أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - من علامات آخر الزمان تنافس الدجالون















المزيد.....


من علامات آخر الزمان تنافس الدجالون


طلعت خيري

الحوار المتمدن-العدد: 6037 - 2018 / 10 / 28 - 00:38
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


من علامات آخر الزمان تنافس الدجالون


الدجل اليسوعي في الإنجيل


علامة الأكبر لإقتراب الـساعة في العهد الجديد للكتاب المقدس (أو الإنجيل) هي عودة يسوع المسيح آتياً على سحاب السماء بقوة ومجد كبير ، و إقامة العهد الألفي السعيد
(الف سنة من السلام على الأرض في ظل حكم المسيح)

عندئذ سيؤمن به اليهود الذين رفضوه من قبل ، و بقية أمم الأرض و سيقضي على المسيح الدجال

لكن قبل أن يحدث ذلك هناك علامات تدل على اقتراب الحدث
فما هي تلك العلامات ؟

لنقرأ في إنجيل متّى
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

- وفيما كان يسوع جالساً على جبل الزيتون تقدم إليه الحواريون على انفراد و سألوه: قل لنا يا معلم متى يكون هذا وما هي علامة مجيئك وانقضاء الدهر؟
فأجاب يسوع :

1- انظروا ، لا يُضلكم أحد !
فإن كثير من الدجالين سيأتون باسمي قائلين أنا هو المسيح ويُضلون كثيرين
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

2- و سوف تسمعون بحروب وأخبار حروب ، انظروا لا ترتاعوا لأنه لا بُدّ أن تكون هذه كلها ، ولكن ليس المُنتهى بعد، لأنه تقوم أُمّة على أُمّة ومملكة على مملكة وتكون مجاعات وأوبئة وزلازل في أماكن، ولكن هذه مُبتدأ الأوجاع

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

3- حينئذ يسلمونكم إلى ضيق ويقتلونكم ويكون المؤمنون بابن الإنسان مبغضين من جميع الأُمم

وحينئذ يعثر كثيرون ويُسلمون بعضهم بعضاً ويُبغضون بعضهم بعضاً.
(متّى24/1-10)

** وفي انجيل مرقس يزيد على النص السابق بهذه الجمل
(وسيُسلم الأخ أخاه الى الموت والأب ولده، ويقوم الأولاد على والديهم ويقتلونهم، وتكونون مبغضين من الجميع من أجل اسم الله ولكن الذي يصبر الى المنتهى فهذا يخلص)**
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

4- فمتى نظرتم رجسة الخراب التي قال عنها دانيال النبي قائمة في المكان المقدس حيث لا ينبغي ( أن يـُقام )

***( إشارة الى إقامة الهيكل المزعوم على أنقاض المسجد الأقصى)

*** ( و في انجيل لوقا يقول عندما ترون أُورشليم مُحاطة بجيوش فحينئذ اعلموا أنه قد اقترب خرابها..) ***
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

5- فحينئذ ليهرب الذين في اليهودية إلى الجبال والذي على السطح فلا ينزل ليأخذ من بيته شيئاً، والذي في الحقل فلا يرجع إلى ورائه ليأخذ ثيابه، وويل للحبالى والمُرضعات في تلك الأيام

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

6 - وللوقت بعد ضيق تلك الأيام تظلم الشمس والقمر لا يُعطي ضوءه والنجوم تسقط من السماء وقوّات السماء تتزعزع

***(إشارة الى الدخان المبين الذي سيملئ الغلاف الجوي للأرض و يحجب الشمس و القمر و سيحدث اختلال في النواميس الفلكية)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

7- وحينئذ تظهر علامات ابن الإنسان في السماء
وحينئذ تنوح جميع قبائل الأرض
ويُبصرون ابن الإنسان آتياً على سحاب السماء بقوة ومجد كبير
فيُرسل ملائكته ببوق عظيم الصوت فيجمعون مُختاريه من الأربع الرياح من أقصاء السموات إلى أقصائها.

