أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - مروان مازن - هجرة الى نهر التايمز














المزيد.....

هجرة الى نهر التايمز


مروان مازن
الحوار المتمدن-العدد: 6047 - 2018 / 11 / 7 - 21:52
المحور: كتابات ساخرة
    


قبل عقود كانت نسبة تلوث نهر التايمز عالية جداً فانعدمت الحياة فيه ما دفع السلطات الانجليزية و الجهات المختصة و انصار حماية الانهار و الغابات و البيئة الى القيام بخطوات جادة لحل الازمة و تنظيم لوائح و قوانين صارمة حتى اصبح اليوم احد انظف الانهار التي تمر بالمدن عالمياً يعيش في اعماقه اكثر من مئة نوع سمك و عشرات الكائنات الاخرى.

سمعت سمكة تسكن نهر الفرات ان التايمز يستقبل اسماك الشبوط المهاجرة و يخبرها اصحابها قصصاً كثيرة عن النقاوة و الامان و الراحة و الترف الذي تعيشه هذه الاسماك فتكونت داخلها امنية الذهاب الى انجلترا اذ تأمل الرحيل في اقرب فرصة لكن تعلقها بعائلتها و خشيتها على مشاعرهم حال دون ذلك و لم تفصح عن امنيتها.

استعر غضب عارم جنوب النهر ضد المخلوقات المستحوذة على الحصة الغذائية الاكبر و ساءت الظروف مجدداً و ازدادت حصيلة السمك المسگوف و عادت الهجمات المتفرقة تقوم بها عصابات الاسماك المفترسة المتسترة بين الاحياء الاليفة راحت تستهدف الكائنات ذات الالوان المميزة البارزة فلجأت الاخيرة الى المياه المجاورة كنهر سكاريا و بحيرة سالدا و الخليج العربي ..الخ

بدأ المقربون من السمكة ينصحونها بالهجرة و يحثون والدتها على ارسالها الى مكان اخر حرصاً على سلامتها فظلت تحاول اقناع زوجها وسط ترقب السمكة الصامتة، مرت الايام و اقتنعت عائلتها بضرورة سفرها و ادركت السمكة انها متحمسة جداً لهذه الخطوة و كانت تحتاج دفعة معنوية من اسرتها ليزول احساسها بالذنب و الحنين و تم الاتفاق مع احدى الاسماك المغامرة لترافقها في رحلتها الطويلة و الشاقة.

ستنطلقان عبر الانهار و البحيرات و البحار و الممرات المائية في تركيا فاليونان ثم ايطاليا، سويسرا، فرنسا، بلجيكا، هولندا و المملكة المتحدة لتستقرا في نهر التايمز و حددتا موعد الانطلاق الاسبوع المقبل و السمكة تعد الساعات و الدقائق ، حماسها مفرط رغم جهلها بالمصير المجهول القادم.

غداً اخر ايام الانتظار فبعد غد سترحل عن الفرات و لا تطيق الصبر لترى العالم الخارجي و الحيوانات المائية الجميلة المتنوعة و تعيش تجربة السفر و المغامرة.
باليوم الموعود استيقظ العالم على خبر كارثة سمكية راح ضحيتها الاف الاسماك لاسباب مجهولة يعزوها البعض الى الامراض و جهات ثانية تراها مفتعلة.

للأسف بطلتنا السمكة و عائلتها وقعو ضحية الكارثة و عثر عليها طافية فوق الماء بجوارها السمكة المغامرة التي رافقتها طريق الموت بدلاً من طريق التايمز.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,059,208,478
- طين الصدر
- انت مو مال تويتر
- موسى رئيساً للكوفي شوب
- حجايتين
- بناطير بفلس
- ائتلاف الگاز العراقي


المزيد.....




- المحامل التقليدية في قطر.. تراث بحري بحلة عصرية
- شاهد: خان المدلل في بغداد.. هنا غنت أم كلثوم
- بلاغ عن أعمال الفعالية الفكرية المركزية التاسعة
- أخنوش يفتتح المقر الجديد لحزب الحمامة ببني ملال
- كتابي صديقي.. مبادرة قطرية لتشجيع الأطفال على القراءة
- المتحف العربي بالدوحة يناقش جغرافية المقاومة في الفن
- مشروع فيلم لتوثيق مآسي حرب اليمن في 100 دقيقة
- قريبا في دور السينما.. تامر حسني بدور -الرجل العنكبوت-
- أين تشاهد إطلاق القمر الصناعي المغربي الثاني
- متحف -بيت الشركة- بقطر يوثق تاريخ الرواد بقطاع النفط


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - مروان مازن - هجرة الى نهر التايمز