أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعيد الوجاني - طلقات في عز الليل














المزيد.....

طلقات في عز الليل


سعيد الوجاني
(Oujjani Said)


الحوار المتمدن-العدد: 6033 - 2018 / 10 / 24 - 13:09
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


حين يحل السّلاجقة دمائنا ويعملون السيوف على رقابنا ..... ونحن لم نتحرر بعد ... فكيف نُغنّي للحب ..... ونحن نعيش زمن الخوف والرعب...
أعرف ان كل الأوجاع تنتابني ساعة الضعف
وان الأرحام تمد بالأبناء المنازل
والمنازل تمد بالجيل الذي نراه تربة الأزقة التي ترفضنا
والأزقة تمد الشوارع
والمدن التي تغطي هذا الكوكب ، تطْحننا
وأنا بغير الناس فلس ضائع
أنا بغيركم إنسان مشرد في ذاته ضائع
فلولاكم ما ركبت مغامرة الكلمات – النار
وأشعلت في قلْب الحصار – أنشودة الحرف
لولاكم ما خاطرت بالذي لا املكه في عالم البطش
والخوف .......
..............................................
الأرحام تمد المنازل
المنازل تمد الأزقة
الأزقة تمد الشوارع
وأنا كلما رسمت خريطة ، جاءتني الرياح بأخرى
فأعُدُّ أصابعي هل هي أكثر من خمسة
وأعيد فوق السياج الخطوط التي تُدرّرها الرياح
فأسافر فيك يا وطني الجريح
يا وطني المنهوب والمكْلوم
أبحث عن خطوط ، يشدها التاريخ لعمق الأرض
أبحث عن قافلة ، لم يعقلها قيد ، وما أثخنتها الجراح
فتمتد الحواجز لتمنعني من تقبيل أنثى في البيضاء
تسد الجسور أبوابها ، لأني ما بدلت الغابة بالغصن
ولا النار بالحطب
ولا غنيت خلسة للريح والغضب
لا ولم استبح تجزئة هذا البلد
ولا ساومت فوق دماء وطني الجريح
لا ولا قبلت في الخفاء رجل خليفة ولا سلطان
....................................................
الأرحام تمد المنازل
والمنازل تمد السجون والمقاصل
والزنازين الرطبة تغتال الأفراح
فيا آخر الخلفاء بأس ما تعدني به
فكل العواصم ....
ولو غيرت أسمائها لا تخدعني
يا ويح عاصمتي ....
غير الخلفاء فيك الأسماء ، والجبة ، والألقاب
واستمر مع الخلفاء قنص الحريات والرقاب
لون الخلفاء النهب بالمصطلحات الجديدة
جندوا المجلات ، والجرنالات ، والبعثات
وسخروا الرديف ، والبوليس ، والدرك ، والجيش
فألجموا في الشاعر عرس القصيدة
فليس بالسيف تموت العقيدة
وليس بالسجن تموت القصيدة
..............................................
الأرحام تمد المنازل
المنازل تمد الأزقة
الأزقة تمد الشوارع
وأنا لا ارثي – فيك مدينتي – اتجاها
لكني امجد الإنسان
وارثي .... ان تكوني زهرة مملوءة بعطر الأحزان
فالعواصم في هذا الوطن العربي بالمصطلحات ، تضطهد الإنسان
تارة بالاشتراكية
وطورا بالشيوعية
وأخرى بالإسلام
والكادح العربي سفينة مملوءة بسم الأحزان
وباغْتراب تصنعه الحواجز بين الأوطان
..............................................
العواصم تفزعني
والكلمات المدسوسة لا تخدعني
فجربوا أخذ عظمة من فم كلب
جربوا نزع شاة من فم ذئب
تعرفون الذي تحاورونه
فالكلاب بغير كسر الرأس ، لا تتنازل ، ولا تعطي

