أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود سعيد كعوش - صًبٌ ليسكرني الهوى!!














المزيد.....

صًبٌ ليسكرني الهوى!!


محمود سعيد كعوش
الحوار المتمدن-العدد: 6032 - 2018 / 10 / 23 - 13:09
المحور: الادب والفن
    


صًبٌ ليسكرني الهوى!!

محمود كعوش

قال لها:
صباحُ الخيرِ والبركاتِ وفيضِ التحياتْ
صباحُ الألقِ المتوهجِ والتمنياتِ العطراتِ والتجلياتِ الحالماتْ
صباحُ الوجدِ والسعدِ والشهدِ والوفاءِ بالوعدِ وصَوْنِ العَهْدْ
صباحُ الشوقِ إلى ثغر عودني أنْ يصبَ المدامةَ بدفءٍ وحُبٍ وإحساسْ
ويُمْسِي يهمسُ في أذني ويُراضعُ ثَغْري بشوقٍ وإخلاصٍ وإخلاسْ
صَبٌ لِيُسكِرني الهوى فأعودُ
ثملاٌ ووجدي في هَواكِ شَهيدُ
أتلو مَعَ الآهاتِ آيةَ حُبنا
وأُطِيلُ شَوْقِي صابرِاً وَأُزيدُ
في خاطري غَرَسَ الحَنينُ عِناقَهُ
قُبُلاً بأحضانِ اللِقاءِ تَميدُ
أُعيدُ ماضي الذكرياتِ مُداعِباً
وَتَرَ الأماني والمساءُ وليدُ
هيا يا حياتي صًبي وصُبي...فهل تصُبي!!
أجابته بتأثرٍ واشتياقٍ بالغينْ:
معَ انبلاجِ فجر هذا اليومِ الربيعيِ وعلى دروبِ الصباح لِروحِكَ النقيةِ أجملُ تحيةِ حبٍ وشوقْ
ولروحِكَ أجملُ تحياتِ الصباحِ والتمنياتِ الصادقاتِ على دروبِ قادمِ الأيامِ وعلى طولِ العُمْرْ
يا لِروعةِ أشواقِنا المسكونةِ بِهمومِ ومشاكلِ وصِعابِ الحَياةِ عندما تنسلُ لتفتحَ نوافذَ الأملِ والتفاؤلِ وهي تستقبلُ تباشيرَ الصباحاتِ العطراتْ...ياهٍ وياهٍ وياهْ!!
كمْ يطيبُ لي أن أُرسِلَ أجملَ تحياتي الصباحيةِ لروحِكَ النقيةِ معَ باقاتِ الجوري وحفناتِ الياسمين يا بلسمَ الروحِ ويا بسمةَ الحياةْ
لصباحِكَ ومسائِكَ وكلِ أوقاتِكَ البُشرى بغدٍ أفضلَ وأروعَ وأرقى وأنقى وأبهى وأعذبَ وأكثرْ
لصباحِكَ ومسائكَ وكلِ أوقاتكَ البُشرى بغدٍ يخْلو مِنَ الهمومِ والمشاكلِ والصِعابِ بإذن اللهْ
ابشرْ يا حبيبَ العمرْ...سأصُبُ وأصُبُ واصُبْ!!

محمود كعوش
kawashmahmoud@yahoo.co.uk





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,048,536,895
- يا لِنَوى البُعْدِ ياهْ!!
- رضابُ الحبيبة
- هل تذكرين؟
- إني بالفدايةِ أولُ
- أُنشودَةُ الحُبِ والمَطرِ
- هيفاء جودي
- الشهيد جلال كعوش...أيقونة النضال الوطني والقومي
- في ذكرى جريمة حرق الأقصى المبارك
- خالدٌ أبَدَّ الدَهْر
- القائد الذي عاش لفلسطين وقضى شهيداً من أجلها
- أضواء على قانون -يهودية الدولة- الصهيوني العنصري
- قانون أساس القومية...أقصى درجات الأبرتهايد في كيان العدو
- لَكِ شَغَفُ الوُد
- خاطرةُ الوَداع: كلماتٌ خجلى ومتقاطعة
- هل ينوب عرب أمريكا عن السلطة في قبول صفقة القرن؟
- حدث في 16 حزيران/يونيو 1956
- صدر قرار حماية الشعب الفلسطيني والمطلوب تفعيله!!
- لعل الذكرى تنفع المنبطحين!!
- دراسة: التوطين، ومشاريع توطين اللاجئين الفلسطينيين
- عام على قمة الرياض -العتيدة-!!


المزيد.....




- مطالبات لفرقة "مارون 5" برفض الغناء في نهائي دوري ...
- مطالبات لفرقة "مارون 5" برفض الغناء في نهائي دوري ...
- أغاني المهرجانات بمصر.. عندما يصبح الضجيج فنا
- الكشف عن سر بناء قاعة ذهبية في قصر المنيل بمصر (فيديو)
- من هو المغني البريطاني زين مالك الذي -ترك الإسلام-؟
- التشكيلي الفلسطيني غريب.. لوحات بإيقاع وطن وهموم أمة
- التقدم والاشتراكية يدعو حلفاءه فتح حوار موسع حول مشكل الساعة ...
- صندوق الاستثمارات السعودي يتطلع لشراء حصة في الشركة الأمريكي ...
- جمال كريمي بنشقرون ينوه بالجهود المتراكمة في قطاع الثقافة وي ...
- أوركسترا قطر الفيلهارموني يشارك في منتدى بطرسبورغ


المزيد.....

- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود سعيد كعوش - صًبٌ ليسكرني الهوى!!