(متّى24/29-31)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

8- الحق أقول لكم لا يمضي هذا الجيل حتى يكون هذا كله

السماء والارض تزولان ولكن كلامي لا يزول
وأما ذلك اليوم وتلك الساعة فلا يعلم بهما أحد ولا ملائكة السماء إلا أبي وحده.
(متى24/34-36)

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إذن العلامة الأكبر لإقتراب الـساعة في الإنجيل او العهد الجديد للكتاب المقدس هي عودة المسيح آتياً على سحاب السماء بقوة ومجد كثير
وقبل ذلك هناك علامات متلاحقة

الرسول عليه الصلاة السلام حدد لنا بدقة أين سينزل المسيح وماذا يلبس و التوقيت ، لكن لا وجود لهذا التفاصيل الدقيقة في الإنجيل

فما هي العلامات الموجودة في الإنجيل؟

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

1- كثرة الخداع و تضليل الناس و تزييف الحقائق ، وظهور الدجالين

"انظروا ، لا يُضلكم أحد !
فإن كثير من الدجالين سيأتون باسمي قائلين أنا هو المسيح ويُضلون كثيرين "

* وهذا محقق الآن ، وسيتوج بخروج الدجال الأكبر

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

2- كثرة الحروب و الكوارث الطبيعية و المجاعات

" تقوم أُمّة على أُمّة ومملكة على مملكة وتكون مجاعات وأوبئة وزلازل في أماكن، ولكن هذه مُبتدأ الأوجاع "

الضيقة العظيمة أو مبتدأ الأوجاع هي 7 سنوات من الضيق الكبير تشمل العالم و تتوج بالحرب العالمية الثالثة او هرماجيدون

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

3- الضيق و الإضطهاد الذي سيصيب المؤمنين في آخر الزمان ،حيث ستتداعى عليهم كل الأمم كما تتداعى الأكلة على قصعتها و سيكونون مبغضين من الجميع .

" حينئذ يسلمونكم إلى ضيق ويقتلونكم ويكون المؤمنون بابن الإنسان مبغضين من جميع الأُمم "

ويصف يسوع بأن الذين سيعانون من الضيق و الإضطهاد الديني أكثر من غيرهم هم المؤمنون بابن الإنسان

ولكن من هم اليوم الذين تنطبق عليهم هذه الصفات؟

من هم الأكثر اضطهادا بسب دينهم ؟

من الذين تقطع أوصالهم في بورما ، و تنتهك أعراضهم في سوريا
و يطردون من ديارهم في فلسطين و تؤكل أكبادهم في إفريقيا الوسطى؟
من الذين ترتكب كل يوم بحقهم مجزرة دون أن يحرك مجلس الأمن ساكنا؟
من الذين صارت دمائهم أرخص شيء في هذا العالم و رغم ذلك يتهمون بالإرهاب من قبل جميع الأمم ؟

ثم من هم الذين يؤمنون بأن المسيح هو ابن الإنسان؟

هل هم اليهود ؟

طبعا لا ، اليهود هم من يحكم العالم اليوم و الدنيا تقوم ولا تقعد لو قتل يهودي ، وهم أيضا لا يؤمنون بالمسيح
لأن عيسى بن مريم عليهما السلام بالنسبة لليهود هو دجال وابن زنا وتم قتله وصلبه والتخلص منه قبل 2000 سنة

هل هم المسيحيون ؟
يسوع المسيح بالنسبة للنصارى هو الرب المجسد أو هو ابن الرب

و ليس - عمليا - ابن الإنسان

هل هم البوذيون و الهندوس ؟
أيضا لا ، فهؤلاء ليس عندهم اي ذكر للمسيح في عقائدهم

من الواضح إذن أن المسلمين هم الوحيدون الذي يعانون الآن الإضطهاد الديني و هم الوحيدون الذين يؤمنون بالمسيح ابن الإنسان، وهم المقصودون بكلام المسيح هنا و هم أتباعه الحقيقيون و لأجلهم سيعود


https://www.facebook.com/www.end.times.dr.noor/photos/a.557076017756099/557233937740307/?type=3



