أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - بطاطا حلوة!














المزيد.....

بطاطا حلوة!


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 6048 - 2018 / 11 / 8 - 01:20
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    




خطر فى بالى اليوم ان اشترى بطاطا حلوة و هى الى جانب الكستناء من ا كان يسمى مجازا فاكهة الشتاء.
قلت فى نفسى لو لم يضيع المغامر الطليانى كولومبوس الطريق الى الهند لما اشتريت اليوم بطاطا حلوة.
و ان اردت ان اربط الامور ببعضها البعض لو لم ينتصر الملك الاسبانى فرناندو و زوجته ايزابيلا على العرب المسلمون فى الاندلس لما تم تمويل رحلة المغامر الطليانى و لما عرفنا التبغ و لا البطاطا و لا الذره التى احضرها معه من العالم الجديد.

قبل نحو ثلاثين عاما كان هناك مؤتمرا لما يعرف الشعوب الاصلية و قد اخبرتنى صديقة نرويجية بالامر و قالت لا بد ان تكون فلسطين موجودة فى المؤتمر .اتصلت بصديق لكى يرافقنى و لكنه اعتذر بسبب مشاغله .قامت السيدة بطوى ورقة و كتبت عليها اسم فلسطين لانهم كانوا قد عملوا لافته باسم كل وفد .

تحدثت مع سيدة امريكية ممن يسموا الهنود الحمر من ما يعرف بالهنود الحمر حول اكتشاف كولومبس لبلدها فثارت ثائرتها و كانى ارتكبت جرما .قالت نحن لسنا هنودا و لا حمرا و هذه تعبير اطلقه شخص سخيف اسمه كولومبس .قلت حسنا ما تريدين ان اطلق عليكم قالت السكان الاصليين .قلت لها ماشى الحال .

اتفهم و اتعاطف بالطبع سعيهم من اجل الاعتراف بحقوقهم و قد تعرضوا لحملات ابادة مات ضحيتها الملايين على يد الرجل الاوروبى الابيض.


لكن الذى كاد يخرجنى عن طباعى انى اكتشفت انها تؤيد اسرائيل اعتقادا نها انهم الشعب الاصلى فى فلسطين .حاولت جهدى ان اشرح لها باختصار الملامح الاساسية فى الصراع .و انا خلالها اشعر فى داخلى بغضب شديد .
الغريب فى الامر انها كما فهمت من قبيلة الاباتشى التى اسميت الطائرات التى تقتل شعبنا بها .و عرفت لاحقا ان قبيلة الاباتشى كلهم او معظمهم كانوا عملاء للسلطات الامريكية التى كانت تجرد الحملة تلو الحملة لتدمير الشعب الاصلى هناك .و لذا لا غرابه انهم اطلقوا اسمهم على الة قاتله !


الطريف فى الامر ان الرجل الابيض اطلق على السكان الاصليين تعبير الكنعانيين اما البيض فقد اطلقوا على انفسه اسم العبرانيين .و هذه الاستعادة للتاريخ كانت تعنى امرا واحدا( ابادة الكفار الكنعانيين ).
من هذه المناخات بالضبط انطلقت الفكرة الصهيونية من امريكا لتنقل بعدها الى اوروبا و لنكتوى نحن العرب بنارها. .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,556,118,477
- اشعار تمرد نسائيه من افغانستان
- فى ذكرى ولاده البير كامو!
- اشخاص يستحقون كل احترام !
- يا ليتنى كنت كذلك!
- ديوالى و زمن انتصار النور على الظلام!
- عندما اكل المتظاهرون رئيس وزراء هولندا !
- فى ذكرى وفاة صاحب( الخبز الحاف).
- بعدنا مطولين يا صديقى!
- برد الطقس !
- قال لى . لا مكان لى فى صراع القبائل!!
- فى ذكرى وفاة ديدرو
- بين الشرق و الغرب !
- حينها شعرت ان مرحلة جديدة قد بدات!
- العالم يتغير و ربما نشهد الان بداية مرحلة جديدة من التاريخ!
- من دفاتر الايام !
- أانه انتصار الروح!
- لا مناص من مواجهة الغرب بمسوؤلياته !
- عبثا اصلاح السياسى قبل الثقافى!
- من اوراق الايام !
- ابو ديب فى عالم متغير!


المزيد.....




- -نأسف للخطأ-..قناة أميركية تعتذر لبثها فيديو قالت إنه من سور ...
- السناتور الأمريكي غراهام يقول إنه يؤيد بشدة ترامب في فرض عقو ...
- درب التبانة تسرق الغاز من -جاراتها- بفضل جاذبيتها
- -الرئيس كان حازما مع أردوغان-.. لهجة واشنطن تشتد وأنقرة في م ...
- أميركا.. الكحول والمخدرات سببت مشاكل عائلية لنصف البالغين ...
- لماذا تعتبر السمنة خطيرة جدا؟
- تركي آل الشيخ يزف نبأ سارا للنادي الأهلي المصري
- الحوثي يوجه طلبا للشعب السوداني
- حرائق عديدة تجتاح بلدات في لبنان و-تلامس منازلها-
- عقوبات أمريكية على مسؤولين أتراك وترامب يطلب وقفا فوريا للعم ...


المزيد.....

- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - بطاطا حلوة!