أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - وفي نوري جعفر - آية قرآنية مليئة بالإشكالات والمغالطات.!!





المزيد.....

آية قرآنية مليئة بالإشكالات والمغالطات.!!


وفي نوري جعفر

الحوار المتمدن-العدد: 6045 - 2018 / 11 / 5 - 13:41
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


عندما تقرأ بعض آيات القرآن وتتأملها بشكل جيد ستجد فيها هفوات ومغالطات للمنطق لا حصرَ لها، ولو تأملنا في الآية التالية التي تتحدث عن "المناظرة السطحية والساذجة" المزعومة بين إبراهيم والكافر الملك نمرود كما يقال سنجد فيها مغالطات وإشكالات عدة:

{ألم ترَ إلى الذي حاجَ إبراهيم في ربه أن أتاه الله الملك إذ قال إبراهيم ربي الذي يحيي ويميت قال أنا أحيي وأميت قال إبراهيم فإن الله يأتي بالشمس من المشرق فأت بها من المغرب فبهت الذي كفر والله لا يهدي القوم الظالمين}. {البقرة 258}.

1- (ألم تر إلى الذي حاج إبراهيم في ربه)، الله هنا يخاطب محمد ويقول لهُ ألم ترَ، {الإشكال الأول} - طيب كيف رآى محمد مناظرة إبراهيم مع الكافر وهما قد ماتا ومضت على مناظرتهما عشرات القرون؟؟ هنا إلتفً المفسرون على "الم ترَ" وقالوا معناها "ألم تعلم"، {الإشكال الثاني} - وهنا نطرح نفس السؤال أيضاً كيف يعلم محمد بهذه المناظرة؟؟ من جديد إلتفً المفسرون على ترَ وتعلم وقالوا المقصود ألم تعلم يا محمد بقلبك بإخباري إياك؟؟ {الإشكال الثالث} - ومن جديد سؤال يطرح نفسه كيف للقلب أن يعلم؟؟ ومن جديد سنقع في إشكالية القلب المفكر والعالم ونحنُ نعلم بأن القلب هو مجرد عضلة وظيفتها ضخ الدم في داخل جسم الإنسان.!!

2- (ألم ترَ إلى الذي حاجَ إبراهيم في ربه أن أتاه الله الملك إذ قال إبراهيم ربي الذي يحيي ويميت)، {المغالطة الأولى} - "أن أتاه الله الملك" ما هو الدليل على ان الله هو من يأتي بالملك لهذا الكافر أو لغيره من الملوك والحكام؟؟ {الإشكال الثاني} - وإذا كان الله يأتي الملك للكفرة وللطواغيت والجبابرة وللمجرمين من الملوك والحكًام فهذا بحد ذاته يعتبر إدانة واضحة لله لأنهُ سيكون شريكاً في ظلم وقتل وإبادة كلٌ من قامَ هؤلاء الملوك بظلمهم وقتلهم وإبادتهم، {المغالطة الثالثة} - (إذ قال إبراهيم ربي الذي يحيي ويميت ) وهو بالحقيقة نفس الإشكال الأول الذي يتطلب إثبات الدليل والبرهان القاطع على أن الله هو من يحيي ويميت فعلاً خصوصاً وإنً الله مجهول ولا أحد يعرف عنهُ شيئاً، {الإشكال الرابع} - كان من الممكن جداً للكافر أن يبهتَ إبراهيم ويقول لهُ: لو كانَ ربكَ يحيي ويميتُ فعلاً فلمَ لا يميتني اليوم أو هذه اللحظة ليكشف كذب إدعاءات إبراهيم؟؟ أو ليثبتَ صحة إدعاءاته كي يصدقَهُ كل من شاهد المناظرة أن إله إبراهيم موجود فعلاً وأنه هو من يحيي ويميتُ.!!

