أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جهاد اليرق - بيان الحقوقيين الدوليين بشأن الاوضاع الانسانية في فلسطين















المزيد.....

بيان الحقوقيين الدوليين بشأن الاوضاع الانسانية في فلسطين


جهاد اليرق
الحوار المتمدن-العدد: 6027 - 2018 / 10 / 18 - 09:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    










بيان صادر عن منتدى الحقوقيين الدوليين في شأن الأوضاع ألإنسانية في فلسطين المحتلة
جهاد البرق






عقب إعلان رئيس ألولايات المتحدة ألأمريكية دونالد ترامب في السادس من ديسمبر ٢٠١٧ . وذلك في نقل سفارتها لدى الكيان المحتل لفلسطين من تل أبيب إلى ألقدس متجاوزة بذلك كافة الإتفاقات والقرارات الدولية في موضوع مدينة القدس ، حيث تم البدأ فعليا بتنفيذ ما يسمى بصفقة القرن الامريكية الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية وحرمان الشعب الفلسطيني من حقه بالعودة إلى وطنه ألأم الذي هجر منها بالقوة المسلحة عقب إعلان قيام دولة إسرائيل في عام 1948

أعلن المدنييون الفلسطينيون إنطلاق مسيرات العودة في نهاية شهر اّذار/ مارس 2018 تأكيداّ على حقهم في العودة إلى موطنهم ألأم، ومنذ ذلك الحين والسلطات الإسرائيلية تستخدم شتى أنواع العنف والقوة المفرطة واستخدام الأسلحة المحرمة دوليا طبقا للعديد من التقارير التي صدرت من مؤسسات حقوق الانسان الدولية في مواجهة وقمع المتظاهرين المدنيين الفلسطينيين السلميين وذلك في كل مكان خاصة في مدينة القدس والضفة الغربية وقطاع غزة المحاصر منذ العام 2009 . وإننا نشهد تصاعدا خطيراّ جدا في وتيرة أعمال العنف والخروقات لكل المعايير الدولية و الحقوق الإنسانية المتفق عليها دوليا في اطار المعاهدات والمواثيق واعلانات حقوق الانسان والقوانين الانسانية والجنائية ، واتفاقية جنيف الرابعة لسنة ١٩٤٩ المتعلقة بحماية المدنيين تحت الاحتلال وسط تعتيم إعلامي مريب وصمت المجتمع الدولي ..وتجلت الانتهاكات الاسرائيلية في منع وصول٠ المساعدات والطواقم الطبية والصحافيين والمتطوعين الأجانب إلى عين المكان لطمس حقائق تعديات الجيش الاسرائيلي على المدنيين المتظاهرين في قطاع غزة تحديدا، وإغلاق المعابر وأهمها معبر رفح على الحدود المصرية ومعبر أبو سالم والعريش ، إن التقارير الميدانية ومؤسسات حقوق الانسان كأمثال . اليونيسيف والأسكوا و ألأخبار الواردة من قطاع غزة تنذر بكارثة إنسانية على جميع الصعد مما دفعنا لإصدار هذا البيان الموجه للرأي العام الدولي بكل مكوناته من أفراد ومنظمات إنسانية وحقوقية وكل جهة معنية بالتدخل والتحرك بأسرع وقت ممكن للضغط على الحكومة الإسرائيلية بوقف ألإعتداءت التي بلغت مرحلة عنف خطيرة جدا حيث تقوم قوات الجيش ألإسرائيلي بحصار محكم لقطاع غزة واضعة مليونين نسمة تحت حصار خانق وأوضاع إنسانية صعبة للغاية وتقوم قناصة الجيش ألإسرائيلي بإستهداف المدنيين برصاص متفجر متسببة بالاختراق والتهتك في اعضاء جسد المصاب . الامر الذي يضفي بالموت المحتم وإعاقات دائمة من خلال تصويب الهدف على ألأطراف مما يؤدي لبترها وعلى العيون مما يؤدي لفقدان البصر وعلى القلب والصدر مما يؤدي للموت الفوري وقد تم توثيق العديد من حالات إطلاق الرصاص المتفجر مباشرة على مسعفين وصحافيين وأطفال قاصرين ومدنيين عزل مما أدى إلى وفاة وإعاقات لعدد كبيرمن المدنيين وبينهم أطفال، ومنذ تاريخ 30 مارس / أذار إلى يوم 12 تشرين ألأول / أوكتوبر الحصيلة هي 205 شهداء و أكثر من 22 ألف إصابة برصاص ألإحتلال في صفوف المتظاهرين على الحدود الشرقية لغزة فقط عداك عن الضحايا الأخرين في مناطق وحودادث أخرى. وكذالك تفرض قوات ألإحتلال حصارا بحريا على سفن السلام الدولية وعلى الصيادين في بحر غزة وتقوم بمصادرة قوارب الصيد وتقليص مساحات الملاحة البحرية المتفق عليها وألإعتداء المتكرر على مصدر رزق الصيادين الوحيد، بالاضافة لذلك يتم الإعتداء أيضا على سفن الناشطين الدوليين ومصادرتها وألإعتداء عليهم وكذلك إعتقال الصيادين وتشديد الحصار البحري والبري على جميع ألأصعدة. ومع توقيف خدمات منظمة ألأنروا . والضغوطات الامريكية المالية عن طريق قرار الرئيس الامريكي - دونالد ترامب- بقطع المساعدات بشكل كلي لخدمات الأنروا لاعتبارات سياسية . وفرض مراقبة مشددة على معبر رفح وإغلاقه ومنع وصول المعونات وإدخال البضائع ومنع العديد من المواد الاساسية بالدخول ومنها حاجات مهمة كالوقود مثلاّ أدى إلى تدهور الوضع ألإنساني والمعيشي كليا حيث تنذر التقارير الواردة من قطاع غزة بإنهيار كلي الامر الذي يفضى الى كارثة إنسانية خلال فترة قصيرة لن تتعدى السنتين. فالمستشفيات وطواقم ألإسعاف لم تعد قادرة على تأمين حاجات المواطنين بسبب الحصار وشح المستلزمات الطبية والوقود، ومياه الشرب ، أما المياه الجوفية في ألأبار ألإرتوازية فقد تخطت نسبة ملوحتها المعدلات المقبولة وأصبحت نسبة ملوحتها عالية جداّ، والنقص الحاد في الوقود والكهرباء وألأدوية والعلاجات الطبية وكل أنواع المواد الغذائية وحليب ألأطفال وأبسط معايير ومستلزمات الحياة اليومية مما يعرض حياة مليوني شخص للخطر وخاصة ألأطفال والمسنين والمرضى والمصابين وأصحاب الإحتياجات الخاصة بشكل مباشر للخطر ....



