أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محمد عبد القادر الفار - رحلة إلى شاطئ الوادي الأيمن في البقعة المباركة من الشجرة (5)














المزيد.....

رحلة إلى شاطئ الوادي الأيمن في البقعة المباركة من الشجرة (5)


محمد عبد القادر الفار
(Mohammad Abdel Qader Alfar )


الحوار المتمدن-العدد: 6051 - 2018 / 11 / 11 - 15:15
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


في كل لحظة تنتابني رغبتان متساويتان في شدتيهما تقريباً: إحداهما بمواصلة العيش إلى الأبد والثانية بالموت فوراً. متساويتان في شدتهما ولكن صدقهما مسألة أخرى. "أيهما أأمن" يسأل جانبي الأنعم الأجبن. "أيهما أجدى" يسأل جانبي العملي الأخشن. وثمة صوت خافت يقول "ولكن أيهما أعدل".

أنتبه بضع لحظات متفرقة من اليوم إلى حقيقة أنني أخوض الآن هنا من منظار نفس واحدة، وذاكرة نفس واحدة. انتبه إلى "أنا" وأبالغ في تقديرها وإنكارها في وقتٍ واحد، وأراقب أنفاسي لأحس أنني حي، حي يستطيع بكل نبل وجبن أن ينفصل عن ذاكرته ويبقى منتبهاً إلى أنه ثمة "انا".

لموقف من "الآن" هو على نحوين يتعايشان معاً:

الآن هو كل ما هنالك، وثمة إحساس قوي بحقي في أن اتحرر في كل لحظة من تبعات ما سبقها، حتى ما سبقها بلحظة واحدة. منعش هذا الشعور بالتنصل مما مضى وما سيأتي، والإيمان بالتجدد مع كل نفس جديد.

ومن جهة أخرى، الآن زائلة دائما ولا قيمة لها دون استدعاء ماضٍ أفضى إليها، والسعي إلى مستقبلٍ ما.

عليك ان تعاني دائما، بالتفكير بالعمل لما سيأتي واستدعاء ما فات عبرة وحسرة وأداة لتجنب إعادة إنتاج ما يزعجك في اللحظة الحالية.

الشعور بالمسؤولية يؤجل الحرية. والشعور بالحرية يتجاهل المسؤولية.

وكلتا النزعتين بدائية. إحداهما تؤجل الراحة إلى اجل غير مسمىً، ولكنها تسعى إليها. والثانية لا تقبل سوى الراحة.

المشكلة ان الدافع هو دائما بدائي. والصوت الخافت الراقي الحكم بين النزعتين متجرد من الدوافع.

لهذا ثمة بدائية لا تنفك تحيط بكل ما في هذا الوجود مهما بلغ مستوى مجموع نضجه المعرفي. فلا دافع للمعرفة إلا مزيد من المعرفة، وهناك تتلاشى المواقف، بما فيها الموقف من الراحة وتأجيلها والمسؤولية وتحميلها.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,398,209,714
- حين أخفى تاكاهيرو ذاكرة الرجل المسكين
- لعبة الذكريات - 2
- سأبني جداراً
- لهذا السبب، لا أبالغ في انتقاد أردوغان
- مسودّة شعبيّة لصفقة القرن
- جمال المرأة، كحسرة للرجل - 2
- رحلة إلى شاطئ الوادي الأيمن في البقعة المباركة من الشجرة -4
- فلسطين إذ تجعلنا أناركيين
- قليل من الحقد، كثير من الخوف
- رحلة إلى شاطئ الوادي الأيمن في البقعة المباركة من الشجرة -3
- معنى الموت في المستقبل
- ما هو الإيجو، وكيف تمنعه من حجب سلامك الداخلي ومحبتك غير الم ...
- متى
- وأنا أيضا لا أنطق عن الهوى
- معنى اليوم الآخر
- فيروز - نص الألف خمسمية
- القادر من يعلم أنه قادر
- معنى الجسم البشري - تجارب (3)
- معنى الجسم البشري - تجارب (2)
- جمال المرأة، كحسرة للرجل


المزيد.....




- أزمة أمريكا وإيران: ترامب ينتقد التصريحات الإيرانية -الجاهلة ...
- واشنطن ترفض الاتهامات بشأن عرقلة إيصال المساعدات الانسانية إ ...
- واشنطن تخصص 4 ملايين دولار لأوكرانيا لتخزين الأسلحة
- العثور على طفلة في كيس بلاستيكي
- مقتل 6 جنود مصريين في سيناء
- استهدفت كمائن عسكرية.. سلسلة هجمات توقع قتلى من الأمن المصري ...
- السودان.. هل يكون 30 يونيو المواجهة الأخيرة؟
- التحالف بقيادة السعودية يعلن إسقاط طائرة مسيرة للحوثيين
- هذه تفاصيل إلقاء القبض على زعيم تنظيم داعش في اليمن
- حزب الأمة في السودان... يطرح مبادرة جديدة لتجاوز الأزمة السي ...


المزيد.....

- راهنية العقلانية في المقاولة الحديثة / عمر عمور
- التطور الفلسفي لمفهوم الأخلاق وراهنيته في مجتمعاتنا العربية / غازي الصوراني
- مفهوم المجتمع المدني : بين هيجل وماركس / الفرفار العياشي
- الصورة والخيال / سعود سالم
- في مفهوم التواصل .. او اشكال التفاعل بين مكونات المادة والطب ... / حميد باجو
- فلسفة مبسطة: تعريفات فلسفية / نبيل عودة
- القدرةُ على استنباط الحكم الشرعي لدى أصحاب الشهادات الجامعية ... / وعد عباس
- العدمية بإعتبارها تحررًا - جياني فاتيمو / وليام العوطة
- ابن رشد والسياسة: قراءة في كتاب الضروري في السياسة لصاحبه اب ... / وليد مسكور
- الفلسفة هي الحل / سامح عسكر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محمد عبد القادر الفار - رحلة إلى شاطئ الوادي الأيمن في البقعة المباركة من الشجرة (5)