أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف الذكرى المئوية لانطلاق ثورة أكتوبر الاشتراكية في روسيا - كريم الزكي - بعد أيام تطل علينا ذكرى ثورة البلاشفة وبفضل وحدة يسارها انتصرت















المزيد.....

بعد أيام تطل علينا ذكرى ثورة البلاشفة وبفضل وحدة يسارها انتصرت


كريم الزكي
الحوار المتمدن-العدد: 6044 - 2018 / 11 / 4 - 22:24
المحور: ملف الذكرى المئوية لانطلاق ثورة أكتوبر الاشتراكية في روسيا
    


من أجل وحدة الحركة الشيوعية
بعد أيام تطل علينا ذكرى ثورة البلاشفة وبفضل وحدة يسارها انتصرت
من أجل من ضحى وفقد الحياة
من الماضي القريب
في الأسابيع الأولى بعد الاحتلال زارنا في مقر الأندلس وفد من جماعة القيادة المركزية للحزب الشيوعي العراقي (.... ) كنت أنا من رتب اللقاء مع (.. ) بهذا الوفد , بعد خروج الوفد من اللقاء كانت الأجواء مشحونة , وقال لو أعلم أنهم يريدون مناصب داخل الحزب لما قبلت بلقائهم , ( وحسب ما علمت من أعضاء الوفد الذي التقى ذلك الرفيق أنهم يرغبون بتوحيد الحزبين من خلال عقد مؤتمر للحزب وبعد نجاح المؤتمر تتم دعوة كل قوى اليسار للتحالف في جبهة موحدة ) الخ !! . , علماَ أن رفاق القيادة المركزية المذكورين كانوا من خيرة الشيوعيين , ومن المتواجدين في الداخل * . أنتهى أول لقاء لتوحيد اليسار بالفشل التام . حيث تعتبر القيادة المركزية للحزب الشيوعي العراقي ثاني حزب سياسي بعد اللجنة المركزية للحزب الشيوعي .

أما باقي قوى اليسار والتي كنا نسمع عنهم وخصوصاً فقط من خلال إذاعاتهم السرية ولم يكن لديهم أي حراك في الداخل سوى منطقة كردستان , وهؤلاء هم جماعة الرفيق الراحل منصور حكمت والذي أسس للشيوعية العمالية . !* ! .
وفي تقديري وتصوري كانت أفكار الرفيق منصور حكمت ناتجة عن تدهور الحركة الشيوعية في المنطقة وانحرافها عن أهدافها . المهم الرفيق الراحل ترك ارثاَ فكرياّ جيداّ ولكنه لم يترك حزباّ متماسك منظم بصورة جيدة وإنما ترك مجموعات تشتت بعد وفاته الى يسار ويمين وبعيدة كل البعد عن الحركة الشيوعية حسب رأيي , وحسب ما طرح في الشارع العراقي عنهم أنهم (أوربيين) أكثر من كونهم شيوعيين , من خلال طرحهم غير المقبول بين جماهير اليسار العراقي والشيوعي , وهناك إجابات لهم وبصورة واضحة للرفيق لينين .. بما يخص العلاقات الاجتماعية التي يدعون اليها .. وطروحاتهم الاجتماعية بعيد كل البعد عن الواقع العراقي ,,
والعديد من الأحزاب اليسارية ( الشيوعية ) ( الحزب الشيوعي العراقي ) (والحزب الشيوعي الكردستاني ) (والقيادة المركزية للحزب الشيوعي العراقي) ( والحزب الشيوعي العمالي اليساري) (والحزب الشيوعي العمالي ) الكل يقر أن الحزب الكبير هو الحزب الشيوعي العراقي , ولكن هذا لا يعطيه الشرعية . ونحن نعلم أن التعريف اللينيني لعمل الأحزاب الشيوعية في بلد واحد هو أن يكون هناك حزب شيوعي واحد وإذا تواجد حزبان في بلد واحد فيقال أن أحدهما غير شيوعي .! فكيف الآن أن هناك أكثر من عشرة أحزاب وكتل حزبية في بلد صغير ومتهالك مثل العراق , جميعها تدعي الشيوعية . والمراقب عن قرب لهذه الأحزاب الشيوعية يلاحظ بكل وضوح أن أكثر الانقسامات والانشقاقات , وتشكيل أحزاب جديدة هو حب الزعامة والقيادة والحصول على لقب سكرتير الحزب أو الليدر
يعني ( الكل يريد أن يصبح القائد )
وتجدر الإشارة هنا لوجود أشخاص وليس أحزاباَ وهم الجماعة الماوية والماركسيين الثوريين . واتحاد الشيوعيين العراقيين ..
الشيوعي الماركسي بغض النظر عن المسميات عليه أن يدعوا الى وحدة الحركة الشيوعية ففيها تستطيع الحركة الشيوعية العراقية و أن تؤثر على كل مسير الأحداث السياسية ,,
أنظروا لتاريخ الشيوعيين الأبطال من الرعيل الأول والثاني , الذين عشنا معهم وعرفناهم عن قرب لم أجد أحداً منهم عنده طموح ذاتي الكل كان يخدم القضية التي ناضلنا سويتاً من أجلها وبذلنا أرواحنا من أجلها , ودخلنا السجون والمعتقلات وزنزانات الإعدام ,,
.
وهنا لابد من أنعاش الذاكرة لذكر أبطال من قوى الشيوعية و الخير والتقدم
علينا أن لا نخذلهم
تسعفني الذاكرة لكثير من القياديين النشطين في الحركة العمالية الماركسية والذين كانوا شعلة تنير الدرب لعمال العراق والعالم اجمع ومنهم .. العمال الشيوعيين الأبطال

