أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - حيدر حسين سويري - أول الغيث قطرة وآخر الحكومة سطرة














المزيد.....

أول الغيث قطرة وآخر الحكومة سطرة


حيدر حسين سويري

الحوار المتمدن-العدد: 6029 - 2018 / 10 / 20 - 15:47
المحور: حقوق الانسان
    



من أشد الأزمات فتكاً ودماراً للشعب العراقي هي أزمة السكن الخانقة، وكلما تلمسنا بادرة أملٍ لحل هذه الأزمة الخطرة، تأتينا سطرةٌ قذرة...
شددتُ رحالي وصديقي أسعد، نطوف في بغداد وضواحيها بحثاً عن المجمعات السكنية وفيها، لعلنا نجدُ فيها مأوى، يضمن لأولادنا مستقبلاً أفضل من الحياة التي عشناها، وعسى أن نجد بعض الراحة في سكنٍ يوفر الخدمات التي بات ذكر عن توفرها مدعاةً للسخرية لدى بلدان الجوار، التي تخطتنا بخطوات واسعة في مجال العلم والمعرفة، أما نحنُ فلازلنا نبحث عن مكانٍ يضمن لنا توفر الخدمات!
وصلنا إلى مدينة الكاظمية، ففيها ثلاث مجمعات قيد الإنشاء، بدأنا بمجمع " جواهر دجلة "، وصراحة القول كان استقبالهم لنا رائع جداً في مكتب المبيعات، وحين تقديم مخططات الشقق وخدماتنا لها رأينا ما يسرنا، حيثُ كانت مساحة الشقق تبدأ من 137م2 وأكبر، وقد بُنيت بخرائط جميلة جداً، مع توفر كافة الخدمات الداخلية والخارجية، فكانت بحق تحفة معمارية من طرازٍ خاص؛ لكن بعد إطلاعنا على الأسعار علمنا أن السكن في هذه المجمعات(في أصغر شقةٍ منها) يُعتبر حلمٌ لنا، حلمٌ لن يتحقق أبداً، فعلى المشتري أن يدفع 70% من مبلغ الشقة الكلي كمقدمة، ثُم يقسط المبلغ الباقي على دفعات شهرية تستقطع من الراتب الشهري مدتها 20 سنة.
قطعنا رحلتنا مع بدايتها ونحنُ نجرُ أذيال الخيبة والخذلان، وبما أننا في مدينة الكاظمية المقدسة فقد توجهنا لزيارة الإمام موسى بن جعفر(ع) للصلاة والدعاء، عسى الله أن يُفرّج عنا وعن جميع مَن يعيش على شاكلتنا، إنهُ سميع الدعاء، ووحدهُ القادر على الإجابة.
أسئلةٌ تُحيرني لا بُدَّ من طرحها، سواءً وجدتُ الإجابة عنها أو لا، فالمهم أن إخرجها من جوفي فلقد باتت تؤرقني وترهقني:
1- لماذا غلاء الأسعار هذا؟! فأننا نجد المجمعات السكنية في أربيل والسليمانية(المجمعات التي تحوي منازل مستقلة وبمساحة 200م2 وأكثر وليست شقق) والتي صُممت بأحدث الخرائط وزودت بكافة المرافق والخدمات، لا يتجاوز سعر البيت فيها 90000-$-(تسعون ألف دولار) أي تقريباً ثلث(1/3) سعر شقة بغداد! لماذا؟!
2- لماذا لا تُستغل الأراضي الشاسعة في بغداد لإنشاء مجمعات سكنية(منازل وبيوت) على غرار ما موجود في اربيل والسليمانية والتعاقد مع نفس الشركات لضمان نفس الأسعار؟!
3- لماذا لا يكون البيع بلا مقدمة، بمعنى البيع بطريقة الأقساط فقط، ويراعى في ذلك مقدار راتب الموظف؟!
4- هل حقاً أن الحكومة تريد حل أزمة السكن أم العكس؟! وأن هذه المجمعات ستكون سبباً بإرتفاع أسعار العقارات في بغداد!
5- مَن المسؤول عن عمل هيئة الإستثمار؟ ما هو دورها في حل هذه الأزمة؟ ما هي خططها؟ كيف تُدار هذه الهيئة؟
بقي شئ...
بدأتُ أشكُ بأن الحلول التي نطرحا إنما تستغلها الحكومة لصنع الأزمات، ولا أدري هل نصمت أم ماذا نفعل؟!
.................................................................................................
حيدر حسين سويري
كاتب وأديب وإعلامي
عضو المركز العراقي لحرية الإعلام
البريد الألكتروني:Asd222hedr@gmail.com




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,759,840,536
- في مجلس الشهيد
- عبد المهدي والإيفاء بالوعود
- الجاني يهنئ الضحية!
- توافقات(تقفيصات) سياسية
- فلسفة الشعائر الحسينية
- دبابيس من حبر24
- نرمين
- الأنظمة السياسية من وجهة نظر إجتماعية
- فوتو شوز!
- لَسنا مثلَكُم فتأملوا
- دبابيس من حبر23
- دبابيس من حبر22
- ورطة السياسة العراقية مع لعبة المحاور الإقليمية والدولية
- ملابسات حادثة مقتل شاب -الهوير- في البصرة
- حزب الدعوة يشعر بالخطر!
- -وعلى الباغي تدور الدوائر- هل سيتحقق حُلمُ الكورد!
- كُشك أبو زينب أول ضحايا إرهاب أمانة بغداد!
- العُقولُ المُتَحَجِرَةِ ، ماذا نَصْنَعُ مَعَها؟!
- مثل أم البزازين!
- عندما يزكَط الزمان


المزيد.....




- فيروس كورونا: رئيس شركة تويتر جاك دورسي يتبرع بمليار دولار ل ...
- لجنة دعم الصحفيين تطالب بحماية الأسرى الصحفيين في سجون الاحت ...
- اجراءات مشددة حول مواقع نفطية بالبصرة واعتقال عناصر امن على ...
- مصادر لـ -القدس-: حماس ستدرس مقترحات كأسس لمفاوضات مبادرة -ا ...
- ازدياد نسبة الاعتقالات في أفريقيا مع استمرار التحدي لقيود ال ...
- 19 منظمة حقوقية: إسرائيل ملزمة بإدخال معدات طبية للضفة وغزة ...
- لجنة تطالب بحماية الأسرى الصحفيين من وباء كورونا في سجون الا ...
- الأمم المتحدة تعلق على قصف مستشفى الخضراء الليبي
- الأمين العام للأمم المتحدة يدين بشدة القصف المكثف لليوم الثا ...
- ألمانيا تعتزم استقبال 50 قاصرا من المهاجرين


المزيد.....

- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - حيدر حسين سويري - أول الغيث قطرة وآخر الحكومة سطرة