أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - دعوة ناحوم لتدمير نينوى عاصمة الأشوريين















المزيد.....

دعوة ناحوم لتدمير نينوى عاصمة الأشوريين


طلعت خيري

الحوار المتمدن-العدد: 6043 - 2018 / 11 / 3 - 00:51
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


دعوة ناحوم لتدمير نينوى عاصمة الأشوريين



لماذا يدمر داعش معابد او كنائس او متاحف معينه دون غيرها ؟هل يحدث ذلك عن عمد ام انه ترتيب تم وضعه منذ قرون ؟رحله الى اعماق التاريخ نستكشف فيها هويتنا الضائعه ونتعرف منها على اسباب تدمير داعش لحضارات العراق بالاخص .. والتى يتم تدميرها منذ لغزو الامريكى للعراق وكان تدمير وسرقة حضارة العراق هو السبب الرئيسي لذلك الغز .. لم يكن السبب سياسيا ..؟


الإصحاح---

فالآن اكسر نيره عنك --واقطع ربطك -- ولكن أوصى الرب عنك ان لا يزرع اسمك في ما بعد-- وأني اقطع من بيت إلهك التماثيل المنحوتة والمسبوكة فاجعله قبرك --لأنك صرت حقيرا وعلى الجبال قدم مبشر ومناد بالسلام عيدي يا يهوذا أعيادك أوفي نذورك فانه لا يعود يعبر فيك أيضا المهلك قد انقرض كله




** هل تعلم ان الآشوريين لم يترددوا لحظة في توجيه ضربة لأسرائيل أو جوديا وتدميرهما وقادوا الأسرائيليين أسرى الى مدن آشور عبر زاكروس وفي بيت بهياني في كوزان وذلك حدث منذ قرون مضت

** هل تعلم ان نبوخذنصرالثاني حفيد القائد الآشوري نبوبلاسر هو من ازال الوجود الأسرائيلي تماما من أرض كنعان.. لذا كان لزاما على احفاد صهيون من المحافظين الجدد سبي العراقيين وانهاء دولتهم ومحو تاريخهم

** هل تعلم انه يتم تمرير الصهاينة ومصالحهم الأستيطانية هذه المرة تحت غطاء السياحة الدينية والأستثمار فمن الناحية الدينية يعد اليهود الأراضي العراقية حيث قبور الأنبياء دانيال وناحوم وعزرا ويونس وحزقيل في العراق ملكا خاصا لهم وبأن القوش ونينوى والكفل وغيرها اراض يهودية مقدسة لابد من تهجير اهلها بالقوة واخلائها لهم

الإصحاح--

وحي سفر رؤيا ناحوم الالقوشي على نينوى --الرب غيور ومنتقم ذو سخط على مبغضيه وعلى أعدائه --عظيم القدرة لكنه لا يبرئ في الزوبعة وفي العاصف طريقه ---وفي السحاب غبار رجليه ---ينتهر البحر فينشفه-- ويجفف الأنهار ويذبل باشان والكرمل وزهر لبنان--- والجبال ترجف منه والتلال تذوب والأرض ترفع من وجهه



** ماذا حدث في الموصل ليلة سقوط العراق بلا قتال بأيدي قوات الأحتلال وعملائهم من الأكراد المتصهينين تحديدا؟
هنا لابد من الرجوع الى ماتم تدميره أو نهبه من متحف الموصل أولا ثم علاقة مضامين المنحوتة المنهوبة بتاريخ إسرائيل ورموزها الدينية؟
يقع متحف الموصل في الجانب الأيمن من المدينة قريبا من نهر دجلة وحديقة الشهداء التي شهدت سقوط اول طيارين عراقيين قصفا التمرد البرزاني المدعوم من اسرائيل في العهد الملكي.. وسقطت الطائرة بهما في حديقة الشهداء وفيها ضريحيهما ومنهما اسمها..ومتحف الموصل فيه قسمين حديث وقديم ويزدهي بمكتبة تحتوي أنفس الكتب والمخطوطات ذات الصلة بتاريخ العراق..في تلك الليلة البائسة اندفع البيشمركة ومعهم فريق من الموساد الى قاعة المتحف التي تحتضن بوابة آشورناصربال الثاني واقتلعوها من محلها ونقلوها قبل طلوع الفجر، ولعلهم أتلفوها، ومعها نفائس قصر الرماح والمصرف العراقي ومعسكر الغزلاني والمطار ونفائس اخرى الى اربا أيلو (اربيل) قبل تدفق البشمركة وخلفهم العلوج الى الموصل الحدباء...

** فماذا في هذه المسلة ولماذا حرص اليهود على نقلها واخفائها عن انظار العالم على الرغم من توثيقها في كتاب اصدره المتحف البريطاني عام 2008، مما يوحي بأحتمال توجيه المعنى باتجاهات تخدم تبرير اوتضمير عناصر محددة هنا وهناك في منحوتات البوابة أو في مضامين ايقوناتها؟
ويقينا فأن السرقة أو الأتلاف كان قصديا لأن الملك الآشوري وأبنه شلمنصر الثالث كانا ركزا حملاتهما في الغرب وفي بوابة بلوات البرونزية التي اكتشفها هرمز رسام عام 1878 تصوير للملوك وهم يفدون بأتاواتهم امام الملك الآشوري وبينهم ملك اسرائيل جيحو راكعا أمام قدمي شلمنصر الثالث.