دجل الإسلام السياسي في السنة النبوية


ج / 1 ص -59- ذكر أَنواع من الفتن وقعت وستكثر وتتفاقم في آخر الزمان
إذا كثر المفسدون هلك الجميع وإن كان فيهم الصالحون
قال البخاري: حدثنا مالك بن إسماعيل، حدثنا ابن عيينة أنه سمع الزهري يروي عن عروة عن زينب بنت أم سلمة، عن أم حبيبة، عن زينب بنت جحش أنها قالت استيقظ النبي صلى الله عليه وسلم من النوم محمراً وهو يقول:
"لا إلهَ إِلا اللَّهُ ويْلُ للعرب من شر قد اقترب فُتِحَ اليومَ من ردم يأجوجَ ومأجوجَ مِثْل هذه وعقد تِسعين أو مائة" قيل? أو نَهْلِكُ وفينا الصالحون? قال: "نَعَم إِذا كثر الخَبَث1".
وهكذا رواه مسلم، عن عمرو الناقد، عن سفيان بن عيينة، وقال: عقد سفيان بيده عشرة، وكذلك رواه عن حرملة، عن ابن وهب، عن يونس الزهري به. وقال: وحلق بإصبعيه الإِبهام والتي تليها، ثم رواه عن أبي بكر، عن ابن أبي شعبة وسعيد بن عمرو وزهر بن حرب وابن أبي عمر، عن سفيان، عن الزهري، عن عروة، عن زينب، عن حبيبة، عن أم حبيبة، عن زينب فاجتمع فيه تابعيان وزينبان2 وزوجتان أربع صحابيات رضي الله عنهن.
وقال البخاري: حدثنا

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1الخبث: الفساد والشر.
والحديث رواه البخاري- 92- كتاب الفتن. 4- باب قول النبي صلى الله عليه وسلم: "ويل للعرب من شر قد اقترب" حديث رقم 7059.
2 كذا بالأصل والصواب كما في فتح الباري 13- 12 ط. السلقية "وقال الحميدي قال سفيان: حفظت عن الزهري في هذا الحديث أربع نسوة زينب بنت أم سلمة عن حبيبة وهما ربيبا النبي صلى الله عليه وسلم عن أم حبيبة عن زينب بنت جحش وهما زوجا النبي صلى الله عليه وسلم!.هـ.



ج / 1 ص -60- موسى بن إسماعيل، حدثنا وهيب، حدثنا ابن طاوس، عن أبيه، عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
"فتح اليوم من ردم يأجوج ومأجوج مثل هذه وعقد وهيب به تسعين". وروى البخاري من حديث الزهري، عن هند بنت الحارث الفراسية أن أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت استيقظ النبي صلى الله عليه وسلم فزعاً يقول:
"سبحانَ اللَّهِ ماذا أنزِل الليلةَ من الخزائن? وماذا أَنزل الله من الفتن? من يوقظ صواحِبَ الحجرات لِكَيْ يُصَلِّينَ? رُبّ كاسيةٍ في الدنيا عاريةٌ في الآخرة1".

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 رواه البخاري 92- كتاب الفتن 6- لا يأتي زمان إلا الذي بعده. حديث رقم 7069 صواحب الحجرات: أي أزواجه صلى الله عليه وسلم.

إشارة نبوية إلى تغلغل الفتن في الأوساط الإِسلامية
ثم روى البخاري ومسلم من حديث الزهري، عن عروة، عن أسامة بن زيد قال: أشرف النبي صلى الله عليه وسلم على أطم من أطام المدينة فقال:
"هَلْ ترون ما أرى?" قالوا: لا، قال: "فإني لأرى الفِتَنَ تقع خِلالَ بيوتكم كَوَقْع المطَر".
وروي من حديث الزهري، عن سعيد، عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "يتقاربُ الزمانُ ويَنْقُصُ العلم وَيَبْقَى الشحُّ وتظهر الفتنُ ويكثر الهرْجُ". قالوا: يا رسول الله إِيما هو? قال: "القتلُ القتلُ1".
ورواه أيضاً عن الزهري، عن حميد، عن أبي هريرة، ثم رواه من حديث الأعمش، عن سفيان، عن عبد الله بن مسعود وأبي موسى.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 رواه البخاري 92- كتاب الفتن 5- باب ظهور الفتن حديث رقم 7061 ورواه مسلم "2/305". ورواه أحمد رقم "7186"
اللغة:
الهرج: القتل.



