أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رياض بدر - رسالة من سجيل














المزيد.....

رسالة من سجيل


رياض بدر

الحوار المتمدن-العدد: 6025 - 2018 / 10 / 16 - 03:41
المحور: الادب والفن
    


إلى العم سام
اطمأن ولا تقلق من التظاهرات
فهذا شعب حُلُمه أن ينام
ولَنْ يثورَ على حُكام
ولَنْ يُشّعِل مِن تحتهِ النار
فهذا شعبٌ أليف
ولَنْ يخرُج ضدكم
لا عمر ولا علي
فكُلهم نيام
مشغولين بمن هو أحق بالخلافة
فالشعب ليس لديه
بالمستقبل أي اهتمام
لا بهواية ولا بقراءة
وأطول أبحاثه
تفسير الأحلام

العم سام
اطمأن ولا تقلق
فكل شيء في العراق
لا يدعو للخوف
فجُل أمانيهم
موكب عزاء
فيه يمشي ويأكل
ومعمم يوزع عليهم
براشيم الإمام
هذا شعب يثور كل يومٍ كذباً
آلاف المرات
ويزمجر ويرعد
في منصات الإعلام
حتى يتبين الخيط الأبيض من الأسود
فيرجع إلى المنام
يختبئ خلف الارگيلة
يخترع إثباتات كوميدية
تُهدئ من جهله
كي لا توقظه من المنام

العم سام
هل تسمعني
قلت لك هذا شعب أليف
ولم يسبق أن عضّ سلطانا
فهل سمعت إن كلبا يعض سيده
مادام يرمي له بالعظام!

العم سام
هنيئا لك
فقد عرفت كيف إن هذا الشعب
يُصدق الكلام
ويكره الأفعال
ويشم فساوي الإمام
بكرة وأصيلا
فإنها من تقوى الأوهام
و أوصى بها حفيدُ نبي
منذ ألف عام

العم سام
الو ... العم سام!
لما أغلقت الخط
لقد وعدتك أن اسرُد عليك
قصة شعب
استقبل هولاكو باهتمام
ويبحث كل يوم عن جلاد ضرغام
يُشعره أنه أجير
وبدونه ستركبه النعام

العم سام
أرجوك لا تنسى طلباتنا
فنحن لا زلنا بانتظار المنتظر
وسيجيء حتما
وهو منتهى الاهتمام
رغم إننا لا ندري متى!
فقد كان طفلا
وعمره الآن نيف وألف عام
لا تسألني كيف!
فانا مثل الباقين
ينعق بما لا يعقل
والعقيدة عندي صدأة
ولونها صار أسود من الظلام





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,358,142,101
- ولايات الموز المتحدة
- نشرة الأنواء العاطفية
- التومان الإيراني ما بين كرسي الشاه ورأس خامنئي
- أسرار فيلم الرسالة
- كوريتين أم سوق واحدة!
- بوتن يكشف عن مصالحه الاستراتيجية في سوريا!
- بين تخبط حكومي واشعات لا يصدقها إلا ساذج هذه هي حقيقة سد الي ...
- أفول الأصنام
- هذا ما قصده ترامب من تمزيق الاتفاق المشؤوم!
- أندرو سكوت كوبر ونهاية النظام الإيراني
- أرض الأغبياء
- حقيقة قصة -الرهائن- القطريين ودفع فديتهم
- لماذا خطب ماكرون بالكونغرس الأمريكي الآن؟
- مجسم للرد الأمريكي – البريطاني – الفرنسي على روسيا
- هل تمتلك المملكة العربية السعودية سلاحا نوويا!
- مؤتمر إعادة إعمار ام إبقاء الانهيار!
- المُهمة انتهت .... ولادة حلف جديد في الشرق الاوسط
- ثورة الجياع ثورة حقيقية - الأسباب الحقيقية
- لهذه الأسباب سيظل الاتفاق النووي الإيراني حبرا على ورق
- بيونغ يانغ وأمريكا من سَيُشهِر البطاقة الحمراء في وجه الآخر!


المزيد.....




- من هو فولوديمير زيلينسكي الممثل الذي أصبح رئيسا لأوكرانيا؟
- الرسم بالرمل: فن وهواية ووسيلة للعلاج النفسي
- يهم السائقين.. تعديل جديد في مدونة السير يتعلق بالبيرمي والد ...
- الكوميدي الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ينصب رئيسا لأوكرانيا
- في تونس.. مؤذنو المساجد يصقلون أصواتهم بمعهد للموسيقى
- الامتحانات: أفضل النصائح التي تساعدك في تحقيق أحسن النتائج
- لعبة العروش: ردود فعل متباينة على حلقة الختام
- أكثر من مليون توقيع.. تزايد فلكي لأعداد المتذمرين من -صراع ا ...
- الكشف عن حقيقة وفاة سيدة المسرح في مصر!
- ديلون يتسلّم السعفة الذهبية الفخرية من كان السينمائي


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رياض بدر - رسالة من سجيل