أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ابراهيم مصطفى علي - ملاحظات على ما جاء (الكون والوجود حسب رؤية عقيدة الحياة المعاصرة ) للاستاذ رياض العصري المنشور في مجلة | مركز الدراسات والابحاث العلمانية في العالم العربي 2018 / 10 / 26














المزيد.....

ملاحظات على ما جاء (الكون والوجود حسب رؤية عقيدة الحياة المعاصرة ) للاستاذ رياض العصري المنشور في مجلة | مركز الدراسات والابحاث العلمانية في العالم العربي 2018 / 10 / 26


ابراهيم مصطفى علي

الحوار المتمدن-العدد: 6036 - 2018 / 10 / 27 - 13:49
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ملاحظات على ما جاء (الكون والوجود حسب رؤية عقيدة الحياة المعاصرة )
للاستاذ رياض العصري
المنشور في مجلة | مركز الدراسات والابحاث العلمانية في العالم العربي
2018 / 10 / 26
في المقدمة أشكركم على المعلومات القيمه بهذا البحث واسمح لي بطرح بعض الافكار ولكم الشكر
لنفرض ان ما ورد في دراستكم القيمه صحيح لكن من حقنا ان نناقش ما تفضلتم به بأن حواسنا محدوده (واي شيء خارج هذا الوجود المحسوس المدرك لا يعتبر حقيقة وانما مجرد افتراض حتى ندرك كنهه ) اذن إدعائكم بأن الخالق غير معني بشؤون البشر ولا بمصيرهم هو أيضا إفتراض!! سيدي الكريم هل يعني أن ما جاء في دراستكم هذه من المفترض أن تؤخذ بنظر الإعتبار ( كحقبقه ) أم حالها حال الافتراضات العديده والتي لم تصلناالى الحقيقه . والشيء الملفت للنظر إن الخليه التي تحدثت عنها من غير المعقول الصدفه جعلتها تحتوي على ملايين الجينات التي تنظم الكرياتين في الكبد والإنسولين في البنكرياس وكومبيوتر المخ الفائق الدقه والذي يعمل بالأكسجين ويموت خلال لحظات إن أبطأت مضخة الإرسال (القلب) بالعمل لتزويده بالكميه المقرره على بقاءه يعمل للسيطره على كل حركات واحاسيس الجسد ومنها عمل الرئتين تلك المصفاة الدقيقه لتنقية الدم .
لا أريد هنا أن أُقلل من شأن إطروحتكم هذه بل طالما لم يتمكن العقل البشري
في الوقت الراهن معرفة أسباب هذا الوجود فليس من حقنا أن نجزم كما فعلتم (وبالتالي فان هذا الخالق غير معني بشؤون البشر ولا بمصير البشر ) الجزم وهذا لا يجانب حقيقة دراستكم بل هو إفتراض أيضاً وقبلكم يأس العلماء بالإجابة على ما تقدم ولنقل طالما اعترفتم بوجود خالق فليس من المعقول الصدفه وحدها قسمت الطاقه الكامنه بباطن اللآرض بهذه الصوره بحيث لا تستأثر عليها مجموعة من البشر وتحتكر قيمتها دون الغير .وتقسيم المياه وجري الانهار والبحار والمطر الخ !! وهناك أسئله كثيره لا يسعنا بهذا الرد أن نتطرق لها وإلّا من طلب من البذور أن تصبح أشجاراً ولكل واحدة تصنع غذاءً يحتوي على مقومات الحياة كإكسير الحياة القمح مثلا ومن صنع الهواء المذاب للأحياء المائيه هل الصدفه !! أم اليانصيب ؟ في الختام إن ما جاء بصدد دراستكم كان معقولاً والاعتراض جاء على ما ورد في ختامها ولا أبخل على شخصكم بأن خوضكم بهذا الموضوع الشائك منحنا متعة ومعلومة متقدمة على العديد من الطروحات المبهمة الاخرى وأشكركم إن تقبلتم ردي المتواضع هذا والنقاش معكم كان لي فيه منفعة لا تقدر. مع تحياتي
ابراهيم مصطفى علي
ألحوار المتمدن 27-10-2018





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,553,728,423
- مخراز قلبيَ هذا شَقَّ أظلعي
- مُحجلةٌ بالسجاف الأخضر
- أعلم ما سِرُّ بقائي
- تَرَفَّقْ أيها الدمع بالجفون
- لم يبق من أدَمٍ على لحمي ما نضى
- قمرٌ من حرير
- كيف أوهم الحزن قلبي بالأنَّات
- كفى أيها الحزن فقد صدئنا
- نواضر الزهور
- قيثارةٌ أسمعها وأتنفسها
- بطيَّات قلبي تسكن نجمه
- عند نعاس الليل
- عذراً أيها العيد أنا حزين
- فداحة الغياب
- فوائض الغبار
- غراب على خد الموت (ارجو إعادة نشر القصيده لخطأ جسيم فيها وشك ...
- غراب على خد الموت
- رساله إلى الموت
- مهجع ذكريات( ليلا )*
- قبل كيِّ وسمتي على وجنة الحرير


المزيد.....




- قيس سعيّد رئيسا جديدا لتونس بعد فوزه بأكثر من 75% على منافس ...
- العملية التركية في سوريا: الأكراد يتوصلون لاتفاق مع الجيش ال ...
- كيف تواجه التهاب الحلق لدى طفلك؟
- الانتخابات الرئاسية التونسية... الشعب اختار رئيسه الجديد بعد ...
- الإليزيه: فرنسا تتخذ إجراءات لسلامة قواتها في شمال سوريا
- مصر..قرار بالإفراج عن دفعة جديدة من معتقلي مظاهرات سبتمبر
- بعد الهجوم التركي على سوريا.. أوروبا تسعى لنقل معتقلي داعش إ ...
- الطيران ببدلة مطبوعة
- الإدارة الذاتية الكردية تسمح بدخول قوات النظام إلى مناطقها د ...
- قيس سعيد رئيسا لتونس بـ 75 في المئة من أصوات الناخبين


المزيد.....

- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ابراهيم مصطفى علي - ملاحظات على ما جاء (الكون والوجود حسب رؤية عقيدة الحياة المعاصرة ) للاستاذ رياض العصري المنشور في مجلة | مركز الدراسات والابحاث العلمانية في العالم العربي 2018 / 10 / 26