في ضؤ هذه ألأوضاع ألإنسانية الخطيرة جدا ندعو
أولا. اعادة النظر بالاجراءات الصادرة من قبل الرئيس الفلسطيني والتي تستهدف قطاع غزة بملفاتها المختلفة والتنفيذ الفوري لكلا الاطراف للاتفاقات المتعلقة بالمصالحة الفلسطينية
ثانيا. العمل على محاسبة الاحتلال في المحاكم الدولية على الجرائم التي يرتكبها بحق المدنيين العزل من اطفال واعلاميين والطاقم الطبي وكذلك المؤسسات الفلسطينية
ثالثا. اعادة تقييم منظومة حقوق الانسان من جهة والقدرة التنفيذية لحماية حقوق الانسان في قطاع غزة
رابعا. مطالبة المجتمع الدولي برفع الحصار عن قطاع غزة والايفاء بالتزاماته من اجل اعادة الاعمار
خامسا. مطالبة منظمة التحرير الفلسطينية بسرعة العمل على تقديم المجرمين الصهاينة الي المحكمة الجنائية الدولية والمحاكم العالمية ذات الاختصاص عن طريق اعداد ملف قانوني حول الانتهاكات الاسرائيلية لمعايير القانون الدولي
سادسا. ان المنتدي الدولي للحقوقيين الدوليين يدعو الى اعادة الاعتبار للمؤسسات المختصة بالدفاع عن حقوق الانسان وحماية الحريات والتظاهر السلمي محليا ودوليا
سابعا. الضغط على كافة السلطات المعنية والمسؤول٨ة عن الوضع الإنساني الكارثي في قطاع غزة وبشكل رئيسي سلطات إلإحتلال ألإسرائيلي وذلك بوقف أعمال العنف فورا وألإلتزام بالقوانين الدولية التي تفرض حماية المدنيين وتأمين ممرات إنسانية لوصول المساعدات والطواقم الطبية والصحافيين والناشطين والمتطوعين الدوليين وتأمين حرية التنقل والسفر والعمل ووقف إعتداءات المستوطنين والجيش على الفلاحين وأراضيهم الزراعية والصيادين ومساحاتهم البحرية.
ثامنا . كما ندعو المجتمع الدولي عامة لإجبار السلطات المسؤلة على إحترام المعاهدات الدولية وحقوق ألإنسان والتوقف فوراّ عن قتل وإعتقال ألأطفال القاصرين وتعريضهم للعنف والتعذيب والقتل والتوقف الفوري عن إستخدام القناصين للرصاص الحي والمتفجر والقتل المتعمد بإستهداف المدنيين وبشكل مباشر خاصة ألأطفال والمسعفين والصحافيين
تاسعا. ندعو الجميع للتعاون لرفع شكاوى للمنظمات الدولية والقيام بتحركات ونشاطات دولية من عرائض وجمع تواقيع واصدار تقارير وبيانات توثق وتستنكر الوضع الا إنساني ورفعها إلى كل المحافل الدولية المختصة وكل ذوي الشأن للضغط على المسؤولين عن هذا الوضع المأساوي لإجبارهم على إحترام القوانين والمعاهدات وألإتفاقات الدولية وحماية المدنيين ورفع الحصار وفتح المعابر وتأمين وصول المساعدات بشتى أنواعها ورفع العقوبات وتسهيل وصول التبرعات على أنواعها للمدنيين المحاصرين والذين يتعرضون للموت المحتم يوميا
نافلة القول
نود التنبيه بأن الوضع لم يعد يحتمل أي تأخير مما يفرض التحرك بأسرع ما يمكن لإنقاذ مليوني روح بشرية مهددة بالموت في قطاع غزة خاصة وكل ألأراضي الفلسطينية عامة.. وكذلك نطالب بحماية المواطنين الفلسطينيين ووقف إعتداءات المستوطنين ألإسرائيليين وسياسة القمع والتطهير العرقي والفصل العنصري التي تمارس في فلسطين المحتلة على سكانها ألأصليين العرب من قبل المحتلين ألإسرائيليين والمستوطنين.....



