أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - نهاية نظام الملالي في تخليه عن التطرف والارهاب














المزيد.....

نهاية نظام الملالي في تخليه عن التطرف والارهاب


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 6053 - 2018 / 11 / 13 - 17:37
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


سعت الدول الغربية 40 عاما بالتمام والکمال من أجل إحتواء نظام الملالي وإعادة تأهيله عندما کانت تلهث خلف سراب ووهم سياسة المماشاة والمسايرة مع هذا النظام الموغل في کل أنواع الجريمة ومعاداة الشعب الايراني والانسانية بحد ذاته، وعندما نصف سياسة المماشاة والمسايرة بالسراب والوهم لأننا نٶمن إيمانا عميقا بأنه لايمکن أبدا للنظام الايراني أن يتخلى عن صناعة التطرف الديني والارهاب وتصديرهما للمنطقة والعالم ففي ذلك زواله وفنائه.
مشروع نظام ولاية الفقيه لهذا النظام القرووسطائي يعتمد من الاساس على إثارة ونشر التطرف الديني بشقيه الشيعي والسني من خلال الاعتماد على الطرق والوسائل الارهابية، وإن التصور بأن النظام سيترك ذلك ويتخلى عنه هو کمن يتصور أن يتخلى أحدهم عن الاساس الذي يقوم ويعتمد عليه من أجل إستمرار حياته، ولهذا فإنه وبعد مرور 40 سنة عجفاء على هذه السياسة العقيمة، فإن الحقيقة التي تأکدت للبلدان الغربية خصوصا وللعالم عموما هي إن هذا النظام لايزال کما کان حاله في العالم الاول من تأسيسه متمسکا بنشر التطرف الديني والارهاب.
التصريحات والاعمال والممارسات الصادرة عن نظام الملالي تٶکد کلها على حقيقة تمسك هذا النظام بالتطرف والارهاب وعدم التخلي عنه مهما حدث، وإن عثور الحكومة الدنماركية في سفارة النظام الإيراني في الدنمارك على كراسة تضم أسماء عدد من المعارضين للنظام الإيراني في المنفى تم وصفهم إرهابيين. هو دليل ومستمسك قانوني آخر ضد هذا النظام بل وإن التصريح الاخير لقائد جهاز الحرس الثوري الارهابي، محمد علي جعفري، بمناسبة ذکرى إحتلال السفارة الامريکية في طهران في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني، والذي يدعو فيه بطريقة مکشوفة للإستمرار في الاستفادة من الطرق والوسائل الارهابية من أجل تحقيق غايات وأهداف النظام القرووسطائي حيث قال فيه: "تحركات مماثلة، بالطبع ليس احتلال السفارات، هذا ليس ما أقصده، لكن هذا النوع من التحركات، يجب أن ينفذ لإثبات كفاءة النظام و لتوفير المزيد من الخدمات للمجتمع، من أجل حل المشاكل الاقتصادية، وفي جوانب أخرى مثل الشؤون الثقافية. وهذا هو ما يتم تعليق الآمال عليه"، فأي أمل يمکن للبلدان الغربية بشکل خاص وللمجتمع الدولي بشکل عام أن يعقده على هذا النظام من أجل تغييره وجعله يتعايش مع المجتمع الدولي؟ النظام الايراني أکد ويٶکد بکل الطرق والوسائل ومن خلال نهجه المشبوه عن تمسکه بنشر التطرف الديني والارهاب وإستحالة التخلي عنه لأننا وکما ذکرنا في البداية فإن نهاية نظام الملالي تتجلى وتتجسد في تخليه عن التطرف والارهاب.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,101,356,175
- من أين للملالي وأبنائهم کل هذه الاموال والثروات؟
- ليس للشعب إلا القمع والفقر والجوع
- الاحتجاجات الشعبية ومعاقل الانتفاضة يد بيد حتى إسقاط الملالي
- شعب يصر على إسقاط النظام
- نظام الملالي نظام الجريمة المستمرة
- الكشف عن الشبكة الإرهابية لنظام الملالي في اوروبا وامريكا
- الفقر والبطالة تزداد في ظل نظام الملالي
- مجاهدي خلق ربيع ومستقبل إيران الزاهر
- العالم کله صار يعرف إرهاب نظام الملالي
- إرهابيون في کل الامور
- مريم رجوي القائد الوحيد الذي يخشاه نظام الملالي
- الملالي يهربون بإتجاه السقوط المحتوم
- تبا لنظام يقتل الفقراء والمحرومين
- طفلات مطلقات!
- حملة من أجل السلام والانسانية ورفض التطرف والارهاب
- نظام الملالي والمأزق الذي لاخلاص منه
- العالم ينصت للمقاومة الايرانية ومجاهدي خلق
- جحيم يسمى نظام ولاية الفقيه
- من أجل حملة دولية فعالة لوقف الاعدامات في إيران
- الفقر والجوع في إيران من صنع نظام الملالي


المزيد.....




- وزير الداخلية الأمريكي يغادر حكومة ترامب مطلع العام المقبل
- الجيش الإسرائيلي يهدم منزل فلسطيني متهم بقتل جندي إسرائيلي ب ...
- فرنسا: تعبئة أقل في التحرك الخامس لمحتجي -السترات الصفراء-
- رد صامت من إسرائيل وتنديد أردني ببيان أستراليا بشأن القدس
- من السعودية لتونس.. وعد بتقديم مساعدة مالية بنحو 830 مليون د ...
- بايرن المتجدد يسحق هانوفر ويقلص الفارق مع دورتموند
- أيام الغضب الفرنسي جذوة لا تخبو.. السترات الصفراء وجها لوجه ...
- أيام الغضب الفرنسي جذوة لا تخبو.. السترات الصفراء وجها لوجه ...
- مسابقة دولية لاكتشاف المنتجات الثانوية لأشجار النخيل
- استعمال خاطئ للري الملحي أدخل أميبا إلى دماغها فالتهمت خلايا ...


المزيد.....

- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - نهاية نظام الملالي في تخليه عن التطرف والارهاب