أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - حسين عجيب - علم الزمن ( 1 _ س ) مدخل وتمهيد














المزيد.....

علم الزمن ( 1 _ س ) مدخل وتمهيد


حسين عجيب

الحوار المتمدن-العدد: 6054 - 2018 / 11 / 14 - 09:20
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


أعرف _ مع أنها لن تحدث بحياتي وقد تحتاج لعقود ، على أبعد تقدير _ وعلى يقين .... أن هذه المقدمة وما يليها ، سوف تصير يوما بداية علم جديد ونوعي ، ينتقل معه العالم ، وعبره من مستوى وعيه الحالي إلى مستوى جديد ، ونوعي _ معرفيا وأخلاقيا وقيميا وهو الأهم _ ولكن قد يستمر موقف الإنكار مع مقاومته ( علم الزمن ) طوال هذا القرن وأبعد ! لكنه سيشهد نجاحا مدويا في القرن القادم على أبعد تقدير ... أنا على يقين من هذا ، أراه وأحسه وأحاول كتابته بالوضوح الذي يسعني الوصول إليه .
لقد اكتملت رسالتي الأدبية والفلسفية _ عبر هذا النص _ لتبدأ الصفحة الجديدة ...
مع علم الزمن ؟!
ورثنا الخطأ الأساسي في اتجاه سهم الزمن : من الماضي إلى الحاضر والمستقبل .
تلك الفكرة والوجهة خطأ صريح وتجريبي .
حركة الزمن واتجاهه _ اتجاه سهم الزمن _ أحد احتمالين :
1 _ موقف الفلسفة الكلاسيكي ،... الزمن المطلق الذي يحتوي الكون .
2 _ الاحتمال المرجح ... اتجاه سهم الزمن بالعكس تماما من التصور القديم :
من المستقبل والمجهول إلى الحاضر والماضي ، وهذا يمكن اختباره ومعرفته بشكل مباشر وتجريبي كما شرحت سابقا ، حيث ينقسم الحاضر بكل لحظة إلى اتجاهين متعاكسين :
_ أحدهما اتجاه الحياة ( والأحياء ) من الماضي إلى الحاضر والمستقبل .
_ والآخر المعاكس اتجاه الزمن ( والأحداث ) من الغد والحاضر إلى الأمس والماضي .
وفكرة ثانية أيضا حول طبيعة الزمن ، مقارنة بالكهرباء ....
يوجد احتمال ( مرجح برأيي ) أن طبيعة الزمن طاقة ، أو هي نوع مجهول من الطاقة قد يتوصل العلم إلى معرفته خلال هذا القرن .
تتحرك الطاقة عبر مسار واحد محدد ، ودقيق ، بحيث تنتقل في أسهل الطرق والتي تمثل قانون الجهد الأدنى ، من التوتر الأعلى إلى التوتر الأدنى .
ومن المنطقي أن تكون طاقة المستقبل والحاضر أعلى من طاقة الماضي ( بالحدس المشترك يمكن تقبل الفكرة ) ....بكل الأحول هذه القضية يحسمها العلم في المستقبل فقط .
....
خلاصة البحث السابق وعبر حلقاته وموضوعاته المتنوعة ، يمكن تكثيفها وتلخيصها بفكرة محورية تمثل الفرق بين القطبين الموجب والسالب أو بين موقف الحب وموقف العجز عن الحب وبين ق ق درجة عليا و ق ق درجة دنيا وبين الاعتماد النفسي السلبي والانفعالي أو الإيجابي والارادي ، ...والأهم الفرق بين الاهتمام والمبادرة الفردية التي تتمثل بحرية الإرادة والعكس فقدان الاهتمام والعجز عن القرار وتحمل المسؤولية الشخصية _ موقف التجنب .
وتلخصها عبارة واحدة : الفرق بين الحل الفصامي وبين الحل التكاملي .
الحل الفصامي يقوم على اعتبار الوسيلة والغاية متناقضتان ، الغاية تبرر الوسيلة !
بالتزامن مع اعتبار التكلفة والجودة متناقضتان أيضا ...وهذا أكثر شذوذا .
الحل التكاملي على النقيض من ذلك ، يبدأ عبر إدراك ، وتفهم دور المبادرة الفردية _ شخصية الفرد _ في تكوين العواطف والشعور ، وفي تحديد المصير الإنساني . المصير الإنساني على المستويين الفردي والإنساني مرورا بالاجتماعي مسؤوليتنا .
مشاعرك مسؤوليتك
....
حياتك ومصيرك مسؤوليتك ، بالتكامل مع مسؤوليتنا .
حياتك ومشاعرك مسؤوليتي _ مسؤوليتك المتبادلة مع حياتي ومشاعري .
حياتنا مشتركة ، ومسؤوليتنا أيضا .
أنت وأنا آخر .
نحن _ وهم _ الآخرون .
الآخرون _ ونحن _ هم .
....
الكرة الأرضية مع الشمس أمنا والكون أبانا ....
اليوم أفضل من الأمس
غدا أجمل
....
بقيت مشكلة محورية _ مشكلة الأسلوب _ وكيفية الانتقال بالفعل من أسلوب الشعراء والفلاسفة والفنانين عموما " التسرع المتلازم مع نزعة الاستعراض والمبالغة " إلى النقيض وأسلوب العلماء والحكماء " التأني والتدقيق الشديد مع نزعة التحفظ والتواضع " ...!؟!
بصراحة ووضوح تخيفني هذه المشكلة ، ولا تربكني فقط ...
حياتي كلها في الطرف المقابل ...
أنا آخر _ هناك بعيدا





