أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - جورج حداد - الاقتصاد الاوروبي يتأخر بفعل العقوبات الاميركية ضد روسيا والصين وايران














المزيد.....

الاقتصاد الاوروبي يتأخر بفعل العقوبات الاميركية ضد روسيا والصين وايران


جورج حداد
الحوار المتمدن-العدد: 6046 - 2018 / 11 / 6 - 19:24
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


إعداد: جورج حداد*


منذ سنوات طويلة والولايات المتحدة الاميركية تعاني ازمة مالية ـ اقتصادية مستعصية. ومن اسباب هذه الازمة:
ـ1ـ تضخم الالتزامات المالية الخارجية لاميركا (ولا سيما العسكرية) للحفاظ على زعامتها الدولية.
ـ2ـ الانخفاض النسبي الكبير لحصة الانتاج الوطني (فالتصدير) في اجمالي الاقتصاد الاميركي الضخم. وما ينتج عنه من تضييق سوق العمل.
وقد بلغت الازمة احيانا حد وقوف الدولة الاميركية على حافة العجز عن دفع رواتب واجور موظفيها (بما في ذلك الجيش). كما جرى في عهد اوباما.
ولمواجهة الازمة كانت الادارات الاميركية التي سبقت ترامب تلجأ الى قاعدة "وداوني بالتي كانت هي الداء"، اي اعتماد الحلول المالية لمواجهة الازمة المالية، وخاصة عن طريق رفع سقف الدين العام للدولة وطباعة كميات اضافية من الدولارات الورقية المكشوفة، وتخفيض الضرائب وتخفيض الفائدة المركزية. وكان ذلك يقلص امكانية اللجوء لمثل هذه الحلول لاحقا، وينعكس سلبا على آفاق تطور الاقتصاد الاميركي ولا سيما قطاع الانتاج.
وجاء دونالد ترامب الى البيت الابيض، صاعدا من وسط قطاع الاعمال (البيزنس)، وقلب اتجاه حل الازمة المالية ـ الاقتصادية الاميركية من الداخل الى الخارج. ورفع ترامب شعار "اميركا اولا" وبدأ يطالب جميع الدول الحليفة لاميركا ان تدفع تكاليف الحماية الاميركية لها. وحيال السعودية ومن لف لفها من دول الخليج النفطية اتخذت المطالبة الترامبية طابع الابتزاز المكشوف والاذلالي.
وطبعا انه ليس بامكان اميركا ان تتعامل مع الدول الحليفة الاخرى بمثل تعاملها مع السعودية والحكام الاتباع العرب. ومن هنا كانت الخطط الاميركية لابتزاز الدول الاوروبية والاسيوية (اليابان وكوريا الجنوبية وتايوان) وكندا والمكسيك وغيرها، بطرق التفافية. ومن هنا عمدت الادارة الاميركية الى نبش تراث "الحرب الباردة" وتصعيد الخطاب الحربي وسباق التسلح، كما شهرت سيف العقوبات الاقتصادية، مع كوريا الشمالية ومع روسيا والصين وايران.
والهدف الاساسي من كل هذا السيناريو الساخن من "الحرب الباردة" هو تضييق الخناق على اقتصادات جميع دول العالم، بما فيها الدول الحليفة لاميركا، وانعاش الاقتصاد الاميركي. وقد انعكس ذلك بشكل خاص على الدول الاوروبية ذات العلاقات الاقتصادية الواسعة مع روسيا والصين وايران، اكثر مما لاميركا بكثير.
وتشير الاحصاءات الرسمية الاوروبية ان الناتج الداخلي القائم في منطقة اليورو قد تضاءل نموه بشكل ملحوظ في الاشهر الثلاثة قبل الاخيرة من العام الحالي. فقد نما الناتج الداخلي القائم بالكاد 0،2% على قاعدة الثلاثة اشهر و1،7% على قاعدة السنة. كما ان الناتج القائم للدول الـ28 الاعضاء في الاتحاد الاوروبي قد نما 0،3% على قاعدة الثلاثة اشهر و 1،9% على القاعدة السنوية. في حين ان المحللين كانوا يتوقعون لمنطقة اليورو نموا مقداره 0،4% على قاعدة الثلاثة اشهر. والنمو المسجل في الثلاثة اشهر الثالثة هو الادنى منذ سنة 2014.
ويقول المحللون ان السبب الرئيسي لهذا التأخير الملحوظ في النمو يكمن في الحرب التجارية التي باشرتها اميركا والتي ستؤثر على الاقتصاد العالمي في السنوات القادمة. وهناك مخاوف ان نهاية هذه الدورة الاقتصادية ستكون قريبة وستنتهي باوروبا الى الركود الاقتصادي. في حين ان فائدة البنك المركزي الاوروبي هي الان الادنى تاريخيا. وبرنامج شراء السندات لم يكتمل بعد.
وكانت توقعات الخبراء الاقتصاديين الاوروبيين تفترض نموا لمنطقة اليورو بمقدار 0،4% على قاعدة الثلاثة اشهر و 1،8% على القاعدة السنوية. وتفيد مؤشرات مؤسسة الاحصاء الاوروبي عن تضاؤل الثقة الاقتصادية، والانهيارات الاكبر تلاحظ في المانيا، فرنسا وايطاليا.
وتتناقض المؤشرات الاقتصادية الاوروبية بشدة مع تلك الاميركية. حيث تقول المعطيات كما نشرت مؤخرا ان الناتج الداخلي القائم لاميركا قد نما 3،5% في الثلاثة اشهر الثالثة للسنة الجارية 2018. وبلغ النمو في الثلاثة اشهر الثانية من السنة نسبة 4،2%. وهو اعلى بكثير من توقعات الاقتصاديين الذين كانوا يفترضون ان النمو لن يتجاوز 3%.
ويقول الخبراء ان هذا النمو الزائد هو ناتج عن زيادة النفقات الاستهلاكية والحكومية.
وهذه الاخبار "الجيدة" هي ملائمة للحملة الانتحابية للجمهوريين ولترامب في الانتخابات النصفية في شهر تشرين الثاني الجاري.
ويواصل الاقتصاد الاميركي النمو بنسب اكبر من توقعات الخبراء الاقتصاديين. وترى هذه التوقعات ان الناتج الداخلي القائم في اميركا سيبلغ 3% سنة 2018 وهذه هي النتيجة الافضل في العقد الحالي. وقد انحفضت البطالة الى مستويات قياسية.
كما ان سياسات ترامب القائمة على تخفيض الضرائب وزيادة الميزانية الحربية تؤدي الى زيادة النفقات. وفي الثلاثة اشهر الثالثة من هذه السنة ارتفعت النفقات الاستهلاكية على القاعدة السنوية بنسبة 4% وكانت في الثلاثة اشهر الثانية بنسبة 3،8%.
وكان نمو التصدير قد قفز الى نسبة 13،5% في الثلاثة اشهر الثانية من هذه السنة الا انه عاد فانخفض الى 7% في الثلاثة اشهر الثالثة.
ان الوقائع تكشف اكثر فأكثر ان الحملات الاميركية ضد روسيا والصين وايران وكوريا الشمالية ليست هدفا بحد ذاتها بقدر ما هي وسيلة للتضييق على الاقتصاد العالمي بمجمله ولتحفيز الاقتصاد الاميركي على حساب جميع شعوب ودول العالم وفي طليعتها الدول الحليفة لاميركا.
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
*كاتب لبناني مستقل





