أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عباس يونس العنزي - أنت














المزيد.....

أنت


عباس يونس العنزي
الحوار المتمدن-العدد: 6046 - 2018 / 11 / 6 - 17:27
المحور: الادب والفن
    


أنت
أتوارى خلف وهم الكلمات
و أرتدي درع الكبرياء
و أهرب من صهيل الحب في رأسي
فيطاردني مثل فرس جموح
وعندما يبعثرني التعب
أكتم الحب لعلي أميته
لكني أفكر فيك للحظة
لتستحيل الفكرة عطرا
يتسرب الى تفاصيل المكان
فيغدو كل شيء محض ..... أنت
حتى الحروف تعطرت
و كيفما شاء تجمعت
عبرت حدود اللغات والسيمياء
وذابت
فما خطت سوى أسمك ...... أنت
يعصر قلبي اللوم
فبأي حق أحبك ..؟
و أنت نجمة يأسرها مدار بعيد
أغمض عيني و أكسر المرايا
لكن الصور تركبت
عبر عطرك و الشظايا
فلم ترسم سوى طيفك ....أنت
أرحل نحو أحلامي
أحاصر نفسي بأحزانها
أتدثر بين أكوامها الكئيبة
أتجول بين صحاريها المريبة
لكني وجدتها تحولت
فقد غزاها العطر لحظة فكرت
ولم يبق فيها سوى طيفك .....أنت
فهل ثمة من عاصم
و حبك الطوفان..! ؟
ألتجأ الى قلبي
وأهرب الى تلاله البعيدة
فأجد وديانه السحيقة
أمتلأت بعطرك
وبات كل شيء فيه ...أنت





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,052,744,266
- آهات في يوم الحب
- تنهدات الهدهد المصلوب
- شوبنهاور : متلازمة التمرد الفلسفي
- ملاحظات في العمل المصرفي ، البنك المركزي و المصارف الأهلية
- إشكاليات جغرافيا التاريخ التوراتي محطات في حوار المفكرين ال ...
- حركة البنية ونظرية الكايوس عبر ماركس و دارون
- نهاية الذئب الميكافيلي
- أوان الذبول
- وكلمه تكليما ..
- أغنيتي الأخيرة الى شط العرب
- كبت للأبد ..
- مقدمة في بنية التقديس العقلية اللاواعية
- الابنية العقلية اللاواعية والتكوين البنيوي لوعي الذات
- ألنص وحرية القراءة التفكيكية
- دراسات في التشاؤم - عن معاناة العالم - لآرثر شوبنهاور
- عن تفاهة الوجود - شوبنهاور
- الخلود - محاورة لشوبنهاور
- الحشاشون
- إيجاز في السياسة النقدية للبنك المركزي العراقي
- أوهام ظل ...


المزيد.....




- سفير فلسطين بالجزائر: منظمة التحرير هي الممثل الشرعي والوحيد ...
- عارضة الأزياء هايلي بالدوين تؤكد زواجها من جاستين بيبر بطريق ...
- الثقافة القطرية تتألق بمنتدى سان بطرسبورغ الثقافي
- القطط السيامية
- غادة عبد الرازق بين حرب الأجهزة ونيران اللجان الإلكترونية
- في الملتقى الإذاعي والتلفزيوني.. احتفاء بالفنان كريم الرسام ...
- الترجمة مهنة يجب عدم الاستخفاف بها
- مذيع بي بي سي السابق اسماعيل طه يوارى الثرى في لندن
- -تاكسي القراءة- بالبصرة.. الكتاب يصل صالونات الحلاقة والمقاه ...
- رئيس الحكومة : رؤية الاصلاح المؤسساتي للاتحاد الافريقي تحظى ...


المزيد.....

- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم
- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عباس يونس العنزي - أنت