والكلمات الرخوة لا تنفع ولا تجدي
فمن في عواصم الأرض يفهمني
يفهم أني سائر فيك يا وطني الجريح
بلا أمان ، بلا حرية ، وبلا زاد
من يفهم أني ارفض تاريخا تصنعه الإذاعة والتلفزة
والجلاد ...
يصنعه القيد والحداد
من يفهم أني ارفض خيمة بلا ركيزة بلا أوتاد
ارفض حرفا يشدني كلبا لقافلة نائمة في العراء
تحرقها الشمس ويقتلها العطش ....
وحين أململ فقط الشفاه
يهددني السوط
ويلبسني المذلة والموت
فمن في شعاب الأرض يفهمني
ويعتنق في صمت جراحي وصوتي ؟
..............................
اعرف أن الأوجاع تحاصرني ساعة الضعف
وان العامل الذي أحبه
اقسم إني لا اعرفه
أبحر قبل الفجر
كالفوسفات
كالأثاث
كالطماطم
ككل البواكر بكّر مع الفجر
شيعة الحي ووطن القهر
وغدا عمله صعب يأتي
جثة هامدة يأتي
مطرودا قبل الفجر
معتوها لا يقدر ان يمشي
شكلا آخر يأتي ... من منّا يدري
سوى انه ذاهب للقهر من القهر ، وللقهر سيأتي ...
وأنت يا شرذمة الفوضى ماذا فعلت
تبحرين من صمت لصمت
تتفرجين على هزيمتي وموتي
محاصر انأ بين الإشاعة والسوط
ماذا فعلت آنت .. يا شرذمة الفوضى .
ماذا فعلت والعامل أبحر قبل الفجر
وغدا عمله يأتي
جثة هامدة يأتي
مطرودا قبل الفجر.....
.........................................
اعرف ان كل الأوجاع تنتابني ساعة الضعف
وان أمُّ سجين تموت من الشيخوخة والفقر والقهر
يمنعها القهر والفقر من زيارة ابنها القابع في السجن
أمُّ تُسكت بكاء ابناءها الصغار بالماء والخبز
تبحث عن شغل يقيها مغبة الذل
وأنتم جمهور يتهرب من البدْل
يموت رويدا رويدا من التذبذب والعجز
وآخرون يملئون بالنقود كأس الشهوة والخمر
يبحثون في الصيف عن أنثى تأخذ السمرة فوق رمال البحر
...........................................................
نعم والفلاح .... ؟ أأعرف الفلاح ......؟
اكذب ثانية لو قلت إني اعرف الفلاح
هذا الذي أراح الناس ، من شق الأرض
من قطف الشوك
من زرع الورد وما استراح
نعم الفلاح .... الذي تتعقبه القروض والضرائب
ونزع الأرض
وهدم البيت فوق الرأس
والهجرة للمدن السفلى قرب البحر
والموت في الغربة
أتعرفون مأساة الأرض والفلاح
وصراع السنابل والرياح
وحديث الجوع والأرض والجراح
ومآسي الأوراش والمعامل
وجمهور يصنع الخير للناس وضد الفقر يقاتل .....
ويقاتل ...... ولا زال يقاتل ......
الى ان ....





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,326,063,674
- آه يا وطني -- يا اجمل بلاد في العالم
- أراك في عيون إخوتي الصغار . أراك في عيون الثوار ( 1 )
- الوطنيون في خطاب الملك
- المغرب الى اين . ( 15 )
- اجتماعات جنيف المقبلة حول الصحراء
- وتستمر الدولة البوليسية الفاشلة في سياسة الهروب الى الامام ( ...
- رغم تدمير الدولة البوليسية لكل القيم ، ومع ذلك تستمر في الهر ...
- عندما تريد افراغ منظمة ثورية مسلحة من ثوريتها
- خطر الدولة البوليسية اخطر من خطر الدولة الدكتاتورية ( 12 )
- تتمة الحلقة العاشرة حول رفض الشعب لتغوّل واستبداد الدولة الب ...
- هل ناصر الزفزافي في طريقه الى الشهادة .
- هل اقترب حل نزاع الصحراء الغربية .
- فدرالية أم كنفدرالية لمستقبل الصحراء
- خريطة الطريق لمواجهة تغوُّل ، وبطش ، وقمع الدولة البوليسية ( ...
- طريق واحد لا طريقان للرد على تغوّل الدولة البوليسية ( 9 )
- حين يسرق البوليس الدولة ويحوّلها الى دولة بوليسية . يبقى هنا ...
- سجل أنا عدمي ( 7 )
- بعد الخطاب الملكي الذي حرره عملاء الدولة البوليسية ، تبقى طر ...
- ما العمل في وضع مزري كالذي نحن فيه عربيا ومحليا ودوليا ( 5 )
- انعكاسات قضية الصحراء على دول الشمال الافريقي ( 4 )


المزيد.....




- يوتيوبر أمريكي يصنع حاسوبا من اللازانيا!
- التونسية أسماء بن حميدة.. المديرة التنفيذية لمنظمة -أندا الع ...
- تركيا عن قرار -عدم تجديد الإعفاءات-: لا نقبل الإملاءات في عل ...
- تركيا ردا على قرار ترامب بشأن النفط الإيراني: نرفض الإملاءات ...
- ترامب يعول على الرياض وأوبك لتعويض إمدادات النفط الإيراني وت ...
- أمريكا تفرض العقوبات وقافلة هواوي تسير.. أرباح بقيمة 39% في ...
- واشنطن تعلن عدم تمديد إعفاء بعض الدول من العقوبات على شراء ا ...
- ترامب يعول على الرياض وأوبك لتعويض إمدادات النفط الإيراني وت ...
- أمريكا تفرض العقوبات وقافلة هواوي تسير.. أرباح بقيمة 39% في ...
- معارك عنيفة في جبهات متفرقة في الضالع


المزيد.....

- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعيد الوجاني - طلقات في عز الليل