أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علاء اللامي - الحرية لجورج عبد الله بعد 34 عاما من السجن الانتقامي الفرنسي!














المزيد.....

الحرية لجورج عبد الله بعد 34 عاما من السجن الانتقامي الفرنسي!


علاء اللامي
الحوار المتمدن-العدد: 6032 - 2018 / 10 / 23 - 15:03
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أعيد هنا نشر فقرات من دفاع حار وحميمي وشجاع في مقالة بقلم بيار أبي صعب عن المناضل العربي القابع في السجن الفرنسي جورج إبراهيم عبد الله منذ أربعة وثلاثين عاما رغم صدور قرار بإلإفراج عنه ثم تسفيره ولكن المسؤولين الفرنسيين المختصين خضعوا للضغط الأميركي والصهيوني. في هذه المقالة يضع أبي صعب حيثية "العنف الثوري" في سياقها التاريخي والإنساني والسياعسكري الذي كان سائدا في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي، سياقها بعيدا عن تأوهات وتأففات اليساريين واللبراليين المزيفيين والراكضين خلف دبابات الغزاة والمحتلين، وبعيدا أيضا عن عَبَدَةِ صنم "العنف العمى من أجل العنف"، يكتب الزميل أبي صعب:
*(بالنسبة لجيلي، يُعتبر جورج إبراهيم عبد الله، نزيل سجن «لنموزان» الفرنسي تحت رقم 2388/أ221، أكثر من أيقونة، وأكثر من رمز.
*الاستراتيجيّة الثوريّة في السبعينيات والثمانينيات كانت تقضي بـ "ضرب العدوّ أينما وجد". وفي تلك المناخات، تبنّت "الألوية الثوريّة" اغتيال تشارلز راي، الملحق العسكريّ الأميركيّ في باريس، والعميل الإسرائيليّ يعقوب بارسيمنتوف، ولم تنجح في تصفية روبرت أوم، القنصل الأميركيّ في ستراسبورغ الذين أصيب حينذاك بجراح بالغة. نتحدّث هنا عن تلك حقبة التي شهدت قيام "الموساد الإسرائيلي" باغتيال عشرات المثقفين والمناضلين السياسيّين، من فلسطينيّين وعرب، نذكر من بينهم على سبيل المثال: محمود الهمشري وماجد أبو شرار و(لاحقاً) عاطف بسيسو.
*اليوم، لم تعد استراتيجيات المعركة كما كانت على الأرجح، لكنّ الصراع ثابت ضدّ الهيمنة الاستعماريّة، ضدّ الاحتلال الإسرائيليّ الذي تضاعفت همجيّته منذ ذلك الحين.
*اليوم، بعد 34 عاماً، صار جورج إبراهيم عبد الله عميد السجناء السياسيّين في أوروبا، لكنّه، على وجه الخصوص رهينة الجمهوريّة الفرنسيّة. جمهوريّة استعماريّة تغلّب مصالحها الاستراتيجيّة على القيم التي قامت عليها! ما تزال فرنسا الاستعماريّة هنا، تتعامل مع جورج، بثأرية وحقد، متخليّة عن القيم الجمهوريّة والقواعد والمبادئ الملازمة لدولة القانون. وهي لا تحاسبه على أفعاله كما يفترض، بل تنتقم منه لشخصه وبسبب آرائه.
* في هذا المقلب "الملعون" من الأرض، جورج إبراهيم عبد الله هو الذي يمثلنا. أنا جورج عبد الله...وكما كتبت حوريّة بوتلجة بأسلوبها الجميل: (تتشكّل كرة كبيرة في حلق الهنديّ، وتنهمر الدموع من عينيه. لكن، بما أنّ إيمانه عظيم، يحدث أن يسمعه بعضنا وهو يطرق على بابهم).
*رابطان يحيلان إلى مقالة بيار أبي صعب :
https://www.al-akhbar.com/Opinion/260239/%D8%A3%D9%86%D8%A7_%D8%AC%D9%88%D8%B1%D8%AC_%D8%B9%D8%A8%D8%AF%D8%A7%D9%84%D9%84?fbclid=IwAR2-hUQZ9w2CoconPHAC-uUBjjIgT-8rJIqHtIsezUb7EC-EvLen5YO0Os0
* تفاصيل إضافية عن قضية المناضل الأسير جورج عبد الله في مقالة بقلم حفيظ صواليلي بجريدة الخبر الجزائرية قبل ثلاثة أعوام التي يحيل إليها الرابط :
https://www.elkhabar.com/press/article/96708/%D8%AC%D9%88%D8%B1%D8%AC-%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85-%D8%B9%D8%A8%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87-%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%AF%D9%8A%D9%84%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8/?fbclid=IwAR3eGTK0tQG10Ira9caM5gyEVBdUfu67DOIACP3EPeK3EnblwNOF2mLQxFQ