كريم شعبان . عامل حرفي استشهد في قصر النهاية مطلع عام 1969 تحمل التعذيب الوحشي لمدة اكثر من شهر ولم يحقق أمنية الجلادين حتى في التعبير عن الألم جراء التعذيب تم إعدامه أمام مرأى من رفاقه وبحضور الجلادين ناظم كزار وسالم الشكرة وصباح مرزا وغيرهم

فائق الياس . عامل كهرباء تعرض لشتى أنواع التعذيب وكانت جروحه تصب قيحاّ لعدة اشهر اغتيل في قصر النهاية على يد المجرمين البعثيين .

حاتم سجان . عامل ميكانيك من أنشط وابرع العمال في بغداد في مجال عمله وهو الذي عمل ونصب اول شبكة للأخبار الضوئية في بغداد ( ساحة التحرير ) وله دور قيادي في جميع الإضرابات في بغداد اغتيل في قصر النهاية بعد تعذيب استمر لعدة أشهر .

كريم احمد النعماني ( أبو شروق ) من القادة الجماهيريين في حركة عمال الميكانيك وله دور بارز في قائمة وحدة العمال اعتقل في عهد صدام اثناء عودته للوطن مجهول المصير . .

محمد احمد. عامل حرفي من عمال الميكانيك من مؤسسي قائمة وحدة العمال ..

كريم جبار. عامل ميكانيك اغتيل ورمي جسده الطاهر امام منزل أخته في منطقة حي جميلة في بغداد

صباح الياس . عامل كهرباء من خيرة الفنيين في مجال لف مولدات الكهرباء اغتيل في قصر النهاية

غازي أنطوان . قيادي عمالي اضطلع بدور بارز في حركة عمال الميكانيك .

