أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عصام العبيدي - ومضات عراقية














المزيد.....

ومضات عراقية


عصام العبيدي

الحوار المتمدن-العدد: 6056 - 2018 / 11 / 17 - 18:44
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ومضات عراقية…عصام العبيدي

اولا: الاصرار على الفياض…لماذا؟
يصر تحالف البناء ومنذ بدايات تشكيل حكومتنا التي لانعرف خلاصها على ترشيح فالح الفياض وزيرا للداخلية في تصريحات كثيرة تذكرنا باصرار دولة القانون في تشكيل الحكومة السابقة بالمناداة بالمالكي قائدا وحيد وابديا لهم وان كان هنالك بديلا للمالكي فهو المالكي نفسه ….ولانعرف لحد الان ماهي المنجزات العظيمة التي اسس لها وقدمها فالح الفياض للعراق واهله لكي تصر كتلته على ترشيحه هو دون غيره ..الفياض من الاسماء التي ولدت بعد سقوط النظام وليس له تاريخ جهادي يذكر …وتنقل بين الاحزاب من اجل المكاسب والمناصب …وتسلم عدة مناصب دون ان يترك بصمة واضحة جلبت الخير للعراق واهله …فالحمدلله والشكر له لان في عهده باعتباره راعيا للامن الوطني والقومي لم تبق مدينة او زاوية عراقية الا وطالتها التفجيرات والقتل العشوائي والدمار …الداخلية بحاجة لرجل قوي مؤتمن حكيم وكان قاسم الاعرجي نموذجا حيا وفذا لقيادتها والعبور بها من الطائفية والتخندق نحوالامانة والنزاهة والعراق به من الرجالات والكفاءات بمستوى الاعرجي ان كنتم لاترغبوه …العراق امانة في اعناق ماتبقى من خيرين وتسليط الضعاف على وزاراته سيجلب المزيد من الدمار والتيه و التخبط…ولله في خلقه شؤون.
ثانيا: مليارات العلاق الغارقة
فوجيء العراقيون بالتصريح الناري لمحافظ البنك المركزي العراقي الذي حلم بتخليد منجزاته وذكراه على ورق العملة الوطنية العراقية ..بتلف مليارات الدنانير بسبب مياه الأمطار حيث ان الخزائن طالتها المياه واتلفت معها ملياراتنا الغافية الحالمة بانتقالها في لحظة من الزمن الى جيوب السراق والفاسدين في سيناريوات معدة سلفا لتمويل احزابهم ومشاريعهم التوسعية على حساب الوطن والمواطن دون وازع من ضمير او خوف او محاسبة او قانون …العراق ينهب يوميا بمسميات مختلفة ابتدعها القائمون على مصير اموال البلد المنهوب من الوريد الى الوريد وحكوماتنا غارقة ليومنا هذا بتسمية الوزراء وتنصيبهم ومجاملة الاحزاب المتسلطة على الرقاب دون ان تتخذ اي اجراء لايقاف تلك المهازل والالاعيب …اي عهر سياسي واي مهازل تجري بك ياعراق…تراكمت ديوننا …توقفت مشاريعنا..كبرت معاناتنا وماسينا ….ونحن في فلك نغرق …وحكامنا في فلك اخر يترعون.
ثالثا:متى نتخلص من الحلقات الزائدة في جسد الدولة ؟
في كل دورة انتخابية ومع كل تشكيل لحكومة جديدة تخرج علينا تصريحات كثيرة بضرورة التخلص من الحلقات الزائدة في جسد الدولة العراقية المنخور حد النخاع بالسرقات والديون والاهمال واللامبالاة لتطلعات واراء الشعب المقهور .الحلقات الزائدة هي نواب رئيس الجمهورية ونواب رئيس الوزراء ومجالس المحافظات والاقضية التي لاعمل لديها سوى تحديد سعر امبيرية المولدات الكهربائية واعطاء العطل كيفما شاءت…كل تلك المسميات لاضرورة لها اطلاقا في هيكلية الدولة وبنائها وانما هي ادوات تعطيل وشلل وضرر وهدر كبير للمال العام الذي بالامكان استثماره في مجالات كثيرة ان عملتموها عسى ان يتذكر الشعب يوما بان حكومات مابعد سقوط الصنم الطاغية قد قدمت للعراق ذكرى مفيدة جميلة في زمن تسلطها وحكمها…نحن لانريد تصريحات واجتماعات ومشاورات وووو …نريد افعالا تجسد الكلام الى واقع وتخلص العراق من تبعات مالية مرهقة وجدت لارضاء الاحزاب ومتنفيذها …نريد قرارت تطبق على ارض الواقع بعد ان تكيف قانونيا ودستوريا خوفا من رفضها مرة اخرى من المحكمة الاتحادية…هذه الحلقات الزائدة ومثلها الكثير من مكاتب المفتشين والهيئات والمستشارين الذين لاراي لهم اطلاقا يجب ان يكون هناك قرار بتصفيتها وانهاء عملها وبانتظار القادم من الايام عساها تحمل لنا من المفاجأت الكثير …ونحن واياكم منتظرون.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,513,762,478
- وخزات عراقية
- شوون وشجون عراقية
- ومصاترعراقية ٦
- ومضات ساخنة
- المقاطعة ليست حلا
- شجون انتخابية
- دورالصحافة في الانتخابات
- شجون انتخابية
- ومضات عراقية 5
- اضاءات
- فضاءات عراقية 2..
- فضاءات عراقية
- لغة الحوار لايفقهها المتجبرون
- مسابقة القصة القصيرة سبابكر
- انهيار التحالفات…بداية مرحلة جديدة ام تكتيك اخر ......
- شؤون وشجون عراقية….
- شؤون وشجون عراقية 2
- ومضات
- في ذكرى سقوط الصنم ...
- انهم لا يريدون العراق الموحد بعد الموصل


المزيد.....




- انتخابات الرئاسة التونسية: مؤشرات على الاتجاه نحو جولة إعادة ...
- من السالمونيلا إلى الليستيريا.. كم يستغرق ظهور أعراض التسمم ...
- السراج متفائل بالنصر في طرابلس والمعارك متواصلة
- من بينهم فيثاغورس وكريستوفر كولومبوس.. عباقرة خلدهم التاريخ ...
- اليمن.. مقتل جنديين وجرح ضابط في تفجير وهجوم بمحافظتي شبوة و ...
- خط غاز جديد من روسيا إلى الصين محفوف بعثرات
- ترامب يكذب بومبيو مشيرا إلى شروط للقائه بالإيرانيين
- مطار معيتيقة الليبي يتعرض لقصف جوي عنيف
- دراسة تكشف فوائد للشاي لم تسمع عنها من قبل
- السودان.. إحالة قيادات في الجيش إلى التقاعد


المزيد.....

- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- إيران والخليج ..تحديات وعقبات / سامح عسكر
- رواية " المعتزِل الرهباني " / السعيد عبدالغني
- الردة في الإسلام / حسن خليل غريب
- انواع الشخصيات السردية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الغاء الهوية المحلية في الرواية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الابعاد الفلسفية في قصة حي بن يقظان / د. جعفر جمعة زبون علي
- مصطفى الهود/اعلام على ضفاف ديالى الجزء الأول / مصطفى الهود
- سلام عادل .. الاستثناء في تاريخ الحزب الشيوعي العراقي / حارث رسمي الهيتي
- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عصام العبيدي - ومضات عراقية