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,043,946,464
- دبلوماسية الغاز: انابيبب الغاز الروسي ستشمل قريبا كل اوروبا
- الاتحاد الاوروبي يتضرر من العقوبات الاميركية ضد روسيا
- بعد نجاح تجربة سوريا... هل تتدخل روسيا عسكريا في ليبيا؟
- الحرب التجارية الاميركية ضد الصين ...الى الفشل
- العقوبات ضد ايران ستزعزع الدولار والنفوذ العالمي لاميركا
- ترامب ونتنياهو يهربان الى حافة الهاوية
- حول مفهوم الطليعة – (الجزء الاول)
- لا نظرية ثورية بدون حركة ثورية
- عشر دقائق فاصلة في تاريخ العدوانية الاسرائيلية
- اميركا تصعّد المواجهة ضد الصين
- السعودية تنتظر زيارة الرئيس الروسي
- الحرب التجارية الاميركية ضد روسيا والصين والعالم
- أضخم مناورات عسكرية روسية منذ 40 سنة
- تركيا و-الصدام الختامي في سوريا-
- انبوب الغاز الروسي -السيل الشمالي – 2- وصل الى بحر البلطيق
- غالبية الاميركيين تعارض سياسة ترامب
- واشنطن تنتهج سياسة السير على حافة الهاوية
- الدولار ينزل عن عرشه
- بعد قمة هلسنكي: ترامب يوقع اضخم ميزانية حربية اميركية
- يوغوسلافيا: من -اتفاقية يالطا- اللصوصية الى -جمهورية كوسوفو- ...


المزيد.....




- وسائل إعلام فلسطينية: الجيش الإسرائيلي يعلن قصف 50 موقعا بقط ...
- فايننشال تايمز: محمد بن سلمان قد يفقد الكثير من صلاحياته
- رئيس الوزراء الكندي يؤكد تلقي بلاده تسجيلات صوتية تتعلق بمقت ...
- ارتفاع عدد قتلى حرائق غابات كاليفورنيا إلى 42 شخصا
- إيطاليا تخفض عدد مشتريات المقاتلة الأمريكية -إف-35-
- سوريا... عودة -صيادي ميركافا-
- وزير خارجية بريطانيا يدعو لإنهاء حرب اليمن وللعدالة في قضية ...
- إسرائيل تعلن استهداف مقر استخبارات -حماس- العسكرية
- موعد غرامي وراء تأسيس شركة بقيمة 10 ملايين جنيه استرليني
- بالفيديو.. المقاومة تستهدف حافلة إسرائيلية وتتوعد الاحتلال


المزيد.....

- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي
- الحياة الفكرية في الولايات المتحدة / تاليف لويس بيري ترجمة الفرد عصفور
- الحرب السريه ضد روسيا السوفياتيه / ميشيل سايرس و البير كاهين
- أحزاب اليمين الأوربي والزعامة الأمريكية / لطفي حاتم
- الرأسمالية العالمية والنهاية المحتومة / علاء هاشم مناف
- مراحل انضمام دول الشمال الى الأتحاد الأوربي / شهاب وهاب رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - جورج حداد - الاقتصاد الاوروبي يتأخر بفعل العقوبات الاميركية ضد روسيا والصين وايران