أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ماجد الحيدر - سلالة النسائين العظام - شعر














المزيد.....

سلالة النسائين العظام - شعر


ماجد الحيدر
الحوار المتمدن-العدد: 6026 - 2018 / 10 / 17 - 11:43
المحور: الادب والفن
    


سلالة النسّائين العظام
ماجد الحيدر

أنا من سلالةٍ مشتتةِ الفكر
كثيرةِ النسيان.
جدي كان يعرف جيدا
أن بغداد تقتل قاصديها،
لكنه ترك الجبال
والجوز والعسل والشياه
وجاء يسكن فيها
في أزقتها المعتمة،
فمات اختناقاً بالندامة!
..
أبي أيضا كان كثير النسيان:
بكى إذ رأى المناشير
تحز رقاب الرضّع اليهود
في عام رشيد عالي،
لكنه نسي وتغاضى
بعد ستة وعشرين عاماً،
وتحمسَ لجمال عبد الناصر،
حين وعد بإلقاء من نجا في البحر!
..
أمي أيضا كانت سريعة النسيان:
رأت الحرس القومي يأخذون الفتية من أمام البيوت
ويدفنونهم تحت قصر النهاية
لكنها بعد عقدين فقط
نسيت أن تغلق الأبواب على أولادها
كي لا يأخذهم البعثيون الى مثارم اللحم!
..
أنا أيضا نسّاء عظيم بطبعي
كلما هممت بحفظ قصيدة
صاح المؤذن وأنساني ما قرأت.
وفي كل مرة توصيني امرأتي فيها
بألاّ أنسى الاتصال بها حالما أصل الفندق،
أنسى وأهاتفها في طريق عودتي:
- حبيبتي، ذكّريني..
ماذا أوصتِني أن أجلب معي!؟
..
أولادي كانوا يحلمون
بأن يجوبوا العالم الفسيح.
أحدهم مثلاً كان يريد أن يسافر،
حين يكبر، الى كوثتاليكا*
لكن شيئاً ما، شيئا باثوجينيّأ**
في هواء هذه البلاد
أنساهم اتجاهات الخرائط والبوصلات
ودلّهم على طريق المخبز!
..
حفيداتي فقط لا ينسين،
حتى الآن في أقل تقدير:
واحدة عددت لي ألوان الطيف،
الثانية رددت عليّ كل الحروف الانكليزية،
والثالثة سألتني، ها قبل قليل:
- جدي.. أين الوتَن*** الذي وعدتنا به؟!
..
أنا من سلالةٍ،
من أمةٍ
كثيرة النسيان!



*كوستاريكا
**الباثوجين: المسبب المرضي
***الوطن





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,049,285,091
- امتحان القواعد
- مع الباحث سالار فندي وحديث عن أول دراسة أكاديمية حول حركة ال ...
- أي رقيب - النشيد القومي الكردي في أول ترجمة موزونة الى العرب ...
- الرجل والجبل - شعر
- من الشعر الغنائي الفارسي - رفيقتي الأمينة
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة
- مشهد - شعر
- لماذا أخاف الجنة - شعر
- أغنيةٌ لصحابتي
- من نماذج المعارضة الشعرية في الأدب الانكليزي
- هو الذي رأى - شعر ماجد الحيدر
- في الحان - قصة قصيرة جدا
- أناشيد كارمنا بورانا - المجموعة الكاملة
- البوم الإله - قصة قصيرة للكاتب لأمريكي جيمز ثيربر
- الفَراش والنجمة - قصة قصيرة للكاتب الأمريكي جيمس ثيربر
- نوروز - شعر قوبادي جليزاده - ترجمة ماجد الحيدر
- حديث العبد مع أنليل
- أعمال كاملة - قصة قصيرة جدا
- أوامر الحرب - شعر قوبادي جليزاده - ترجمة ماجد الحيدر
- أشك يا رب - شعر قوبادي جليزاده ترجمة ماجد الحيدر


المزيد.....




- فيلم أميركي في افتتاح مهرجان القاهرة
- اغتيال خاشقجي.. أبرز ثغرات الرواية السعودية الجديدة
- -قيامة أرطغرل- يتربع على عرش المسلسلات التركية
- تفاصيل الجزء الثاني من فيلم -الفيل الأزرق-... انضمام ممثلة و ...
- إيزابيل الليندي تحذر من عالم تغيب فيه المبادئ والقيم التي تد ...
- استبعاد توم كروز من أحدث أجزاء سلسلة أفلامه لـ-سبب غريب-
- عاصي الحلاني يلغي حفلات في كندا بسبب تأشيرة الدخول
- مقتل خاشقجي.. تفاصيل الرواية السعودية
- الثقافة القطرية وفنونها في معرض ضخم بروسيا
- -ستان لي- ظهر في جميع أفلام -مارفيل- دون أن نلاحظ ذلك! (فيدي ...


المزيد.....

- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ماجد الحيدر - سلالة النسائين العظام - شعر