3- (قال إبراهيم فإن الله يأتي بالشمس من المشرق فأتِ بها من المغرب)، {المغالطة الأولى} - الواضح من كلمة "يأتي بالشمس من المشرق" هذا يعني أن الشمس تتحرك أي بمعنى أن الأرض ثابتة والشمس هي التي تتحرك، وهذه بحد ذاتها مصيبة وكارثة علمية، فالشمس ثابتة لا تتحرك والأرض هي من تدور حول نفسها وحول الشمس، {المغالطة الثانية} - "فأت بها من المغرب" لو أنً الكافر كان يعلم بأن الشمس ثابتة والأرض هي من تدور حولها لأخرس إبراهيم وأثبتَ لهُ جهلهُ وعدم معرفته بالقوانين والظواهر الطبيعية، {المغالطة الثالثة} – دعونا نقلب المشهد والتحدي ولنفرضَ أن الكافرَ أرادَ أن يقلب الطاولة على إبراهيم ويتحداه فيقول له إن كان ربكَ قادراً على أن يأتي بالشمس من المشرق فهل يستطيع أن يأتي بها من المغرب يوم غد تُرى ماذا سيكون موقف إبراهيم؟؟

أنا متأكد بأن إبراهيم سيُبهت وسيجمع أغراضه وحوائجه ويرجع إلى بيته وزوجاته لينشغل بتحضير الفلافل ليبيعها في أقرب سوق أفضل لهُ من هذه التحديات والإدعاءت الفارغة، لا والمشكلة إنً أتباعهُ فرحون بهِ ويُسمونهُ "أبو الأنبياء"، حقاً .. إذن قرًت أعينكم بأبي أنبيائِكم هذا.!!

*********************************
ملاحظة: كل الاديان على الارض هي من صنع البشر.!!

وفي نوري جعفر.

محبتي واحترامي للجميع.

https://www.facebook.com/Wafi.Nori.Jaafar/





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,358,071,340
- من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر وحرية الإختيار.!!
- يسُوع المسيحي والإله القرآني - الألغاز الدائرية.!!
- إنَ شانئكَ هو الأبتر، فهل كان محمد أبتر؟؟
- حوار لطيف وخفيف بيني وبين أخي المؤمن.!!
- إضحكوا مع قصص وأساطير الأديان الثلاثة.!!
- تعالوا نتحدث عن تجاربنا وواقعنا بصدق.!!
- هل صحيح أن علم الله مطلق وهل فعلاً قرآنه مبين؟؟
- مشاكل الإله مع الذين لا يفقهون.!!
- ما هو الدليل على وجود الملائكة ومن منكم رآها؟؟
- حوار ودٍي وأخوي مع صديقي الإله؟؟
- الصراع القائم بين العقل وبين الله.!!
- الملائكة الذكور هل هم أصدقاء الله أم مساعدوه.!!
- العلة والغاية من الوجود والخلق؟؟
- الإله الغائب هل يعلم أو لا يعلم؟؟
- إغتصاب الحريات بحجة نقد وإزدراء الأديان.!!
- لماذا تركز على نقد الدين الإسلامي فقط.!!
- الإله الأزلي وصفاتهِ الزائدة عن الحاجة.!!
- هل الأفعال القبيحة تليق بإله الإسلام؟؟
- إله الإسلام مشاعره رقيقة جداً .. فلا تؤذوه رجاءً.!!
- على مؤلف القرآن وأتباعهِ أن يثبتوا صحة إدعاءاتهم.!!


المزيد.....




- الصحوة الإسلامية.. البداية والنهاية
- إعادة محاكمة متهمي -شرطة الشريعة- بألمانيا
- مرصد الإفتاء في مصر: الاعتداء على الأجانب حرام وغدر لعهد الأ ...
- طاجيكستان: مقتل 24 عنصرا من تنظيم -الدولة الإسلامية- في تمرد ...
- قطر: -الجزيرة- توقف صحافيين عن العمل بسبب تقرير -تضمن إساءة ...
- مختلف عليه - المسلمون في الغرب
- النّمسا تُقر حظر أغطية الرأس الدينية في المدارس الابتدائية
- وزير الجامعات البريطانية: نفقات الأمن يجب ألا تلقى على كاهل ...
- خادم الحرمين الشريفين يستقبل رئيس وأعضاء مجلس الإفتاء الإمار ...
- خادم الحرمين يستعرض مع رئيس مجلس الإفتاء بالإمارات أوجه التع ...


المزيد.....

- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - وفي نوري جعفر - آية قرآنية مليئة بالإشكالات والمغالطات.!!