ج / 1 ص -61- كل زمن يمضي هو خير من الذي يليه
وقال البخاري: حدثنا محمد بن يوسف، حدثنا سفيان، عن الزبير، عن عدي قال: أتينا أنس بن مالك فشكونا إليه ما نلقى من الحَجَّاج، فقال: "اصبروا فإنه لا يأتي على الناس زمان إلا الذي بعده شر منه حتى تلقوا ربكم" سمعت هذا من نبيكم صلى الله عليه وسلم1. وروي عن الترمذي من حديث الثوري فقال: حسن صحيح، وهذا الحديث يعبر عنه العوام فيما يوردونه بلفظ آخر كل عام ترذلون.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 رواه البخاري 92- كتاب الفتن.
6- باب لا يأتي زمان إلا الذي بعده شر منه. حديث رقم 7068.
والحجاج هو: الحجاج بن يوسف الثقفي.

إشارة نبوية إلى ما سيكون من فتن شديدة تقتضي الحذر منا والبعد عنها
وروى البخاري ومسلم من حديث الزهري، عن سعيد بن المسيب، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
"ستكونُ فتن القاعدُ فيها خير من القائِم، والقائمُ فيها خيرٌ من الماشي، والماشي فيها خيرٌ من الساعي مَنْ يُشْرفْ لها تَسْتَشْرِفْه فمن وجد فيها مَلْجأ أو مَعَاذاً فَلْيَعُدْ به"1.
ولمسلم عن أبي بكرة نحوه بالبسط منه.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 رواه البخاري 92- كتاب الفتن.
9- باب تكون فتنة القاعد منها خير من القائم حديث رقم 7081.



ج / 1 ص -62- رفع الأمانة من القلوب
وقال البخاري: حدثنا محمد بن كثير، حدثنا سفيان، حدثنا الأعمش، عن زيد بن وهب، حدثنا حذيفة قال: حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثين رأيت أحدهما وأنا أنتظر الآخر حدثنا قال:
"إن الأمانة نزلت في جذور قلوب الرجال ثم نزل القرآن فعلموا من القرآن ثم علموا من السّنة" وحدثنا عن رفعها قال:
"ينام الرجل النَّوْمَةَ فتُقْبَضُ الأمانة من قلبه فيظَلُ أَثرُها مِثلَ أَثَرِ الْوكْتِ1، ثم ينام النومة فتقبض فيبقى أثرها مثل أثر المجْل2 كَجَمْرٍ دَحْرَجْتَهُ على رجلكَ فَنفَطَ3، فَتَرَاهُ4 مُنْتَبِراً ليس فيه شيءُ فيصبح الناس فيتبايعون ولا يكاد أحد يُؤذي الأمانةَ، فيقال إن في بني فلان رجَلاً أميناً، ويقال للرجل ما أَعْقَلهُ ومَا أَظْرَفَة وما أَجْلَدَهُ وما في قلبه مثقالُ حبةِ خَرْدَلَ من إِيمانِ، ولقد أَتى عليَّ زمان ومَا أبالي أَيًّكم بَايَعْتُ5، فإِن كان مسلماً رده عليَّ الإِسْلامُ، وإِن كان نصرانياً أَو يهودياً رده عليَّ سَاعِيهِ، وأَمَّا اليَومَ فما كنت أَبايعُ إِلاَّ فلاناً وفلاناً".
ورواه مسلم من حديث الأعمش به، ورواه البخاري من حديث الزهري عن سالم عن أبيه.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الوكت بفتح الواو وسكون الكاف السواد اليسير.
2 المجل: بفتح الميم وسكون الجيم أو فتحها ما يظهر في اليد من أثر العمل بفأس ونحوها من انتفاخات جالدية فيها ماء قليل.
3نفط: مجل،وأريد بالرجل العضو وبهذا قيل نفاط بالتذكير وكذا قيل تراه.
4 منتبرا: مرتفعا مأخوذ من المنبر لارتفاعه.
5 بايعت: من المبايعة وهو عقد البيع والشراء.