** فليس من الصدفة أن تقتحم عصابات البرزاني متحف الموصل منتصف ليلة الأحتلال الأسود..وتنتزع اللوحة فتسرق أو تتلف بتخطيط يهودي واضح صريح الهدف منه اتلاف الوثيقة التاريخية التي توضح منشأ النواح عند حائط المبكى، الوثيقة التي تجرد الممارسة اليهودية من بعدها الطقوسي وتعيد كتابة تاريخ اليهود بالأزميل الآشوري..
حيث يرينا احد مشاهد البوابة نساء يهوديات وقد رفعن ايديهن في نياحة امام جدار مدينة فيما يقوم الجنود الآشوريين بسوقهن مع الأسرى بينما يحاول الجنود الأسرائيليون الدفاع غير المجدي من فوق المسننات الدفاعية في أعلى السور..وتتكرر اللوحة عندما يرفع رجال ومعهم نساء ايديهم في نياحة على المدينة الآيلة الى السقوط..
وهنا مكمن بكاء اليهود عند حائط المبكى..
وهنا أيضا ترينا القراءة الثالثة للنص التاريخي كذب اليهود وتشويههم ليس للتاريخ فحسب بل لتاريخهم ايضا..فليس ثمة هيكل أو معبد بل مدينة ساقطة ينوح اهلها على فقدها وخرابها



https://www.facebook.com/notes/eslam-elbahrawy/%D8%B3%D8%B1-%D8%AA%D8%AF%D9%85%D9%8A%D8%B1-%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D8%B4-%D9%84%D9%84%D9%85%D9%88%D8%B5%D9%84-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D9%8A%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%87%D9%88%D8%AF-%D9%84%D9%85-%D9%8A%D9%86%D8%B3%D9%88%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE-%D9%8A%D8%B1%D9%8A%D8%AF%D9%88%D9%86-%D8%AA%D8%AF%D9%85%D9%8A%D8%B1-%D9%85%D8%B9%D9%82%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%8A/911843372169671/


ناحوم --- الإصحاح رقم 1



وحي سفر رؤيا ناحوم الالقوشي على نينوى --الرب غيور ومنتقم ذو سخط على مبغضيه وعلى أعدائه --عظيم القدرة لكنه لا يبرئ في الزوبعة وفي العاصف طريقه ---وفي السحاب غبار رجليه ---ينتهر البحر فينشفه-- ويجفف الأنهار ويذبل باشان والكرمل وزهر لبنان--- والجبال ترجف منه والتلال تذوب والأرض ترفع من وجهه--- والعالم وكل الساكنين فيه ---فمن يقف أمام سخطه ومن يقوم في حمو غضبه --ينسكب كالنار ويتهدم كالصخور --الرب حصن في يوم الضيق يعرف المتوكلين عليه –ولكن بطوفان عابر يصنع هلاكا تاما--- ويتبع أعداؤه الظلام-- ماذا تفتكرون على الرب وهو صانع هلاكا تاما-- لا يقوم الضيق مرتين فهم مشتبكون مثل الشوك—وسكارى كمن يأكل كالقش اليابس ----فخرج المفتكر على الرب شرا-- بالهلاك --قال الرب ان كانوا سالمين وكثيرين يجزون فيعبر أذللتك فلا أذلك ثانية --فالآن اكسر نيره عنك --واقطع ربطك -- ولكن أوصى الرب عنك ان لا يزرع اسمك في ما بعد-- وأني اقطع من بيت إلهك التماثيل المنحوتة والمسبوكة فاجعله قبرك --لأنك صرت حقيرا وعلى الجبال قدم مبشر ومناد بالسلام عيدي يا يهوذا أعيادك أوفي نذورك فانه لا يعود يعبر فيك أيضا المهلك قد انقرض كله





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,330,559,320
- ملاحم الخلاص للأديان السياسية في آخر الزمان
- الأهداف السياسية من كرتنة الإلهة عقائديا
- على العرب ان يعترفوا بإسرائيل دولة
- الأهداف القومية من كرتنة الإله عقائديا
- من علامات آخر الزمان تنافس الدجالون
- التحريف الصهيوني لمقدسات بني إسرائيل العرب
- التطبيع – والسلاح النووي الاسرائيلي
- إستراتيجية الأمن القومي الإسرائيلي في قيام الدولة الكبرى
- الصهاينة مظلومية سياسية مزيفة
- صناعة الأحقاد الطائفية
- فلسطين بين المسيحية والصهيونية
- ستراتيجية الإله يهوه في غرس اليهود على ارض الميعاد
- صناعة التشدد في المآثر الدينية
- صناعة التشدد الديني للانتقام السياسي
- الإله يهوه وبداية الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين
- أولويات رب الجنود - الإله يهوه في يوم الرب
- رد على مقالة -صباح إبراهيم –يسوع ونكاح النساء
- الإله يهوه سامري جديد للشرق الأوسط والعالم
- التحريف التوراتي لقصة ألسامري
- رد على مقالة ناصر رجب: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(1)


المزيد.....




- سريلانكا... السلطات تناشد المواطنين تجنب المساجد والكنائس خو ...
- خشية مزيد من الهجمات مناشدة للسريلانكيين بتجنب المساجد والكن ...
- خشية مزيد من الهجمات مناشدة للسريلانكيين بتجنب المساجد والكن ...
- مناشدة بتجنب المساجد والكنائس في سريلانكا ومقتل منفذ أحد اله ...
- ماكرون: الإسلام السياسي تهديد للجمهورية الفرنسية
- سريلانكا تدعو المساجد لعدم إقامة صلاة الجمعة
- مسؤول أممي يلتقي كبير مفاوضي حركة طالبان في قطر
- مسؤول أممي يلتقي كبير مفاوضي حركة طالبان في قطر
- ماكرون يعد بعدم التهاون بمواجهة -إسلام سياسي يريد الانفصال- ...
- أمير قطر شارك في تشييعه.. من هو الجزائري عباسي مدني وكيف انت ...


المزيد.....

- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - دعوة ناحوم لتدمير نينوى عاصمة الأشوريين