أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - وائل باهر شعبو - إن الله تعالى يدعم الإرهاب والغباء














المزيد.....

إن الله تعالى يدعم الإرهاب والغباء


وائل باهر شعبو

الحوار المتمدن-العدد: 6045 - 2018 / 11 / 5 - 16:47
المحور: كتابات ساخرة
    


تخيلوا أن هناك إله اسمه "الله" يدعم ويحمي الإرهاب والغباء،
انظروا إلى شيوخ بدو الخليج العربي العباقرة وكيف يهدرون نعمة النفط المتحكم بها أسيادهم الأمريكان.
انظروا إلى عبقرية هذا الإله الذي لم يكتف فقط بوهبهم بنعمة النفط، بل كذلك نعمة الجهل التي يستثمر بها سيدهم الإمبريالي ويتربح من وراء غبائهم ما شاء الله ألههم.
ولم يكتف الله إلههم لشدة محبته لهم بنعمتي الجهل والنفط، فقد أضاف لهما نعمة الإرهاب الإسلامي الذي بطبيعة الحال وأتوماتيكياً سيتحكم بها سيدهم الأمريكاني الإمبريالي ويستثمرها ـ لشدة حماقتهم المطلقة ـ ضدهم وضد دينهم وضد "آلههم".
منذ اكتشاف النفط عند هذه الهلاميات الخرائية وحتى الآن، كم من آلاف المليارات صرفوا في دعم السخافة والإرهاب في العالم كي يتربح سيدهم الأمريكاني الإمبريالي وأصدقائه الديمقراطيين الأوربيين.
الجاهل الغبي التافه المتخلف الأحمق، لا يمكنه أن يعوض دونيته الحضارية الفكرية إلا بالتفاهة والشكليات والكماليات والإرهاب ليثبت وجوده، وهكذا يبقى سيدهم الإمبريالي هو الأقوى لأنه يستثمر ويتمتع بالنعم التي وهبها الله "إلههم" لهم .
تكبييييييير





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,164,019,321
- الديكتاتور محمد صلى الله عليه وسلم
- البورنوميديا
- أأقرأ جسمك أم القرآن؟
- هل سيكتشفون كم كانوا أجحاشاً حقيقية!!!؟؟؟
- أن ننسى أم أن نندم
- مهد -الثورة- السورية التقدمية
- كيف اشتروا الجزء الأبله من الشعب السوري و باعوه؟
- الذي فخخ طفلتيه في سبيل محمد وربه
- عن ثوار فلسطين وفتنة العورة السورية
- عبد عبيد آل سعود -عبده وازن-
- علي فرزات ككاريكاتور بائس
- الملكان المراهقان محمد بن سلمان وعبدالله بن الحسين
- للثورة مقام وللعورة مقام
- عندما جعل المجاهدون الأسد ينتصر على إلههم
- وستبقى العورة السورية تقبح وجه التاريخ وتغيره
- مونولوج مجاهد وثائر سوري
- يرتاحون على خوازيقهم صاغرين
- الذين يتقلبون في قبورهم وهم أحياء
- الشبيحة الطنطات والقبيسيات
- ليست معارضة مزيفة فقط بل وفاشلة...تكبييير


المزيد.....




- القاهرة: انطلاق عروض -شجر الدر- يومي 24، 25 يناير الجاري
- بعد احتلال الأرض.. إسرائيل تسطو على الثقافة العربية
- على طريق الأوسكار.. -الكتاب الأخضر- يفوز بجائزة هامة!
- ميج.. مصرية تنشر ثقافة اليابان ويتابعها 7 ملايين على يوتيوب ...
- صدر حديثا كتاب -أوراق القضية 805.. مقتل الأنبا إبيفانيوس- ل ...
- مديرة معهد الأفلام السويدية -اتمنى ايجاد حلول للحد من انتقال ...
- تعزيز علاقات التعاون البرلماني محور مباحثات المالكي مع رئيس ...
- وفاة منتج سلسلة -رامبو- الهوليوودية
- عندما تصبح كتابة الذات علاجا نفسيا
- جامعة الطائف السعودية تعلّم العزف والغناء


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - وائل باهر شعبو - إن الله تعالى يدعم الإرهاب والغباء