ج / 1 ص -63- إشارة نبوية إلى أن الفتنة ستظهر من جهة المشرق
ومن حديث الليث، عن نافع، عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قام إلى جنب المنبر وهو مستقبل المشرق فقال:
"ألا إِنَّ الفتنةَ هاهنا من حيث يَطلع قرْنُ الشيطانِ أَو قال قَرْنُ الشمس".
ورواه مسلم من حديث الزهري وغيره، عن سالم به، ورواه أحمد من طريق عبد الله بن دينار، والطبراني من رواية عطية كلاهما عن عبد الله.

إشارة نبوية إلى أن الفساد سيكثر حتى ليغبط الأحياء الأموات
وقال البخاري: حدثنا إسماعيل، حدثني مالك، عن أبي الزناد، عن الأعرج، عن أبي هريرة قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
"لا تقومُ الساعة حتى يمر الرجلُ بِقَبْر الرجل فَيَقُولَ يا ليتني مكانَه".

إشارة نبوية إلى عودة الصنمية قبل قيام الساعة إلى بعض أحياء العرب
قال البخاري: حدثنا أبو اليمان، حدثنا شعيب، عن الزهري. أخبرني سعيد بن المسيب أنا أبا هريرة قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
"لا تقوم الساعةُ حتى تَضْطَرِبَ أَليَاتُ نساءَ دَوْسٍ على ذي الخَلَصَة، وذو الخلصَة طاغيةُ دَوْس الذي كانوا يعبدون في الجاهلية1".

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الحديث رواه مسلم 8- 182 ط الاستانة من طريق عبد الرزاق بهذا الاسناد.
- ورواه البخاري 13- 66 عن أبي اليمان.
- وأحمد في مسنده رقم 7663.
- اللغة:
- أليات: هي جمع "ألية" بفتح الهمزة وسكون اللام مثل "سجدة وسجدات" و" جفنة وجفنات" و"الألية" هي العجيزة.



ج / 1 ص -64- إخبار الرسول عليه السلام بما ستتفجر عنه الأرض العربية من ثروات هائلة وما سيكون لهذه الثروات من إثارة الشقاق وأسباب النزاع والقتال بين الناس
وقال البخاري: حدثنا عبد الله بن سعيد الكندي، عن عقبة بن خالد، حدثنا عبيد الله عن حبيب بن عبد الرحمن، عن جده حفص بن عاصم، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
"يُوشِك الفراتُ أَن يَحْسِر عن كنز من ذهب فمن حَضَر َفلا يأخُذْ منه شيئاً".
قال عقبة: وحدثنا عبد الله: حدثنا أبو الزناد، عن الأعرج، عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله إلا أنه قال:
"يَحْسِرُعن جَبَل من ذَهَب".
وكذلك رواه مسلم من حديث عقبة بن خالد من الوجهين، ثم رواه عن قتيبة، عن يعقوب بن عبد الرحمن، عن سهل، عن أبيه، عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
"لا تقوم الساعة حتى يَحْسِرَ الفراتُ عن جبل من ذهب يَقْتتِل الناسُ عَلَيه فَيُقْتَلُ مِنْ كُلِّ مائة تِسْعَةٌ وتسعون ويقول كلُّ رجل منهم لعلي أَكون أَنا الَّذِي أَنْجُو".
ثم روى من حديث عبد الله بن الحارث بن نوفل قال: كنت واقفاً مع أبي بن كعب في ظل أجم1 حسان فقال: لا يزالط الناس مختلفة أعناقهم في طلب الدنيا قلت أجل قال: إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
"يُوشِك الفرات أَن يَحْسِرَ عن جَبل من ذهبِ فإِذا اسمَع به الناسُ سَاروا إليه فيقول مَنْ عِنْدَه لَئِنْ تَرَكْنَا الناسَ يأخذون منه لَيُذْهَبَنَّ به كلِّه، قال فَيَقْتَتلون عليه فَيقْتَل مِن كُلِّ مائَةٍ تسعةٌ وَتسعون".