جاسم مشكور . عامل في مصنع الطابوق الجمهوري ( الوصي سابقا) في بغداد قائد جماهيري بارع وله مكانة بين جماهير مدينة الثورة قاد عدة إضرابات ناجحة

قاسم مشكور . من عمال معامل الطابوق مع أخيه جاسم وكانوا من خيرة العوائل في منطقة معامل الطابوق في منطقة ( الحبيبية المجاورة لمدينة الثورة

عبد الرزاق احمد. عامل ميكانيك ولحام لمختلف انواع المعادن , قائد عمالي , اغتيل غدراّ وخيانة هو وزوجته وأطفاله في اقبية دوائر الأمن العامة بعد انهيار جبهة اليمين مع البعث

يوسف محمد لطيف . ( أبو علي ) عامل ميكانيك احد القادة العماليين البارزين

إبراهيم الخياط. عامل خياطة فني . اول عامل شيوعي ينتخب عضو مجلس إدارة لشركة حكومية على ضوء تأميم الشركات الأهلية ( التأميم الذي جرى ايام طاهر يحيى ) ( مصنع الألبسة الجاهزة في المنطقة الصناعية في الوزيرية ) سنة 1964 .

عبد الأمير سعيد . عامل حرفي عضو اللجنة العمالية ح.ش اغتيل في قصر النهاية تم وضعه في آلة خاصة لفرم اللــحم و التي استوردت خصيصاّ الى قصر النهاية من جمهورية ألمانية الغربية آنذاك وشهد على ذلك احد أصدقائي الأكراد من قوات البيشمركة الذي كان معتقلاّ في قصر النهاية حينها سنة 1970 .

سلمى داؤود أم خلدون . ( زوجة المناضل الشيوعي والصحفي البارز يوسف متي من مؤسسي الحزب الشيوعي العراقي ) إحدى العاملات المناضلات في مصنع الألبسة الجاهزة في الوزيرية , توفيت جراء قصف صواريخ كروز الأمريكية لقصر الزهور سنة 1991 القريب من بيتها .

نجاح عبد الكريم . عامل نجارة اغتيل على يد جلاوزة امن الكرادة الشرقية ابان فترة الثمانينيات .

اسكندر أبو مناضل . عامل نجارة وشيوعي مخلص من مؤسسي قائمة وحدة العمال وتوفي بعد سقوط صدام

آرا خاجادور قائد عمالي من المناضلين كان هذا الرفيق على صلة وثيقة بكل النشاطات العمالية , وخاصة نشاط قائمة وحدة العمال في العمل العلني عام 1968 .

عزيز فعل ضمد مناضل جماهيري قتل تحت التعذيب نهاية سنة 1968 في معتقل قصر النهاية ( قصر الرحاب الخاص بالعائلة الملكية التي حكمت العراق من 1920 ولغاية 1958

- محمد كريم فيلي اغتيل بعد أطلاق سراحه من قصر النهاية سنة 1969 .

هادي صالح أبو فرات . عاد للوطن سنة 2003 بعد سقوط نظام صدام كان يعمل بكل تفاني وإخلاص من أجل قضية الطبقة العاملة اغتيل في بداية سنة 2004 بغدر وخيانة من قبل فلول البعث الفاشي .
لم تسعفني الذاكرة للكتابة عنهم وذكر أسمائهم فهناك المئات والآلاف من المناضلين البواسل الذين كانوا فداء للشعب والفكر الشيوعي والإنساني عموماً

لقد استطاعت قوى الشر من تغليف المجتمع العراقي بالجهل والعبودية التي امتدت لخمسين سنة مليئة بالظلم والقهر والحرمان , وهنا المحك الحقيقي لعمل اليسار وليس طالبي الزعامات الحزبية ..

فمن أجل الآلاف من المناضلين العماليين اليساريين و الشيوعيين الذين ضحوا في حياتهم من اجل الطبقة العاملة ولبناء غد مشرق يوحد البشر , ينتفي فيه استغلال الإنسان لأخيه الإنسان . من أجل هذا الشعب المغلوب على أمره علينا العمل على توحيد صفوفنا ,
لا يوجد خلاف لا في المنهج ولا في الفكر الكل متفق تحت راية واحدة ..

