أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسن حاتم المذكور - الأزمنة السوداء...














المزيد.....

الأزمنة السوداء...


حسن حاتم المذكور

الحوار المتمدن-العدد: 6054 - 2018 / 11 / 15 - 01:52
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الأزمنة السوداء...
حسن حاتم المذكور
1 ـــ مرت على العراق ازمنة سوداء, اسوأها لا زال قائماً فيه, مغموساً بالخوف من المجهول, لكل زمان اراذله, عائلة عشيرة حزب حكومة او خلافة, مرت وتركته رماداً على قارعة الذاكرة, لكل زمن نكبته, تستورث وظيفتها من سابقاتها, آخرها وابشعها نكبة احزاب اسلامية, ارتدت عورتها من تاريخ لقيط, الكذب الأحتيال الفساد الأرهاب وتشويه التراث والأخلاق, نسيج عقائدها ومعتقداتها, ونصوصها كتبت بدماء ضحاياها.
2 ـــ الأزمنة السوداء, تتغول على صدر ارض يتيمة, بعد تجفيف مراضعها, اكلت لحمها واستوطنت جلدها, لسوء حظ العراقيين, ان جمالية بيئتهم وجغرافيتهم وفائض ثرواتهم, لا زالت الأكثر اغراءً لتكرار النكبات, كان الأعصار الآخير, الذي تفجر من اعماق المشروع الأمريكي بعد عام الأحتلال في 2003, والذي اجتاح العراق والجنوب والوسط منه بشكل خاص, قتل الحياة وقلب وجه الأرض على صفحة, من الاف الاف المقابر الجماعية, هكذا ارادها المجرم صدام حسين, واكملتها له داعش الأسلام السياسي, بكلا وجهي عملة التطرف الطائفي العرقي.
3 ـــ لماذا يحدث كل هذا الخراب والدمار في وطن خلقه الله جميلا, ولماذا على العراقيين ان يكونوا, هم وحدهم الضحايا المهمشين لآحفاد الأزمنة السوداء, من صنّعهم وفرضهم على العراقيين, عوائل ومراجع واحزاب وكتل ومليشيات, من خارج بيئتهم الوطنية, فصلتهم الأزمنة السافلة, جحيم بشري على مقاس معاناتهم, بدم بارد يغتالون الحياة, ويعاقبون الجمال والفرح والأغنيات, ويفرضون عليهم خريف الكآبة المزمنة, فصلاً اوحداً, الشعوب وحدها لا احد , ظل الله على الأرض, لها حكمتها وعدالتها, وقصاصها لمن يخذلها ويخونها, وفي السماء, سيكون عقاب الله عليها اشد.
4 ـــ الأسئلة البيضاء, تلغيها اجوبة سوداء, هل ان مستضعفي الأرض, ضحايا الأسلام ام المسلمين؟؟؟, نقل الينا, ان نبي الأسلام توفي مسموماً, ونصف الخلفاء الراشدين, بين مطعوناً او مقتولاً, حتى احفاد النبي واسرهم, استشهدوا عطشاً وجوعاً وعلق رأس الحسين, ومُثل بأجساد اخوته واصحابه والمجزرة لم تنتهي ولن, القاتلون احزاب اسلامية, تركت فينا احفادها تكمل جاهليتها, جرائم استورثوها من ذات الأجداد لذات الأزمنة السوداء.
14 / 11 / 2018
mathcor_h1@yahoo.com





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,556,603,386
- الكذب يفسد الضمائر...
- المشه مارد ..
- انا قاسمي والزعيم اوحدي ...
- الأزمات : من حيث تنتهي تبدأ
- ازمة التيار الوطني الديقراطي ...
- مأزق التضامن مع القضية الكوردية ...
- الدولة العراقية : اما ان تكون او لا تكون ...
- الذي لا نفهمه الحلقة الأخيرة
- الذي لا نفهمه : 4
- الذي لا نفهمه : 3
- خلك البنفسج
- الطائفيون لايمثلون طوائفهم ...
- المواقف في الصمت العراق ...
- الشراكة الوطنية بشروط عراقية ...
- نعم : اسقاط البعث يستحق كل تلك التضحيات ...
- ديموقراطية البطرانيين ... !!!
- مدن الذهب الأسود تمشي حافية !!!
- انا وانتم والمالكي ...
- نادي الرافدين في مهرجانه الثقافي ... ؟؟؟
- طغم كالقراد في الجسد العراقي ...


المزيد.....




- في دبي..عش تجربة -الأدرينالين- وسط بركة أسماك القرش
- ولي العهد السعودي يصطحب بوتين في جولة في المنطقة التي شهدت ت ...
- السلطات الإيطالية تسمح لسفينة إنسانية بإنزال 176 مهاجرا جنوب ...
- السجن لمدة 25 و30 عاماً للمتهمتين الرئيسيتين في خلية نسائية ...
- أسئلة بي بي سي لمكتب السيد علي السيستاني وإجاباته عنها
- السجن لمدة 25 و30 عاماً للمتهمتين الرئيسيتين في خلية نسائية ...
- الجيش التركي يتقدم بريف منبج وتضارب بشأن دخول قوات النظام إل ...
- حرائق كبيرة في محافظات حمص وطرطوس واللاذقية السورية...صور
- إعلام: بعد الولايات المتحدة...بريطانيا تستعد لسحب قواتها من ...
- الجيش الليبي يعلن مقتل مهندسين أتراكا وتدمير غرفة عمليات في ...


المزيد.....

- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسن حاتم المذكور - الأزمنة السوداء...