أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسن أحراث - جرادة الشهيدة...














المزيد.....

جرادة الشهيدة...


حسن أحراث

الحوار المتمدن-العدد: 6054 - 2018 / 11 / 14 - 02:30
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


جرادة الجريحة.. جرادة الشهيدة...

أرواح بريئة تزهق من أجل لقمة عيش كريم..
بجرادة الشهيدة، جرادة الجريحة، الحياة الكريمة تساوي الموت تحت أنقاض الحياة..
البحث عن الرغيف الأسود يساوي الموت..
التشبث بالحياة بجرادة يعني الموت..
إنه الاستنزاف البشع حد الموت...
الحياة بجرادة صارت موقوفة التنفيذ..
الموت بجرادة بالجملة والمجان، والحياة بثمن...
تجار الموت بجرادة يقتلون، دون حسيب أو رقيب..
يقتلون بالليل والنهار، صباحا ومساء..
لا أحزاب ولا نقابات ولا جمعيات ولا هذا ولا ذاك..
تواطؤ وخنوع وضعف..
صمت رهيب...
يستغلون انسداد الآفاق أمام الكادحين والمعدمين، ليمارسوا لعبة القنص وهواية الفرجة، الملطختين بدماء أبناء جرادة الشهيدة..
يستغلون الموت ليتاجروا بالحياة..
يستغلون حب الحياة، لينثروا الموت يمينا وشمالا..
إنه انتشار وإعادة انتشار الخونة والسماسرة والمتخاذلين..
خير جرادة صار شرها..
فحم جرادة بات مقتلها..
شباب جرادة أضحى مستقبلها..
كما خيرات الوطن التي صارت هبة في جيوب أعداء الوطن، صارت خيرات جرادة في جيوب أعداء جرادة..
حب جرادة صار دهسا ورفسا وحبسا (37 سنة سجنا نافذا)..
حب جرادة صار إعداما وانتقاما..
وحب جرادة بالنسبة لنا عهد والتزام...





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,282,433,639
- في ذكرى الشهيد أمين تهاني
- النقابات والحكومة: الحوار -الاجتماعي- الناعم...
- الحلوى والبيضانسي...
- الائتلاف المغربي من أجل إلغاء عقوبة الإعدام: وقفة رمزية
- مسيرة 07 أكتوبر 2018 بالرباط: الأمل الحاضر والغائب
- النظام القائم بالمغرب -قماش وعضاض...-
- أطر التوجيه والتخطيط التربوي وأطر الإدارة التربوية: واقع واح ...
- الأب مزياني: حضوركم معنا بمثابة حضور ابننا الشهيد مصطفى
- ماذا ينتظرنا؟
- كيف كان -عيدنا- سنوات الاعتقال؟
- الشهيد عبد الحق شبادة (الذكرى 29) من حقك أن تصرخ في وجوهنا..
- المعتقل السياسي بين الأمس واليوم...
- مسيرة -الشياطين- ومسيرة -الملائكة-!!
- عندما ندعي القوة ونمارس الضعف..!!
- مسيرة 08 يوليوز 2018 بالدار البيضاء، وماذا بعد؟!
- اتحاد كتاب المغرب: إطار -ثقافي- فاسد
- الأحكام الانتقامية بالدار البيضاء
- أي معركة بدون أفق قد يكون مآلها الفشل...
- فاتح ماي بالمغرب: ماذا ستقدم النقابات للعمال؟!!
- المنتدى المغربي من أجل الحقيقة والإنصاف: أي جديد في مؤتمر جد ...


المزيد.....




- والدة أردنية ذهبت لتشييع جثمان ابنها أحد ضحايا هجوم نيوزيلند ...
- الأمن المغربي يفرق اعتصاما لمدرسين متعاقدين بالرباط
- التحالف يستهدف طائرات الحوثيين المسيرة
- برلماني روسي يعلق على تقرير مولر: تمخض الجبل فولد فأرا ميتا ...
- انتخابات تايلند البرلمانية.. العسكر حجزوا مقاعدهم مسبقا
- وليام بار.. بوصلة واشنطن الجديدة لما بعد تحقيقات مولر
- الطائرة التركية -أنكا أكسونجر- تحلق في الجو لأول مرة (فيديو) ...
- أحلام توجه رسالة لـ-كبيرنا في الفن- بشأن أزمة شيرين عبد الوه ...
- احتجاجات في مجدل شمس استنكارا لتصريحات ترامب حول الجولان الس ...
- احتجاز أكثر من 100 مهاجر من أمريكا الوسطى في شمال المكسيك


المزيد.....

- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد
- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز
- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسن أحراث - جرادة الشهيدة...