أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - كامل الدلفي - احسن خيارات الرئيس عبد المهدي تحت نيران الفيس بوك..!!














المزيد.....

احسن خيارات الرئيس عبد المهدي تحت نيران الفيس بوك..!!


كامل الدلفي

الحوار المتمدن-العدد: 6038 - 2018 / 10 / 29 - 14:36
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


تفاقمت حدة الغلمنة الذكورية بما تملك من نفس كريه لتحتل مساحة الفيس بوك ضد أنثى. وتصاعدت موجات الغل والكره والتهميش ولصق الدونية والقبح والزنا والتفسخ بأمرأة لا يعرف الجمهور عنها اية تفاصيل ولم يتعرف على ملامح وجهها ،فاخذ يأتي بالادلة المزورة من افلام وصور تكتنز ايحاءات ومعالم اباحية ويلصقها بالسيدة اسماء سالم صادق مواليدالعام 1983 خريجة الجامعة المستنصرية كلية القانون في العام 2005 مسيحية الديانة تجيد اللغات
الاشورية والكلدانية و السريانية و تتكلم اللغة الانجليزية بطلاقة اضافة الى اللغة العربية الام. ولها دراسات قانونية وخبرات متراكمة ودخلت دورات مركزة في مجال اختصاصها..
ولم تكن شخصية معروفة للراي العام قبل اعلان اسمها في كابينة الحكومة..مما يستغرب لهذا النشاط المحموم الذي وجه ضدها،وفي يقيني انها افضل خيار وصل اليه عادل عبد المهدي في حكومته الجديدة..
افضل خيار لانها خارجة عن صراع الطوائف ومنقطعة عنه..فالعراق ومدنه الرئيسة بغداد وبابل و نينوى والبصرة يشكل معالم سرديتها الذهنية .فهي لا تشعر بايحاءات يمنية او يثربية او اصفهانية ..انها متصالحة مع عراقيتها..فضلا عن انها سفور متخلصة من قيود واوزار تابعية المرأة للعادات والتقاليد ومركزية الرجل في مساحة الشرق الاوسط..كما ان وجودها في دائرة العدل يحقق اكثر من هدف ..انه سابقة ايجابية كخطوة نحو عدل مهضوم بين جنسين تميل الكفة تاريخيا الى احدهما على الرغم من المساواة بالعدد ،فأن وجود امرأة في هذا المكان يؤكد لمحة انتصار أنثوي حقيقي ينبغي تدعيمها لتحقيق المزيد من الانجازات في ميدان حقوق النساء، وانها كامرأة وزيرة للعدل مطالبة بالنظر المكثف لمظلومية بنات جنسها ووقف النصوص التي تحط من مكانة المراة وكرامتها ، كما ان السجون العراقية ملحقة بوزارتها فعليها حماية السجينات من واقع مرير اسود يلاقينه في تلك المستودعات الموبوءة.
اما عن الهجمة المضادة للوزيرة
..فان التحليل تكمن وراءه اسباب متعددة منها .. تدني المستوى الثقافي العام في العراق وفي صفحات الفيس بوك خاصة ، فأن الكثير يعجبهم النشر بدافع الحصول على الاعجاب..
وكذلك ثقافة السلفية والاصولية التي ترى في المراة السفور خارجة عن الاخلاق والقيم ، اضافة الى مناصبتها لاختلافها في الدين ، واقامتها في اوروبا ..
وقد يكون هناك عامل اخر يستغل ضدها من شرائح فيسبوكية اخرى قد تكون علمانية ،اذ يعتبرونها من عائلة منخرطة في الحشد الشعبي..وتظل السيدة اسماء خيارا واقعيا صحيحا لتسنم وزارة العدل فاقت ارجحيته جميع خيارات السيد رئيس الوزراء.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,523,523,691
- قليلا عن حاكمنا الجديد..الفدائي الاخير.
- اسماء حية لشوارع تكاد ان تموت.
- داود المقراطي..قصة ميساني حامل للحقيقة
- الاحساس الذاتي بقوانين العصر شرط الانسجام مع خط الحضارة العا ...
- رسائل الولي /قصة قصيرة جدا
- عميل من الدرجة الأولى/ قصة قصيرة جداً
- التبغدد هو الحل..
- ازمة البصرة ..دجاجة الذهب وحبات السبوس
- من يقدر ..ان يأتي بحياة تليق بأسم البصرة.؟
- مقاسات التطور الموضوعي في الساحة العراقية
- مات طائر القصب.. ووا أسفي عليه.
- ان لله بيوتاً من تنك
- الآن بدأ تاريخ مفارق في العملية السياسة بعودة المؤتمر الوطني ...
- سوق عريّبة- قصة قصيرة جدا
- لا اصلاح من دون ادوات ديمقراطية
- فنتازيا الشرق الملبّد بالكره والبغض الميتافيزيقي
- عمة زكية.. ثلاثة واربعون عاماً و اللقاء بكِ لم يزل حاراً
- لماذا فقدت الاحزاب السياسية الكلاسيكية العراقية حيويتها؟
- كفانا تدوير للنفايات قراءة نحو الجديد في العمل السياسي
- تفجير مدينة الصدر الهدف والتوقيت


المزيد.....




- امرأة تترك وظيفتها لتبحث عن كلبتها المفقودة
- الإعلام السعودي يكشف زيف تعميم منسوب للداخلية السعودية يتعلق ...
- فيديو لرجل يعتدي على امرأة يثير جدلا في السعودية
- المشجعات الإيرانيات… قريباً إلى الملاعب
- نظرة للدراسات النسوية تنشر دليل “إحالة الناجيات من العنف فى ...
- عارف/ة إيه اللي هيحصل لو سمعت/ي كلام الناس عن الخلفة؟ شوف/ي ...
- -ارتكبت جريمة بشعة-... السعودية تعدم امرأة
- دليل إحالة الناجيات من العنف في مصر
- -مداوي جراح النساء- يطلق صندوقا دوليا لدعم ضحايا الاغتصاب
- تريدين تعزيز الأخوّة.. الألعاب أفضل طريقة لتوحيد الأسرة


المزيد.....

- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي
- تحدي الإنتاج المعرفي، مرتين: بحث العمل التشاركي النسوي وفعال ... / تاله حسن
- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا
- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي
- حول مسألة النسوية الراديكالية والنساء ك-طبقة- مسحوقة / سارة سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - كامل الدلفي - احسن خيارات الرئيس عبد المهدي تحت نيران الفيس بوك..!!