أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - زياد عبد الفتاح الاسدي - الانتخابات الامريكية ودخان الحرب ضد الامتيازات الطبقية والكراهية والعنصرية














المزيد.....

الانتخابات الامريكية ودخان الحرب ضد الامتيازات الطبقية والكراهية والعنصرية


زياد عبد الفتاح الاسدي

الحوار المتمدن-العدد: 6049 - 2018 / 11 / 9 - 06:27
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الانتخابات الامريكية .. تحت دخان الحرب ضد الامتيازات الطبقية والكراهية والعنصرية
من الواضح أن الانتخابات النصفية الامريكية التي طالت انتخاب كامل مقاعد مجلس النواب وبعض مقاعد مجلس الشيوخ الفدرالية وكامل مجالس النواب والشيوخ المحلية في الولايات .. هذه الانتخابات قد جرت في أجواء غير مسبوقة من التوتر الشديد والانقسام الحاد في المجتمع الامريكي المُتعدد الثقافات .. فمنذ مجيئ ادارة ترامب اليمينية والعنصرية المُتطرفة الى البيت الابيض في مطلع عام 2017 لم تتجاوز شعبية ترامب المُتدنية في أفضل الاحوال %40 .. وقد بدى من الواضح منذ البداية أن هذه الادارة ستخلق وتُفجر لاحقاً العديد من الازمات .. ليس فقط على صعيد السياسة الخارجية من خلال تعاملها مع العديد من القضايا العالمية كالملف النووي الايراني والملف السوري الكردي والكوري الشمالي وإدارة العلاقات مع روسيا الصين والاتحاد الاوروبي وقضايا الاسلحة الاستراتيجية والمناورات العسكرية والاقتصاد والعولمة والتجارة العالمية ... الخ , بل أيضاً ستخلق العديد من الازمات والتوترعلى الصعيد الداخلي .. ورأينا ذلك بوضوح من خلال التعامل العنصري الفاضح في قوانين الهجرة مع الاقليات الاسلامية والمكسيكية واللاتينية عموماً .... وهنا يستند ترامب في سياسته العنصرية والداخلية على قاعدة شعبية عريضة من العنصريين القوميين والمُتطرفين البيض وعلى دعم الجناح اليميني المُتطرف في الحزب الجمهوري .
ولدعم سياسته العنصرية في قضايا الهجرة وغيرها قام ترامب منذ أربعة شهور بتعيين أحد القضاة المحافظين في المحكمة الدستورية العليا لتُصبح نسبة المحافظين هي الغالبة في قرارات المحكمة .. وكان ترامب يهدف من ذلك حماية سياته العنصرية ودعم ساسات الحزب الجمهوري في القضايا الخلافية الهامة مع الحزب الديمقراطي التي قد يتم إحالتها للمحكمة الدستورية العليا كقضايا الهجرة والاجهاض وحق الامريكيين في حمل السلاح بلا قيود بذريعة حماية أنفسهم , وقانونية مراقبة الأمريكيين من أصول إسلامية ومنع حصول أطفال المهاجرين المولودين في أمريكا على الجنسية الامريكية ووضع قيود إضافية على دخول المهاجرين من الدول الاسلامية .... الخ
على أية حال من الواضح أن نتائج الانتخابات النصفية قد أظهرت بقوة فشل سياسة ترامب العنصرية من خلال انتزاع الديمقراطيين للاغلبية في مجلس النواب وانتخاب العديد من النواب في مجلس النواب من أصول اسلامية وعربية ولاتينية ... وبالتالي فحصول الديمقراطيين على الاغلبية في مجلس النواب سيجعل من العامين المقبلين من ولاية ترامب في غاية الصعوبة على إدارته .. وسيظهر بوضوح أكثر ضعفاً مما سبق وأكثر إنشغالاً في التحقيقات والاتهامات التي قد تواجهه .. عدا عن فرض رقابة مؤسسية من قبل مجلس النواب على إدارته وتحد من قدرته على معالجة القضايا الداخلية .. وهذا سيكون بالتالي على حساب مقدرته على التركيز والاهتمام بالسياسة الخارجية والملفات الدولية الساخنة كالملف النووي الايراني والعقوبات الاقتصادية والنفطية على إيران والملف السوري البالغ التعقيد والحرب التجارية مع الصين ...الخ , ولكن في المقابل سيكون في مقدرة الرئيس ترامب استغلال سيطرة الجمهوريين على أغلبية مجلس الشيوخ سواء لتمرير بعض القرارات أو (وهو الاهم) عرقلة بعض القرارات أو التشريعات الصادرة عن مجلس النواب بأغلبيته الديمقراطية التي تُناهض سياسته الداخلية .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,153,044,943
- قضية خاشقجي وحرب الابتزاز خلف الكواليس ...!!!
- جمال خاشقجي ....!!!!
- الاعتداءات الاخيرة ضد روسيا وإيران ...خلفياتها وتفاعلاتها ال ...
- تركيا ومعركة إدلب .... الابعاد الاقليمية والدولية ...!!!
- فلسطين بين حماس والسلطة وبين التهدئة والمصالحة ....!!!!
- تركيا والولايات المُتحدة .. أزمة عابرة أم طلاق استراتيجي ... ...
- إدارة ترامب في مواجهة العالم .. التهديدات والتهديدات المُضاد ...
- حرب إدارة ترامب على التجارة العالمية ونظام العولمة الاقتصادي ...
- الجنوب السوري والهلع الصهيوني في القمة المُرتقبة لبوتن وترام ...
- اليسار العربي ... الجزء الثالث ....الاخفاقات وأزمة التراجع و ...
- إسماعيل هنية يمتدح سوريا .....!!!!
- الاحتجاجات الغاضبة في الشارع الاردني .... نحو التغيير .. أم ...
- اليسار العربي ....!!!! الجزء الثاني ( الصعود والصراعات والهي ...
- اليسار العربي ..... الجزء الاول (التاريخ والبدايات)
- الانتخابات والديمقراطية في العالم العربي ....!!!!
- تحديات ما بعد احتلال عفرين .....!!!!
- الغوطة الشرقية ونهاية مسلسل قذائف الهاون
- الاستراتيجيا والاستراتيجيا العليا في خطاب بوتن
- العملية العسكرية للجيش السوري في الغوطة الشرقية ... هل هي ضر ...
- مؤتمر ميونخ واحتمالات الحرب في الشرق الاوسط ...!!!


