أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - الطعن السياسي الصهيوني بأبناء يعقوب















المزيد.....

الطعن السياسي الصهيوني بأبناء يعقوب


طلعت خيري
الحوار المتمدن-العدد: 6051 - 2018 / 11 / 11 - 00:39
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الطعن السياسي الصهيوني بأبناء يعقوب

لما شاخ إسحق وضعفت عيناه عن النظر, دعا عيسو ابنه الأكبر وقال: يا ابني… إني قد شخت ولست أعرف يوم وفاتي، فالآن خذ عدتك وقوسك وأخرج إلى البرية وتصيد لي صيدا، واصنع لي أطعمة كما أحب وآتي بها لآكل حتى تباركك نفسي قبل أن أموت

غار يعقوب من عيسو خاصه ان عيسو قد تزوج زوجتين وثنيتين من الحيثيين، و لم يستطع ان يتقبل لا هو و لا رفقه زوجه اسحق كيف انه يستدعي عيسو ليأكل من صيد يديه وتباركه نفسه قبل أن يموت و يورثه البركة التي نالها عن أبيه إبراهيم. ترى هل كان مدفوعا بعواطفه الأبوية البشرية أم ان هذا بغير إرادته؟؟ (يعني جن او خرف او اصابه سحر)

اتفق يعقوب و امه علي تغيير مجريات الاحداث..فهيأت رفقه الطعام الذي يحبه اسحق، وأعطت ليعقوب ثياب أخيه الحاملة لرائحته، واعطته جلد شاه مشعر يضعه على يديه وعنقه (لان عيسو كان مشعرا بغزاره)، هكذا يجد إسحق الطعام والرائحة واللمس فيبارك ابنه

و نفذ يعقوب الخطه – فقال له إسحق: تقدم وقبلني يا ابني. فتقدم وقبله، فشم رائحة ثيابه وباركه، وقال: أنظر، رائحة ابني كرائحة حقل باركه الرب. فليعطك الله من ندى السماء ومن دسم الأرض وكثرة حنطة وخمر. ليستعبد لك شعوب، وتسجد لك قبائل. كن سيدا لإخوتك، وليسجد لك بنو أمك. ليكن لاعنوك ملعونين، ومباركوك مباركين

صرخ عيسو عندما عرف ان اخاه قد اختلس البكوريه – و حقد عليه – و لذلك رأت رفقه ان افضل حل هو ان ينفصل الاخان و الا يعيشان سويا..فطلبت رفقه من اسحق ان يسمح ليعقوب بالسفر الي حاران عند خاله لابان بحجه ان يتزوج من بناته بدلا من الوثنيات الحيثيات كما فعل عيسو

رأى عيسو أن أخاه قد نال البكورية و انتهي الامر..لهذا عزم أن يتزوج من نسل إبراهيم ليسترضى والديه فأخذ لنفسه زوجة ثالثة هي محله بنت إسماعيل بن إبراهيم

انطلق يعقوب هاربًا من وجه أخيه عيسو – و في الطريق اصابه التعب فنام ووضع يعقوب رأسه على حجر واضطجع في ذلك الموضع ليرى حلما ان السموات مفتوحة، و سلم الي السماء تصعد عليه الملائكه

سمع الرب الواقف عليه يقول له: ها أنا معك. فبكر يعقوب وقال: حقا، إن الرب في هذا المكان…! ما أرهب هذا المكان…! ما هذا الا بيت الله، وهذا باب السماء ! ثم أخذ الحجر وأقامه عمودًا وصب عليه زيتا، ودعي الموضع بيت إيل أي (بيت الله).

الظريف أن رفقة ويعقوب لم يشعرا أنهما أخطأ قط، ولا وبخهما إسحق على تصرفهما بعد اكتشافه الخدعة، بل أكد بركته ليعقوب.. و لا عاتبه الله بل علي العكس فقد جاءه في الحلم ليثبت رضاه عنه و طلب منه بناء بيت الله..و باقي القصه كما سنري يظهر فيها يعقوب علي انه المسكين و المستحق للبكوريه..

و سيهرب يعقوب قرابه العشرين عاما و عندما يعود سيصالحه عيسو

https://expiredreligionblog.wordpress.com/2017/12/09/%D9%8A%D8%B9%D9%82%D9%88%D8%A8-%D9%88-%D8%B9%D9%8A%D8%B3%D9%88-%D8%AF%D8%B1%D9%88%D8%B3-%D8%A3%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%82%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%87%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%82/



الطعن السياسي الصهيوني بأبناء يعقوب حيث سلطوا عليهم أهل الجنوب والفلسطينيين والكنعانيين والسامرة –فلا نجاة لهم إلا بالصهاينة--- ويصعد مخلصون على جبل صهيون ليدينوا جبل عيسو ويكون الملك الرب


الإصحاح

وأما جبل صهيون فتكون عليه نجاة ويكون مقدسا يرثه بيت يعقوب مواريثهم ويكون بيت يعقوب نارا وبيت يوسف لهيبا و بيت عيسو قشا فيشعلونهم ويأكلونهم ولا يكون باق من بيت عيسو لان الرب تكلم ويرث أهل الجنوب جبل عيسو وأهل السهل الفلسطينيين ويرثون بلاد افرايم و بلاد السامرة ويرث بنيامين جلعاد وسبي هذا الجيش من بني إسرائيل يرثون الذين هم من الكنعانيين الى صرفة وسبي أورشليم الذين في صفارد يرثون مدن الجنوب ويصعد مخلصون على جبل صهيون ليدينوا جبل عيسو ويكون الملك للرب