#أنا_جورج_عبدالله





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,060,253,514
- ج2/الجذور المخابراتية الاستعمارية لمصطلحات -لبرالية- شائعة: ...
- الغزو الفرنسي للجزائر وأكذوبة مروحة حسين داي
- جنرال إلكتريك الأميركية قد تخطف عقد كهرباء العراق ب 15 مليار ...
- ج1/الجذور المخابراتية والاستعمارية لمصطلحات -لبرالية- شائعة
- الشرقات الأدبية ليوسف زيدان كما رصدها كتاب عرب
- الجنابي يكشف أسرار تلوث وملوحة المياه في البصرة: سرقة مياه ق ...
- سيف دعنا: الاستعمار الصهيوني لفلسطين من النوع الاستيطاني الإ ...
- حنطة أميركية قاتلة في ميناء أم قصر- الرصيف رقم 10 في باخرتين ...
- سيناريو مهزلة استقبال يوسف زيدان في بغداد!
- كاتب يعتذر باسم الكتاب والمثقفين العراقيين ليوسف زيدان.. من ...
- ج/المعدان وجنائن بابل المعلقة
- ج2/الأبحاث الجينية المحايدة تنفي -سامية- الأشكناز
- عادل عبد المهدي:سيرة ذاتية مختلفة
- من هو محمد الحلبوسي رئيس مجلس النواب الجديد؟
- قراءة أخرى في السيرة الذاتية لبرهم صالح
- خبر جيد حول دعوى الطعن القضائي في -قانون شركة النفط الوطنية- ...
- لماذا رفض حيدر العبادي تكليف عادل عبد المهدي؟
- عادل عبد المهدي مستقل أم مستقتل؟
- ج2 تعقيب أولى على مقالة عامر محسن : انحطاط الديموقراطية الإج ...
- تعقيب أولى على مقالة عامر محسن حول فساد الديموقراطية في العر ...


المزيد.....




- هل هي نهاية قصة النجاح الباهر لرجل الأعمال الفرنسي من أصل لب ...
- المؤبد لأكاديمي بريطاني بتهمة التجسس على الإمارات.. وتيريزا ...
- إندونيسيا تفرج عن مهربة هيروين استرالية بعد 13 عاما في السجن ...
- شاهد: نفوق حوت بعد العثور على 6 كيلوغرامات من مخلفات البلاست ...
- في ذكرى المولد النبوي: -الحلال والحرام غير بيّنيْن-
- انتخاب الكوري الجنوبي كيم جونغ يانغ رئيسا لـ -الإنتربول-
- بدر العساكر: أكبر من مدير مكتب ولي العهد محمد بن سلمان
- المؤبد لأكاديمي بريطاني بتهمة التجسس على الإمارات.. وتيريزا ...
- إندونيسيا تفرج عن مهربة هيروين استرالية بعد 13 عاما في السجن ...
- نيويورك تايمز: بيان ترامب بشأن خاشقجي حافل بما يثير التعجب


المزيد.....

- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب
- اللامركزية المالية / أحمد إبريهي علي
- سقوط الوهم / بير رستم
- المنظومة التعليمية فى مصر التحديات والبدائل / كريمة الحفناوى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علاء اللامي - الحرية لجورج عبد الله بعد 34 عاما من السجن الانتقامي الفرنسي!