أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جوزفين كوركيس البوتاني - (فيشخابور)














المزيد.....

(فيشخابور)


جوزفين كوركيس البوتاني
الحوار المتمدن-العدد: 6047 - 2018 / 11 / 7 - 20:20
المحور: الادب والفن
    


هي..
كومة حجر.
هي..
تاريخ مطموس.
هي..
بقعة تتشاجر كل المواسم فيما بينها عليها.
هي..
عش من القش.ونعش من الكلس.
هي..
حظيرةدجاجها مصابة بالتخمة. ديكها بارعة في الصياح.

أما بيضها نصفه فاسد ونصفه طازج.
هي..
إضبارة يحظر فتحها.
هي..
حقول شاسعة
نصفها قمح نصفها زيوان.
هي..
كفن مخبئ في صندوق الجدة.
هي..
آه لو تعرفون من هي..؟
هي..
جسر الأضحية.
عليه ساقوا خيرة رجالها.
هناك عند معبر الجسر ذبحوا.كالنعاج
بمكيدةمدبرة ..
شارك بها كل المستفدون.ونفذها الماكرون.
ذبحوا عزل بعد أن جردوا من أسلحتهم الخفيفة.
ذبحوا.
كما تذبح الخراف في عيد القديسين.
ونجى المشككين بأعجوبة.
هي..
قصر (عزيز اغا ياقو)
هي..
كنيسة مار كوركيس.
هي..
بيدر شمعون كله.
هي..
حفنة زهور برية مخبئة بين طيات دفتر مذكراتي.
هي..
ملفات سرية.
هي..
نافذة مخلوعة كأصحابها الطيبين.
هي..
شجرة عائلة مقلوعة بمعول دخيل أعمى.
هي..
شجرة توت مباركة غرست قبل مئات السنين.
وعلى جذوعها حفروا كل الراحلين أسماءهم.
هي..
غرفة المؤونة.تعج بالجرار.
جرة خمر معتق.
جرةجبن مطمور .
جرة العسل الجبلي.
جرة مربى السفرجل.
جرة الطحينية.
جرة (قليا)اللحم المقدد.
جرة
الزبيب الاسود.
جرة زيت السمسم.
جرةالزيتون الأسود
كعينين ذلك الفضولي.
الذي يصر على معرفة
من هي...؟
وأسئلة أخرى مضحكة .
مثل: لماذا تخليتم عن دياركم.
من تسبب بتشتتكم.
ما الذي بغرفة المؤونة. والمؤونة؟
من قام بتحطيمها.
من أجبركم على المغادرة.
أنا عاجزة عن الرد.
ومستمرة بالوصف.
هي..
سريرمن حديد مرتب بشراشف بيضاء.
مطرزة بصور الملائكة.و الطيور.وشقائق نعمان.
هي..
تخت للأسترخاءمصنوع من خشب البلوط.
مسانده من وسائد محشوة بريش ملونة
تعود لقبعات رجال العشيرة,
هي..
سندات ملطخة بالدم وبزد الغنم.
هي..
أوراق ثبوتية مصفرة.
هي..
خارطة رسمت بقلم (القوبيا)مبللة بدموع شيوخها.
هي..
صورة مؤطرة في ديوان عزيز آغا.
هي..
صورة تذكارية.تصلح كبطاقة تهنئة لكل المناسبات.
هي..
لقمة هنية
هي..
صوم باعوثا
هي..
صلاة مؤمن عاق.
هي..
صرخة النبي حزقيال.
هي..
شمعة شمعون ساوا
مبخرة
مهد ومقبرة
هي..
قلم ومحبرة
هي
طرق وعرة
هي..
ذنب معلق برقبة التاريخ.
هي
ملجأ المهاجرين والمهجرين.
هي..
سلام ونعمة.
هي..
بسمة ودمعة.
هي..
أول النهل.
هي..
بقعة ضوء على حائطي المصدوع.
هي..
أيامي الجملية التي ذهبت ولم ترجع كأصحابها.
هي..
أبنائي الراحلين والقادمين.
هي..
الأبدية وأنا الزائلة.
هي..
كومة حجر.
وقضية منسية.
هي..
بقايا طفولة مخبئة في صدري.
كما يخبئ الخاسر في صدره نصرا بعيد المنال.
هي..
المعنى في قلب الماكر...
هي..
العامرة في كل زمان..
والأن أيها الفضولي هل عرفت من هي......؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,044,586,225
- ريشة رمادية
- غزل
- نزع السلاح آه هذا مزاح
- لانزر ولا هذر2
- سعيدة
- من يصدق أننا نحسد الموتى
- أرق
- الريشة السحرية
- كيف حالك ياجار
- آه تذكرت
- نعمانة
- البديل
- غربة
- لحظات مكسورةالجزء السابع
- لحظات مكسورة الجزء السادس
- أحلام مخبئة في حقيبة سفر مهترئة
- مذكرات بول بريمر
- يوميات ورقة تحتضر
- طفلة شاطرلو شاخت
- رأيت ما رأيت


المزيد.....




- النزاهة النيابية: سنعيد فتح ملفي بغداد عاصمة الثقافة العربية ...
- الحريري يرفض مطلب حزب الله حول التمثيل السني في الحكومة ويقو ...
- الحريري يرفض مطلب حزب الله حول التمثيل السني في الحكومة ويقو ...
- أحب أطير.. مسرحية قطرية لتوعية الأطفال باستخدام التكنولوجيا ...
- بعمر 95 عاما.. رحيل مصمم شخصيات -سبايدر مان- و -آيرون مان- و ...
- ترامب لماكرون: -بدأتم بتعلّم اللغة الألمانية قبل أن نأتي لنج ...
- النسيج الجمعوي يتحرك لإلغاء المادة 7 من مشروع قانون المالية ...
- قيادة البيجيدي تقرر القيام بزيارات لأحزاب جزائرية
- أيدت تجديد الاتفاق الزراعي مع المغرب.. هكذا صفعت لجنة الفلاح ...
- -المشهد-: العراق بين المسرح والسياسة


المزيد.....

- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جوزفين كوركيس البوتاني - (فيشخابور)