المزيد.....




- نظرة على منتجعات الراحة المهجورة في زمن الاتحاد السوفيتي الس ...
- -إذلال تاريخي وهزيمة ساحقة- لماي.. كيف وصفت الصحف البريطانية ...
- شركة -فلاي دبي- ترد على تقارير تحدثت عن تسيير رحلاتها إلى دم ...
- وفد الحوثيين يصل عمان للمشاركة في المفاوضات مع الحكومة اليمن ...
- مقتل 14 شخصا في الهجوم على المجمع الفندقي في نيروبي والرئيس ...
- ما قصة البذور الصينية وغزو القمر؟
- اقتراع على سحب الثقة من حكومة ماي.. وبريطانيا تقف عند مفترق ...
- مقتل 14 شخصا في الهجوم على المجمع الفندقي في نيروبي والرئيس ...
- ما قصة البذور الصينية وغزو القمر؟
- اقتراع على سحب الثقة من حكومة ماي.. وبريطانيا تقف عند مفترق ...


المزيد.....

- الكنيسة والاشتراكية / روزا لوكسمبورغ
- مُقاربات تَحليلية قِياسية لمفْعول القِطاع السّياحي على النُّ ... / عبد المنعم الزكزوتي
- علم الآثار الإسلامي وأصل الأمة الإسبانية. / محمود الصباغ
- مراجعة ل حقوق النساء في الإسلام: من العدالة النسبية إلى الإن ... / توفيق السيف
- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - زياد عبد الفتاح الاسدي - الانتخابات الامريكية ودخان الحرب ضد الامتيازات الطبقية والكراهية والعنصرية