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 الأجم: كالأطم وزنا ومعنى وهو الحصن أو البيت المرتفع.



ج / 1 ص -65- إشارة نبوية إلى ظهور كثير من الدجالين قبل قيام الساعة وإلى مفاجأة الساعة للناس وهم عنها لاهون غافلون
وقال البخاري: حدثنا أبواليمان، أخبرنا شعيب، حدثنا أبو الزناد، عن عبد الرحمن، عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
"لا تقوم الساعة حتى تقتتل فئتان عظيمتان تكون بينهما مقتلة عظيمة دَعْوَاهمَا واحدة، وحتى يُبْعَث دجالون كذابون قريب من ثلاثين كلٌّ يَزْعم أنه رسول الله صلى الله عليه وسلم وحتى يُقْبَض العلمُ وتَكْثرَ الزلازلُ ويَتَقَارَبَ الزمانُ وتَظْهَرَ الفتنُ ويكْثرُ الْهَرْجُ وهو الْقَتْلُ، وحتى يَكثر فيكم المالُ حتى يهِمَّ1 رب المال من يَقْبَل صَدَقَتَة وحتى يَعْرضَه فيقول الذي يَعْرضه عليه لا أَرَب لي2 به، وحتى يَتَطَاوَلَ الناسُ في البنيانِ، وحتى يمر الرجل بقبر الرجل فيقول يا ليتني مكانَه، وحتى تطلعُ الشمسُ مِن مَغْرِبها فإِذَا طلعت ورآها الناس آمنوا أجمعون، ولكن حينَ لا ينفع نفساً إيمانها لم تكن آمنت من قبل أَوكسبت في إيمانها خيراً، ولتَقومن الساعة وقد نَشَر الرجلانِ ثَوبهمَا بينهما فَلاَ يَتَبَايَعَانِه ولا يَطْويَانِه، ولتقَومنَّ الساعة وقد انصرف الرجل بلبن

http://madrasato-mohammed.com/mawsoaat_olum_hadith_01/Page_027_0007.htm


دجل ميخا في التوراة


قد باد التقي من الأرض --والمستقيم بين الناس يكمن للدماء-- ليصطاد بعضهم بعضا بشبكة الشر --الرئيس طالب-- والقاضي بالهدايا ليتكلم بهوى نفسه --أحسنهم مثل العوسج وأعدلهم سياج من الشوك -- قد جاء الان ارتباكهم -- لا تأتمنوا صاحبا ولا تثقوا بصديق-- أحفظ أبواب فمك عن المضطجعة في حضنك-- فالابن يستهن بالأب-- والبنت قائمة على أمها --والكنه على حماتها --أعداء الإنسان أهل بيته -- لكنني أراقب الرب لاصبر لخلاصي-- يسمعني الهي فلا تشمت أعدائي --فإذا سقطت أقوم جلست في الظلمة فالرب نور لي -- احتمل غضب الرب لأني اخطات إليه --حتى يقيم دعواي ويجري حقي ليخرجني الى النور-- فسأنظر بره وارى عدوتي فيغطيها الخزي -- أين هو الرب إلهك عيناي ستنظران إليه-- فالآن تصير للدوس كطين الأزقة