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,363,729,022
- الوسيلة والغاية _ حلقة الختام
- الوسيلة مصدر أولا
- رسالة مفتوحة إلى المستقبل _ من أريك فروم
- الوسيلة تبرر الغاية أولا ( 1 _س )
- حياتنا ....
- بعبارة ثانية ....تشكيل قواعد قرار من الدرجتين الدنيا أو العل ...
- قواعد قرار من الدرجة العليا _ مقدمة ثانية
- قواعد قرار من الدرجة العليا _ حلقة مشتركة
- قضية الخاشقجي ونظرية المؤامرة
- قواعد قرار من الدرجة العليا ( 2 _س )
- حلقة مشتركة بين الذاكرة الجديدة وقواعد قرار من الدرجة العليا
- قواعد قرار مزدوجة
- قواعد قرار ثابتة
- الذاكرة الجديدة ( س_س )
- الذاكرة الجديدة ( 3 _س )
- الذاكرة الجديدة ( 2 _س )
- الذاكرة الجديدة ( 1 _س )
- مغامرة فكرية _ خلاصة بحث
- مغامرة فكرية ( س _س )
- مغامرة فكرية ( 4 _س )


المزيد.....




- عمر العبدلات ينجو من الفخ.. الأزمة الخليجية نجمة برامج رمضان ...
- السباق يحتدم بين الساعين لخلافة ماي في بريطانيا...وجونسون يم ...
- الجزائر تغلق باب الترشح لرئاستها دون مرشحين.. والمجلس الدستو ...
- تلاميذ يعتدون على مراقبة وسط الشارع في الجزائر
- روسيا تدشن كاسحة جليد ذرية من جيل جديد
- مادورو يشكر الحكومة النرويجية لتشجيعها للحوار مع المعارضة
- -أنصار الله- تعلن مقتل 5 عسكريين وإصابة 16 بقصف في تعز
- ترامب: صواريخ كيم الأخيرة لم تقلقني بل أقلقت رجالي
- أردوغان يشيد بقوة تركية ناعمة غزت 156 دولة
- ياسر عرمان يعود للسودان


المزيد.....

- الصورة والخيال / سعود سالم
- في مفهوم التواصل .. او اشكال التفاعل بين مكونات المادة والطب ... / حميد باجو
- فلسفة مبسطة: تعريفات فلسفية / نبيل عودة
- القدرةُ على استنباط الحكم الشرعي لدى أصحاب الشهادات الجامعية ... / وعد عباس
- العدمية بإعتبارها تحررًا - جياني فاتيمو / وليام العوطة
- ابن رشد والسياسة: قراءة في كتاب الضروري في السياسة لصاحبه اب ... / وليد مسكور
- الفلسفة هي الحل / سامح عسكر
- مجلة الحرية العدد 4 2019 / كتاب العدد
- تأثير الفلسفة العربية والإسلامية في الفكر اليهودي – موسوعة س ... / شهد بن رشيد
- الإله الوهم والوجود والأزلية / سامى لبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - حسين عجيب - علم الزمن ( 1 _ س ) مدخل وتمهيد