عاشت وحدة الحركة الشيوعية العراقية





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,060,624,349
- اللينينية بالضد من الستالينية 2
- 100 عام من التضليل * خيانة تروتسكي * أحد أبرز قادة ثورة أكتو ...
- اللينينية بالضد من الستالينية
- ملاذ الحرية
- رحيل المناضل الشيوعي عزت عثمان
- منظمات المجتمع المدني ودورها في طمس الصراع الطبقي
- ذكريات الأيام السود أثر أنقلاب شباط الأسود 1963
- قتلة ستالين تواجدوا في قمة هرم السلطة السوفييتية وكانوا من ا ...
- الانتقال من الريف الى المدينة
- رحيل طيبة الذكر الخالة أم شبلي
- ستالين قُتل إثر انقلاب سياسي! ملفات خطيرة تظهر للعلن لأول مر ...
- سرقة نفط العراق بحث قدم في مؤتمر لندن 2005
- لم يكن في وسعنا التصديق بأن هناك في رئاسة أركان الطبقة العام ...
- قادة اليسار والرتل الخامس
- كنت هناك في معتقل قصر النهاية
- في ذكرى ميلاد القائد العظيم لينين
- القناصين الأسرائيلين والأمريكان في موسكو 3 أكتوبر 1993
- 8 شباط الأسود 1963
- (خيانة تروتسكي للبلاشفة)
- أغتيال سيرجي كيروف ( نائب ستالين ) ومن هم المجرمين الحقيقيين


المزيد.....




- ماي تلتقي يونكر في بروكسل لبحث - العلاقات المستقبلية- ما بعد ...
- رسالة شكر من رئيس اليمن إلى السعودية والإمارات: يدعموننا بال ...
- بومبيو: مصممون على بقاء العلاقة قوية بين أمريكا والسعودية
- إسرائيل: روسيا تقترح تخفيف العقوبات عن إيران مقابل إنسحابها ...
- تقرير: في ارتفاع قياسي.. السعودية أنتجت هذا الشهر 11 مليون ب ...
- -استأجرتُ رجلاً ليمثل دور والد ابنتي دون علمها-
- إسرائيل: روسيا تقترح تخفيف العقوبات عن إيران مقابل إنسحابها ...
- اختتام مهرجان الكميت الثقافي السادس بمشاركة 80 أديبا
- كيف نوقف إدمان أدمغتنا على الأخبار السيئة؟
- ألمانيا: التحقيق بقضية خاشقجي بيد الادعاء التركي


المزيد.....

- أساليب صراع الإنتلجنسيا البرجوازية ضد العمال- (الجزء الأول) / علاء سند بريك هنيدي
- شروط الأزمة الثّوريّة في روسيا والتّصدّي للتّيّارات الانتهاز ... / ابراهيم العثماني
- نساء روسيا ١٩١٧ في أعين المؤرّخين ال ... / وسام سعادة
- النساء في الثورة الروسية عن العمل والحرية والحب / سنثيا كريشاتي
- جردة حساب تاريخيّة / جلبير الاشقر
- أشهر تحقيق صحافيّ عن ثورة أكتوبر «عشرة أيّام هزّت العالم» / جون ريد
- اليسار الجديد في تونس في مرآة الثورة البلشفية / خميس بن محمد عرفاوي
- ميراث فلاديمير لينين.. حوار مع طارق علي (ترجمة) / أحمد الليثى
- غورباتشوف وسيرورة تفكك الاتحاد السوفييتي وانهياره - الذكرى ا ... / ماهر الشريف
- مآثر من عبقرية لينين (ثورة أكتوبر العظمى في روسيا عام/ 1917) / فلاح أمين الرهيمي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف الذكرى المئوية لانطلاق ثورة أكتوبر الاشتراكية في روسيا - كريم الزكي - بعد أيام تطل علينا ذكرى ثورة البلاشفة وبفضل وحدة يسارها انتصرت