هذا البيان هو نداء إستغاثة للضمير الإنساني في كل العالم للوقوف في وجه الظلم وسياسة التطهير العرقي والفصل العنصري المماثل لنظام جنوب أفريقيا العنصري والذي إنتهى بفضل جهود وتحركات كل أطراف المجتمع الدولي وما زلنا جميعا نحتفل فخورين بهذا الإنجاز العظيم لرفع الظلم عن البشرية وتحقيق العدالة و‘إعطاء كل ذي حق حقه في العيش بأمن وسلام على أرضه وضمان كل حقوقه ألإنسانية والمدنية وغيرها التي تنص عليها القوانين والمواثيق و الأعراف الدولية..

وكما يحتفل العالم بأنهيار جدار برلين ونظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا نتمنى أن نحتفل يوما ما بنهاية سياسة الفصل العنصري والتطهير العرقي وإنهيار جدار الفصل العنصري في فلسطين المحتلة .
إن المجتمع الدولي مطالب بتحمل مسؤلياته القانونية والاخلاقية تجاه الفلسطينيين لوقف حرب ألإبادة الجماعية التي يتعرض لها هذا الشعب صاحب الارض والهوية



بإسم نشطاء المنتدى الدولي للحقوقيين وكل المدافعين عن حقوق ألإنسان ولكل من يهمه تحقيق العدالة ألإجتماعية والإنسانية وكل من له شأن ندعوكم للتعاون معنا في هذه القضية الطارئة وإستخدام شتى الوسائل والطرق لمعالجة هذه القضية الطارئة وألإنسانية الخطرة.



ودمتم سنداّ للإنسانية



11/10/2018

جهاد البرق . عضو الاتحاد العام للحقوقيين الفلسطينيين . لبنان
Gd_bq@yahoo.com




https://www.facebook.com/pg/منتدى-الحقوقيين-الدوليين-International-jurists-forum-207850529818792

e-mail: international.jurists.forum@gmail.com





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,048,639,817





- أمريكا عن فرض عقوبات على 17 سعوديا بسبب مقتل خاشقجي: خطوة مه ...
- تونس تستضيف المنتدى العالمي الأول للصحافة تحت شعار -صحافة مف ...
- مدينة إندونيسية تستبدل تذاكر النقل بعبوات بلاستيكية
- جنوب إفريقيا: رجل من آكلي لحوم البشر يسلم نفسه للشرطة لأنه ت ...
- الولع بنجوم بوليوود يكلف ابن عم ملك البحرين 33 مليون دولار
- أندية الدوري الإنجليزي توافق على استخدام تقنية حكم الفيديو ا ...
- لا مصلحة لإسرائيل في تغيير الوضع القائم في غزة
- عودة الملاحة الجوية بمطار الكويت بعد فيضانات عارمة وأمطار غز ...
- -المشهد- مع رشا عوض
- مدينة إندونيسية تستبدل تذاكر النقل بعبوات بلاستيكية


المزيد.....

- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب
- اللامركزية المالية / أحمد إبريهي علي
- سقوط الوهم / بير رستم
- المنظومة التعليمية فى مصر التحديات والبدائل / كريمة الحفناوى
- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (1-2) / غازي الصوراني
- كيف ساهم -اليسار الجديد- بصعود -اليمين-؟ / فرانسيس فوكوياما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جهاد اليرق - بيان الحقوقيين الدوليين بشأن الاوضاع الانسانية في فلسطين