عوبديا ----الإصحاح رقم 1



رؤيا عوبديا ---قال الرب عن أدوم سمعنا خبرا– يقول أرسلوا رسول بين الأمم لنقم عليها حربا ---إني جعلتك صغيرا محتقر بينهم فقلبك خدعك أيها الساكن في محاجئ الصخر --رفعة مقعده القائل في قلبه من يحدرني الى الأرض-- فان كنت مرتفع كالنسر وعشك بين النجوم --انزل فان أتاك لصوص ليل وهلكت أفلا يسرقون حاجتهم --وان أتاك قاطفون أفلا يبقون خصاصة -- كيف فتشت عيسو وفحصت مخابئه -- طردك الى التخم كل معاهديك --وخدعك مسالموك-- أهل ضعوا شركا تحتك لا فهم فيه -- يقول الرب في ذلك اليوم أبيد الحكماء من أدوم-- والفهم من جبل عيسو-- فيرتاع أبطالك يا تيمان-- سينقرض كل واحد من جبل عيسو بالقتل-- من اجل ظلمك لأخيك يعقوب يغشاك الخزي --فتنقرض الى الأبد -- يوم وقفت مقابله يوم سبت الأعاجم-- وأدخلت الغرباء أبوابه فالقوا قرعة على أورشليم فكنت احدهم --ويجب ان لا تنظر الى يوم أخيك يوم مصيبته-- ولا تشمت ببني يهوذا يوم هلاكهم --ولا تفغر فمك يوم الضيق-- ولا تدخل باب شعبي يوم بليتهم-- ولا تنظر الى مصيبته يوم بليته-- ولا تمد يدا الى قدرته يوم بليته ولم تقف على المفرق -- لتقطع منفلتيه ولا تسلم بقاياه يوم الضيق-- قريب يوم الرب على الأمم كما فعلت يفعل بك --عملك يرتد على راسك-- كما شربتم على جبل قدسي سيشرب جميع الأمم -- وأما جبل صهيون فتكون عليه نجاة ويكون مقدسا يرثه بيت يعقوب مواريثهم ويكون بيت يعقوب نارا وبيت يوسف لهيبا و بيت عيسو قشا فيشعلونهم ويأكلونهم ولا يكون باق من بيت عيسو لان الرب تكلم ويرث أهل الجنوب جبل عيسو وأهل السهل الفلسطينيين ويرثون بلاد افرايم و بلاد السامرة ويرث بنيامين جلعاد وسبي هذا الجيش من بني إسرائيل يرثون الذين هم من الكنعانيين الى صرفة وسبي أورشليم الذين في صفارد يرثون مدن الجنوب ويصعد مخلصون على جبل صهيون ليدينوا جبل عيسو ويكون الملك للرب





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,058,969,780
- دور الاقتصاد السياسي في تمكين اليهود على ارض الميعاد
- جرائم اله التوراة وإسرائيل ورب الجنود في فلسطين والعراق
- الانتقام من العالم في يوم الرب العظيم
- جرائم اله التوراة وناحوم ورب الجنود في نينوى
- دعوة ناحوم الى سرقة اثأر نينوى ومقتنيات المتحف
- دعوة ناحوم لتدمير نينوى عاصمة الأشوريين
- ملاحم الخلاص للأديان السياسية في آخر الزمان
- الأهداف السياسية من كرتنة الإلهة عقائديا
- على العرب ان يعترفوا بإسرائيل دولة
- الأهداف القومية من كرتنة الإله عقائديا
- من علامات آخر الزمان تنافس الدجالون
- التحريف الصهيوني لمقدسات بني إسرائيل العرب
- التطبيع – والسلاح النووي الاسرائيلي
- إستراتيجية الأمن القومي الإسرائيلي في قيام الدولة الكبرى
- الصهاينة مظلومية سياسية مزيفة
- صناعة الأحقاد الطائفية
- فلسطين بين المسيحية والصهيونية
- ستراتيجية الإله يهوه في غرس اليهود على ارض الميعاد
- صناعة التشدد في المآثر الدينية
- صناعة التشدد الديني للانتقام السياسي


المزيد.....




- إسرائيل ترتب لزيارة نتنياهو لدولة -إسلامية-
- أكبر دولة إسلامية في العالم تفتخر بتعايش الثقافات
- باكستان تستدعي القائم بالأعمال الأمريكي عقب تصريحات ترامب بش ...
- الجيش العراقي يشن ضربات جوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سو ...
- الجيش العراقي يشن ضربات جوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سو ...
- الحركة الإسلامية بالسودان تدعم ترشيح البشير لولاية ثالثة
- بينيت: -البيت اليهودي- لن يترك الائتلاف
- أتلانتيك: كل شيء مسيس عند ترامب حتى قتل بن لادن
- بالصور.. قديروف يزور المسجد النبوي ويصلي فيه
- الولايات المتحدة: ترامب يتهم أسلافه وباكستان بالتراخي حيال ب ...


المزيد.....

- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر
- الإصلاح في الفكر الإسلامي وعوامل الفشل / الحجاري عادل
- سورة الفيل والتّفسير المستحيل! / ناصر بن رجب
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(2) / ناصر بن رجب
- في صيرورة العلمانية... محاولة في الفهم / هاشم نعمة
- البروتستانتية في الغرب والإسلام في الشرق.. كيف يؤثران على ق ... / مولود مدي
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(1) / ناصر بن رجب
- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر
- عودة الديني أم توظيف الدين؟ المستفيدون والمتضررون / خميس بن محمد عرفاوي
- لكل نفس بشرية جسدان : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - الطعن السياسي الصهيوني بأبناء يعقوب