أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فلاح هادي الجنابي - جحيم يسمى نظام ولاية الفقيه














المزيد.....

جحيم يسمى نظام ولاية الفقيه


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 6035 - 2018 / 10 / 26 - 18:11
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


إلقاء نظرة على أي جانب من جوانب الحياة في إيران في ظل حکم الفاشية الدينية الحاکمة المستندة على النظرية القرووسطائية المسماة"نظام ولاية الفقيه"، تٶکد حقيقة إستحالة العيش في ظل هذا الحکم، إذ لايوجد هناك في الافق مايبشر بخير أو فرج وإنما هناك مايبعث على التشاٶم واليأس، ولذلك فإن إنفجار الانتفاضة الشعبية في 28 کانون الاول 2017، کان تعبيرا وتجسيدا واضحا لرفض الشعب الايراني الکامل للنظام برمته.
إعتراف"قاضي بور"، عضو برلمان النظام بأن عدد السجناء في السجون الإيرانية هو أكثر من أربعة أضعاف السعة القياسية العالمية وأن حصة الطعام ربع حاجتهم الضرورية. مضيفا بأن السجن الذي يجب أن يكون فيه 1000 سجين وفقا للمعيار العالمي يكتظ فيه 4 إلى 5 آلاف سجين. هناك حوالي 4000 إلى 5000 سجين في السجن الذي يجب أن يكون فيه ألف سجين وفقا للمعايير الدولية، وتوزع الحصة الغذائية لـ 1000 شخص بين 4 و 5 آلاف. وقال قاضي بور إن عددا من السجناء ... اودعوا السجن بسبب الاضطرابات في اقتصاد البلاد. ولو تأملنا في کلام هذا الرجل لوجدنا إنه يفصح عن حقائق صادمة ومفجعة تدل على إن هذا النظام لم يبق في إيران رکنا وجانبا لم يصل إليه ظلمه وجوره والآثار السلبية لحکمه القمعي الفاشل.
الفاشية الدينية التي ليست تجيد أية لغة في التعامل مع الشعب الايراني سوى لغة القمع والاعتقالات التعسفية والسجون والتعذيب والاعدمات، من الملفت للنظر إنها لاتترك السجين وشأنه حتى وهو في السجن وإنما تظل تضيق الخناق عليه أکثر فتقوم بتجويعه وقمعه وحرمانه من الکثير من الامور وفي مقدمتها الرعاية الصحية، والذي يجب ملاحظته في إعترافات هذا الرجل إنه يشير الى إن السجون قد إکتظت بعد ماسماه"الاضطرابات الاخيرة"وهو يقصد بها الانتفاضة التي لازالت مستمرة وکأن السجون التابعة للنظام کانت فنادق خمسة نجوم قبل الانتفاضة، فقد کانت الاوضاع فيها بائسة ووخيمة وإن الواضح إن الاوضاع في ‌أي جانب من جوانب الحياة في إيران کما أسلفنا في بداية المقال تصبح أسوأ مع مرور الزمن، الى جانب الاعتراف بإعتقالات واسعة النطاق للمحتجين على أمل إنهاء وقمع الانتفاضة ولکن من دون جدوى، فالانتفاضة التي تقودها منظمة مجاهدي خلق ليست مجرد حرکة عرضية أو وقتية بل إنها تعبر عن واقع لم يعد بالامکان تحمله وصارت هناك ضرورة قصوى لتغييره جذريا وهذا التغيير لايمکن أن يتم إلا بإسقاط النظام، وهو أمر لابد من حدوثة وإسدال الستار على هذا الجحيم الذي يسمى ولاية الفقيه.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,160,343,658
- من أجل حملة دولية فعالة لوقف الاعدامات في إيران
- الفقر والجوع في إيران من صنع نظام الملالي
- المشروبات الغازية صارت عملة عند نظام الملالي!
- مريم رجوي رمز الحرية والامل للشعب الايراني
- من يهين النظام العالمي غير الملالي؟
- حتى السجون لاتسلم من بطش وإستهتار ملالي إيران
- إعترافات مخجلة لنظام لايخجل
- عنترية فارغة للملا روحاني
- القصة المکررة للملالي مع الانبطاح والقمع
- نضال لاينتهي إلا بسقوط نظام الملالي
- دعوة مخلصة من أجل الانسانية
- مافيات التسول
- هجرة الادمغة الايرانية جريمة أخرى للملالي الدجالين
- الملالي يمسحون عار إنبطاحهم بقمع الشعب الايراني
- نظام الملالي والتدمير التدريجي لإيران
- هناك مشاکل وطريق ملالي إيران مسدود
- الحل في سد الابواب بوجه الملالي الدجالين
- الملا خامنئي يحارب بإفقار وتجويع الشعب الايراني!!
- إرهاب ملالي إيران تحت الاضواء
- ويسألون لماذا يسقط نظام الملالي


المزيد.....




- صنداي تايمز: الانسحاب الأمريكي من سوريا -أنعش تنظيم الدولة ا ...
- الصومال: مقتل 52 مسلحا من حركة الشباب الإسلامية إثر ضربة جوي ...
- مقتل 2 من الرهبان البوذيين في هجوم مسلح على معبد في تايلاند ...
- مقتل 2 من الرهبان البوذيين في هجوم مسلح على معبد في تايلاند ...
- عباسوف: نتعاون مع مصر لنشر الإسلام المعتدل ونبذ الأفكار الرا ...
- «الأوقاف الكويتية» تؤكد أهمية مؤتمر المجلس الأعلى للشؤون الإ ...
- تنظيم الدولة الإسلامية: أم عضو بخلية -الخنافس- تخسر قضية لمن ...
- انتخاب رئيس لحزب -الاتحاد الاجتماعي المسيحي الألماني-   
- ريبورتاج- العراق.. رحلة البحث عن فلول تنظيم -الدولة الإسلامي ...
- باسيل يدعو إلى عودة سورية للصف العربي وتحويل نقمة المذهبية إ ...


المزيد.....

- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته
- قراءات أفقيّة في السّيرة النبويّة (4) / ناصر بن رجب
- طواحِينُ الأوهام: حين تَضْرِبُ رأسَك بجدار العالم / سامي عبد العال
- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي
- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر
- الإصلاح في الفكر الإسلامي وعوامل الفشل / الحجاري عادل
- سورة الفيل والتّفسير المستحيل! / ناصر بن رجب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فلاح هادي الجنابي - جحيم يسمى نظام ولاية الفقيه