ميخا-- الإصحاح رقم 7 --الأخير



ويل لي لأني صرت كخصاصة القطاف لجني الصيف لا عنقود يأكل ولا باكورة تينة تشتهيها نفسي-- قد باد التقي من الأرض --والمستقيم بين الناس يكمن للدماء-- ليصطاد بعضهم بعضا بشبكة الشر --الرئيس طالب-- والقاضي بالهدايا ليتكلم بهوى نفسه --أحسنهم مثل العوسج وأعدلهم سياج من الشوك -- قد جاء الان ارتباكهم -- لا تأتمنوا صاحبا ولا تثقوا بصديق-- أحفظ أبواب فمك عن المضطجعة في حضنك-- فالابن يستهن بالأب-- والبنت قائمة على أمها --والكنه على حماتها --أعداء الإنسان أهل بيته -- لكنني أراقب الرب لاصبر لخلاصي-- يسمعني الهي فلا تشمت أعدائي --فإذا سقطت أقوم جلست في الظلمة فالرب نور لي -- احتمل غضب الرب لأني اخطات إليه --حتى يقيم دعواي ويجري حقي ليخرجني الى النور-- فسأنظر بره وارى عدوتي فيغطيها الخزي -- أين هو الرب إلهك عيناي ستنظران إليه-- فالآن تصير للدوس كطين الأزقة – في يوم بناء حيطانك سيكون يبعد الميعاد-- يوم يأتون إليك من أشور ومدن مصر ومن مصر الى النهر ومن البحر الى البحر ومن الجبل الى الجبل لتصير الأرض خربة بسبب أفعالهم --- ارع بعصاك شعبك كغنم ميراثك الساكنة وحدها في وعر-- وسط الكرمل لترع في باشان وجلعاد كأيام القدم-- -- كأيام خروجك من ارض مصر أريه عجائب-- فتنظر الأمم فيخجلون من كل بطشهم فيضعون أيديهم على أفواههم وتصم أذانهم ويلحسون التراب كالحية --فيخرجون بالرعدة من حصونهم ليأتون الى الرب إلهنا --فيخافوا منك --ومن هو مثلك اله --غافر الإثم وصافح عن الذنب لبقية ميراثه-- لا يحفظ غضبه الى الأبد --يسر بالرأفة يعود ويرحمنا يدوس آثامنا لتطرح في أعماق البحر جميع خطاياهم --وتصنع الأمانة ليعقوب والرأفة لإبراهيم اللذان حلفا لإبائنا منذ أيام القدم



تعليق

لم يتحقق على ارض الواقع أي شيء مما قاله الدجالون مؤلفي الأديان السياسية ولن يتحقق بإذن الله–فمن العلامات الحقيقية للفتن في أخر الزمان تنافس الدجالون على الدجل





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,325,277,841
- التحريف الصهيوني لمقدسات بني إسرائيل العرب
- التطبيع – والسلاح النووي الاسرائيلي
- إستراتيجية الأمن القومي الإسرائيلي في قيام الدولة الكبرى
- الصهاينة مظلومية سياسية مزيفة
- صناعة الأحقاد الطائفية
- فلسطين بين المسيحية والصهيونية
- ستراتيجية الإله يهوه في غرس اليهود على ارض الميعاد
- صناعة التشدد في المآثر الدينية
- صناعة التشدد الديني للانتقام السياسي
- الإله يهوه وبداية الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين
- أولويات رب الجنود - الإله يهوه في يوم الرب
- رد على مقالة -صباح إبراهيم –يسوع ونكاح النساء
- الإله يهوه سامري جديد للشرق الأوسط والعالم
- التحريف التوراتي لقصة ألسامري
- رد على مقالة ناصر رجب: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(1)
- رد على مقالة صباح إبراهيم – التوبة- الاية 29
- جرائم اله التوراة في بني إسرائيل
- جرائم اله التوراة في غزة
- نينوى في حياة اليهود
- التحريف التوراتي لقصة – يونان -- يونس


المزيد.....




- رئيس الطائفة القبطية بلبنان: نعتز بالمشاركة المصرية الكبيرة ...
- السعودية: تنظيم -الدولة الإسلامية- يتبنى هجوما على مقر أمني ...
- منظمة التعاون الاسلامي تدعو إلى تشجيع الشابات على العمل في ا ...
- المسيحيون بسوريا يحتفلون بـ-عيد القيامة” وآمال بانتهاء الحرب ...
- مسيحيو العراق يقيمون الصلوات ويتبادلون التهاني بعيد الفصح
- في قداس عيد القيامة... باريسيون يصلون من أجل ترميم كاتدرائية ...
- المجلس العسكري السوداني يحذر من الخلافات الدينية والسياسية و ...
- مصر: أقباط يحيون -آلام المسيح- ويحتفلون بأحد الشعانين بمشارك ...
- أبرز الهجمات ضد المسيحيين
- أبرز ما نعرف عن المسيحيين في سريلانكا


المزيد.....

- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - من علامات آخر الزمان تنافس الدجالون