمنستي: تصعيد مصري وحشي بتعذيب الناشطة إسراء عبد الفتاح
- مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا يزور دمشق ويجري محادثات مع ولي ...
- منها مصر وإيران وسوريا..مصور يستبدل الشخصيات التاريخية باللا ...
- دلائل جديدة على تعذيب الصحفي أسانج في السجن
- الأمم المتحدة تصدر تحذيرا بشأن الأطفال في العالم
- -اليونيسيف-: طفل من بين كل ثلاثة دون الخامسة في العالم يعاني ...
- السلطات الجزائرية تعيد اعتقال صحافي بتهمة "تقويض معنويا ...
- السلطات الجزائرية تعيد اعتقال صحافي بتهمة "تقويض معنويا ...
- الجزائر: الطلاب يتظاهرون مجددا بعد منع مسيرتهم الأسبوع الماض ...
- مخاوف من عودة تنظيم داعش .. وتركيا تهدد بفتح الحدود للمهاجري ...


المزيد.....

- سنابل العمر، بين القرية والمعتقل / محمد علي مقلد
- مصريات في السجون و المعتقلات- المراة المصرية و اليسار / اعداد و تقديم رمسيس لبيب
- الاقدام العارية - الشيوعيون المصريون- 5 سنوات في معسكرات الت ... / طاهر عبدالحكيم
- قراءة في اضراب الطعام بالسجون الاسرائيلية ( 2012) / معركة ال ... / كفاح طافش
- ذكرياتِي في سُجُون العراق السِّياسِيّة / حـسـقـيل قُوجـمَـان
- نقش على جدران الزنازن / إدريس ولد القابلة
- تازمامارت آكل البشر 2011 / إدريس ولد القابلة
- يوميات سجين مبتورة لولا الحلم لانتهيت / إدريس ولد القابلة
- ذكرياتي في سجون العراق السياسية- الجزء الاول / حسقيل قوجمان
- سياسة السجون بالمغرب بولمهارز مراكش نمودجا -ابوغريب المغرب - ... / غسان المغربي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - أوراق كتبت في وعن السجن - عبدالرزاق دحنون - شيوعيون يزرعون عبَّاد الشمس