أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بسام مصطفى - ماء...














المزيد.....

ماء...


بسام مصطفى

الحوار المتمدن-العدد: 6053 - 2018 / 11 / 13 - 13:15
المحور: الادب والفن
    


ماء..ماء..ماء...
أئتوني بقربة ماء
فأنا ظامىء كصحراء خاوية على عروشها
طرزوا هذي السماء بتراتيل الحزن الرقراق
فأنا ما زلت أصدق الأغاني وأسبح بحمدها
ولكم أقول: إن الله يأخذ من يحب إليه
لئلا يتمرغ في وحول الفانية..
ليت أحدكم بدل قلبي بحجر!
فالقلوب الهشة تنكسر كآواني الفخار
ولاسبيل لجبرها...
فيما سبق، كنت غيمة ملأى بالمطر
كنت بدرا وبيدرا...
كنت طائرا أشق كسهم بلا ثلم كل سماء
لكن أقولها ثانية: إن الله يأخذ من يحب
ويبعثرهم كالنجوم على ثوب السماء...
ثم كانت ويلات وحروب ومجازر
مقابر جماعية في كل صوب
قنابل ملغومة موقوتة وعبوات ناسفة عند كل منعطف
جثث الأغاني والترانيم ملقاة هنا وهناك دون كفن
خنجر ذو مقبض فضي يتلألأ في فؤاد عاشق
مرمي على قارعة الطريق.
يصلحون من هيأة الحجر والبيوت
ويقتلون ساكنيها...
يبحثون عن دمية عروس صغيرة
بين الأنقاض والخرائب
ويتركون صاحبتها تموت رويدا رويدا هناك!
يحبون الحيوانات ويكرهون البشر!
مدن مجنونة ممتلئة عن بكرة أبيها
لكنها يوم الجد قفار وقفور
مفازات للخسارة فقط لاغير...
لا، ما جئت لتسويد بياضكم
لكنني عطشان حد الفجيعة
خذوا كل الطعام
وقوائم الطعام
فقط
أئتوني بقربة ماء
أئتوني بقربة ماء
فأنا ظامىء كصحراء خاوية على عروشها
وفي جنباتي أخبىء لكم كواكب جديدة وأقمار!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,515,768,043
- لا شيء سوى النباح
- مقدمة الأعمال الكاملة للشاعر يوسف برازي
- في دياربكر
- الكتب قبر لكل حي
- موتك بيدر
- كلمات
- وهبنا (النوروز) ومضى...
- في ذكرى الشاعر الكردي الكبير جكرخوين
- من مهاباد الى مهاباد:الحلم الكردي الجميل!
- حنين
- رائعة بختيار علي -مساء الفراشة- بالكرمانجية
- ما بين عجرم وعيد...
- أسقطوا حنجرة فملأت الساحة حناجر
- -الترجمة كباب آخر ينفتح على الروح-
- كرد سوريا والبحث عن كاريزما
- في 13.11.1960
- محمد عارف...اللوحة الأخيرة
- هل سيتباهى الحجل مرة أخرى؟
- إلى الأخ والصديق خالد علي..
- حديث مع كوردي


المزيد.....




- العثماني يجري محادثات مع وزير الشؤون الخارجية السنغالي
- السنغال تشيد بالالتزام -الثابت- لجلالة الملك لفائدة السلم وا ...
- رئيس قرغيزستان ضد الانتقال إلى الأبجدية اللاتينية
- خديجة الكور : تبا لمن اعتبروا البام لقمة صائغة..
- بوريطة..الحوار بين المغرب والإكوادور سيتواصل وسيتعزز أكثر
- جاكي تشان يعترف بحبه لروسيا والروس
- الموت يغيّب الفنان السوداني صلاح بن البادية
- المغرب والكيبيك يوقعان اتفاقية تعاون
- الشاعر والمشترك الإنساني.. بحث عن التأثير أم عن عالمية مزيفة ...
- وفاة ابن الممثلة البريطانية ديانا دورس


المزيد.....

- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بسام مصطفى - ماء...